أجهزة قياس الضغط: أنواع متعددة

كيف تعمل أجهزة قياس الضغط؟ وما هي أنواعها؟ وما الطريقة الصحيحة لاستخدامها؟ إليك هذا المقال.

أجهزة قياس الضغط: أنواع متعددة

سوف نتحدث في هذا المقال عن أجهزة قياس الضغط وجميع المعلومات المتعلقة بها:

كيف تعمل أجهزة قياس الضغط؟

في هذا الوقت ومع ازدياد الحاجة إلى مراقبة الفرد لصحته طوال الوقت، أصبح من الضروري أخذ القراءات الحيوية الأساسية في المنزل ومنها قياس ضغط الدم.

إذ يعد قياس ضغط الدم ومراقبته عن طريق استخدام أجهزة قياس الضغط أمرًا مهمًا وذلك لأن ارتفاع ضغط الدم لفترة طويلة قد يسبب أمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى ذلك فإن أجهزة قياس الضغط ضرورية لمراقبة عمل الأدوية ومدى فعاليتها في السيطرة على الضغط المرتفع.

وتعمل أجهزة قياس الضغط عن طريق نفخ الكفة (القطعة المرتبطة بجهاز الضغط والتي تلف على الذراع) حول الذراع حتى تقطع تدفق الدم عبر الشريان العضدي مؤقتًا، ثم يتم تخفيف الضغط عن الذراع ببطء.

داخل الكفة يوجد جهاز استشعار لتدفق الدم بحيث أن النقطة التي يبدأ فيها الدم في التدفق بشكل متقطع عبر الشريان هي ضغط الدم الانقباضي، وهو الرقم العلوي الذي يظهر في قراءة ضغط الدم، بينما النقطة التي يتحول فيها تدفق الدم من متقطع إلى متصل هي ضغط الدم الانبساطي وهو الرقم السفلي من قراءة ضغط الدم.

وبالإضافة إلى قراءة ضغط الدم، تقوم أجهزة قياس الضغط بحساب معدل ضربات القلب.

ما هي أنواع أجهزة قياس الضغط؟

هناك نوعان رئيسيان من أجهزة قياس الضغط:

1. أجهزة قياس الضغط اليدوية

تحتوي هذه الأجهزة على كفة تلتف حول الذراع وكرة ضغط مطاطية ومقياسًا لضغط الدم وشاشة، ويجب استخدام سماعة الطبيب للاستماع إلى صوت تدفق الدم عبر الشريان.

تحتوي شاشة جهاز الضغط على إبرة تقوم بالتحرك على قرص دائري للدلالة على أن الضغط في الكفة يرتفع أو ينخفض.

وعند استخدام أجهزة قياس الضغط اليدوية بشكل صحيح تكون دقيقة للغاية، لكن من غير الموصى أن يتم استخدامها في المنزل وذلك لصعوبة استخدامها من قبل المرضى.

2. أجهزة قياس الضغط الرقمية

تحتوي هذه الأجهزة الرقمية أيضًا على كفة تلتف حول الذراع، ولنفخها إما قد تحتاج إلى استخدام كرة ضغط مطاطية أو قد تنتفخ تلقائيًا عند الضغط على الزر وذلك حسب نوع الجهاز.

وبعد نفخ الكفة إلى الحد الأقصى سينخفض ​​الضغط ببطء تلقائيًا وستعرض الشاشة قراءة رقمية لضغط الدم الانقباضي والانبساطي، وبعد عرض قراءة ضغط الدم سوف يخف ضغط الكفة من تلقاء نفسه.

يتأثر هذا النوع من أجهزة قياس الضغط بوضعية وحركة الجسم، كما أن معدل ضربات القلب غير المنتظم يجعل القراءة أقل دقة، لكنها تعد الخيار المفضل لمعظم الأشخاص لسهولة استخدامها.

نصائح عند استخدام أجهزة قياس الضغط

إليك بعض النصائح لضمان استخدام أجهزة قياس الضغط بشكل صحيح:

  • تجنب كل ما يؤثر على قراءة الضغط 

لا تدخن أو تشرب أية مشروبات تحتوي على الكافيين أو تمارس الرياضة في فترة 30 دقيقة قبل قياس ضغط الدم، كذلك أفرغ مثانتك وتأكد من أنك مرتاح تمامًا لمدة 5 دقائق على الأقل قبل القياس.

  • اجلس بشكل صحيح

اجلس وحافظ على ظهرك مستقيمًا ومستندًا على كرسي وليس أريكة، وأبقي قدميك مستويتان على الأرض ولا تقاطع رجليك فوق بعضهما. كذلك يجب أن تسند ذراعك التي تنوي إجراء القياس منها على سطح مستو مثل طاولة بحيث يكون الجزء العلوي من ذراعك عند مستوى القلب.

وعند وضع كفه الجهاز، تأكد من أن الجزء السفلي من الكفة فوق مفصل الكوع مباشرة.

  • قم بالقياس في الوقت ذاته كل يوم

يجب أن تأخذ قراءات الضغط في الوقت ذاته كل يوم، مثلًا في الصباح والمساء ويفضل أن تأخذ القراءات يوميًا وبعد أسبوعين من إجراء أي تغيير في العلاج وخلال الأسبوع السابق لموعدك التالي مع الطبيب.

  • خذ قراءات متعددة وسجل النتائج

للحصول على نتائج أدق، خذ قراءتين أو ثلاث قراءات بين كل واحدة والأخرى دقيقة واحدة في كل مرة تقوم فيها بالقياس، وسجل النتائج في مكان يمكنك الرجوع إليه.

هناك بعض أنواع أجهزة قياس الضغط تحتوي على ذاكرة مدمجة تقوم بتخزين قراءاتك وعرضها على الشاشة عند الحاجة إلى استرجاعها واصطحبها معك إلى طبيبك.

  • لا تأخذ القياس وأنت ترتدي الملابس

قم بوضع كفة قياس ضغط الدم على ذراعك مباشرة دون وجود ملابس لذا ارفع أكمامك أو ارتدي قمصان بأكمام قصيرة، حيث يمكن أن تضيف الملابس ما يصل إلى 50 مم زئبق إلى القراءة وذلك اعتمادًا على سمكها.

  • استخدم كفة ذات قياس مناسب

حيث أن استخدام كفة بقياس صغير جدًا يؤدي إلى إضافة ما بين 2-10 مم زئبقي إلى قراءة الضغط.

  • أبقى صامتًا ولا تتحدث

أثناء قياس الضغط تجنب الكلام وأبقى صامتًا، إذ أنه حتى الاستماع التفاعلي قد يضيف 10 ملم زئبقي إلى قراءة الضغط.

من قبل رنيم الدقة - الخميس ، 24 يونيو 2021