أخطر أنواع الروماتيزم

يوجد العديد من الأمراض التي يمكن أن تندرج تحت عنوان الروماتيزم، في هذا المقال سنتعرف على أخطر أنواع الروماتيزم.

أخطر أنواع الروماتيزم

تعد الأمراض الروماتيزمية أو أمراض الجهاز العضلي الهيكلي من إحدى أمراض المناعة الذاتية، وأغلب هذه الأنواع مزمنة وحادة؛ أي أنها من الممكن أن تزداد سوءًا مع مرور الوقت.

وهنا سنتحدث عن أخطر أنواع الروماتيزم:

أخطر أنواع الروماتيزم

إن الأمراض الروماتيزمية عادةً ما تؤثر على كل من أوتار المفاصل، والأربطة، والعظام، والعضلات،

ومن أخطر أنواع الروماتيزم هي الاتية:

1. هشاشة العظام (Osteoarthritis)

يعد من أخطر أنواع الروماتيزم، وأكثر أنواع التهابات المفاصل شيوعًا، ويعرف هذا النوع من الالتهابات أيضًا باسم التهاب المفاصل التنكسي.

وهو يحدث في أغلب الحالات في كل من اليدين، والوركين، والركبتين.

2. التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis)

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي من أحد الاضطرابات الالتهابية المزمنة التي من المحتمل أن يكون لها اثار كبيرة على جسم الفرد المصاب.

أي أن تأثيره ليس فقط على المفاصل، إذ إنه في بعض الحالات الأخرى من الممكن أن يتسبب في تلف مجموعة من الأعضاء الأخرى الموجودة في الجسم، مثالًا على ذلك الجلد، والعينين، والرئتين، والقلب، بالإضافة إلى الأوعية الدموية في بعض الحالات الأخرى.

وهذا الالتهاب يحدث عندما يقوم الجهاز المناعي الخاص بالفرد بمهاجمة أنسجة الجسم، وذلك يكون عن طريق الخطأ.

3. مرض الذئبة (Lupus)

يعد مرض الذئبة من الأمراض المناعية الذاتية طويلة الأمد، حيث يصبح جهاز المناعة في الجسم زائد ومفرط في النشاط، كما أنه قد يهاجم الأنسجة الطبيعية والصحية.

يوجد العديد من الأعراض التي من الممكن أن تظهر على الفرد المصاب بهذه الحالة الصحية، ومن أبرزها: التهاب وتورم وتلف في المفاصل والجلد والكلى والدم والقلب والرئتين.

4.التهاب المفاصل الصدفي (Psoriatic arthritis)

يعد من أحد الأنواع الغريبة وغير المتجانسة من التهاب المفاصل الالتهابي الذي يرتبط بشكل وثيق مع الصدفية الجلدية.

وهذا النوع من التهابات يؤثر بشكل سلبي على المفاصل والهياكل المحيطة، والتي تتمثل في التهاب الأوتار التي تدخل في العظام، أو التهاب غمد الوتر في الأصابع، أو أنه قد يسبب حدوث بعض التغييرات على أظافر الفرد المصاب، مثل: التنقر.

5.متلازمة سجوجرن (Sjogren syndrome)

تعد من إحدى أمراض المناعة الذاتية، أي أن الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة جزء معين من أجزاء الجسم عن طريق الخطأ.

ففي هذا النوع من الاضطرابات يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الغدد المسؤولة عن تصنيع الدموع واللعاب.

6.النقرص (Gout)

يعد من الأنواع الشائعة التي تندرج تحت أخطر أنواع الروماتيزم.

والذي عادةً ما يتسبب في شعور الفرد ببعض الالام الشديدة، والتورم، والشعور بالتيبس في المفاصل وعادةً ما يكون أكثر تأثيرًا على مفصل الإصبع الكبير.

7. أنواع الروماتيزم الخطيرة الأخرى

يوجد العديد من أنواع الروماتيزم الخطيرة الأخرى، والتي من أبرزها الاتي:

  • تصلب الجلد (Scleroderma).
  • التهاب المفصل العدوائي.
  • التهاب المفاصل اليفعي مجهول السبب.
  • ألم العضلات الروماتزمي (Polymyalgia rheumatica).

مضاعفات أخطر أنواع الروماتيزم

يوجد العديد من المضاعفات التي من الممكن أن تسببها أمراض الروماتيزم المختلفة وذلك استنادًا لكل مرض منها، ومن أبرز هذه المضاعفات وأكثرها شيوعًا هي الاتية:

  • مشكلات القلب والأوعية الدموية.
  • أمراض الرئة.
  • تصبح المفاصل أكثر عرضةً للتلف.
  • إصابة المفاصل ببعض التشوهات (Joint deformities).
  • المعاناة من الفشل الكلوي.
  • مشكلات وأمراض الكلى المختلفة (Kidney disease).

تشخيص أخطر أنواع الروماتيزم

إن تشخيص أمراض الروماتيزم يعتمد بشكل كامل على النوع الذي يعاني منه المصاب، وهنا سنبين أبرزها:

1. تشخيص هشاشة العظام

يتم من خلال الاتي:

  • معرفة التاريخ الطبي للفرد المصاب.
  • السؤال عن الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • قيام الطبيب بالفحص الجسدي للمصاب.
  • إجراء بعض التحاليل، مثل: اختبار الدم، أو أخذ عينة من سائل المفاصل.

2. تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي

يتم تشخيص التهاب المفاصل الروماتيدي من خلال ما يأتي:

  • القيام بالأشعة السينية.
  • أخذ عينة من سائل المفصل.
  • القيام ببعض اختبارات الدم المسؤولة عن البحث عن علامات الالتهاب المختلفة، مثل: الأجسام المضادة للنواة، وفحص الدم الشامل، والبروتين التفاعلي (C)، وعامل الروماتويد (RF)، وغيرها.

3. تشخيص الذئبة

يتم تشخيص هذا النوع من الأمراض عن طريق الاتي:

  • السؤال عن التاريخ المرضي للمصاب.
  • القيام ببعض الفحوصات الجسدية.
  • إجراء بعض التحاليل للدم والبول، ومن أبرزها: اختبار الأجسام المضادة للنواة، والأجسام المضادة للسمث، وغيرها.

4. تشخيص التهاب المفاصل الصدفي

يتم تشخيصه من خلال ما يأتي:

  • قيام الطبيب المختص بالسؤال عن التاريخ المرضي للمصاب ولأقاربه.
  • يقوم الطبيب بفحص مفاصل المريض من أجل البحث عن أي التهاب، أو انتفاخ، بالإضافة إلى فحص الجلد.
  • إجراء بعض اختبارات التصوير والدم الخاصة بالتهاب المفاصل الصدفي، مثل: البروتين التفاعلي (C)، ومعدل الترسيب، والعامل الروماتويدي، وغيرها.

5. تشخيص متلازمة سجوجرن

يتم تشخيص هذه المتلازمة من خلال الاتي:

  • سؤال المصاب عن تاريخه الطبي.
  • القيام بالفحص الجسدي.
  • إجراء بعض الاختبارات للتأكد من صحة التشخيص.
  • قد يلجأ الطبيب المختص للقيام بخزعة، وأخذ عينة من الشفة الداخلية من أجل فحصها بالمختبر.

6. تشخيص النقرص

من أبرز الاختبارات التي يتم القيام بها لتشخيص مرض النقرص ما يأتي:

  • تحليل السائل الزليلي.
  • تحليل حمض اليوريك.
  • تعداد الدم الكامل (CBC).
  • اختبارات الالتهابات المختلفة.

7. تشخيص تصلب الجلد

سيقوم الطبيب بسؤال المصاب عن تاريخه المرضي والأعراض الظاهرة عليه، والقيام ببعض تحاليل الدم المختلفة.

8. تشخيص التهاب المفصل العدوائي

يتم تشخيص هذا النوع من الروماتيزم من خلال الاتي:

  • إجراء فحص جسدي كامل للمصاب.
  • معرفة التاريخ المرضي للمريض.
  • القيام بإجراء الأشعة السينية للمفصل، أو اختبارات التصوير الأخرى، مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي.

9. تشخيص التهاب المفاصل اليفعي مجهول السبب.

يتم تشخيص هذا المرض من خلال الاتي:

  • الفحص الجسدي للمفاصل بحثًا عن وجود أي تورم، أو احمرار.
  • قج يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض تحاليل الدم من أجل الكشف عن وجود أي نوع من الالتهابات عند المصاب.

10. تشخيص ألم العضلات الروماتيزمي

من أهم الاختبارات التي يقوم بها الطبيب لتشخيص مثل هذا النوع من الأمراض الروماتويدية الاتي:

  • اختبار البيبتيدات السيترولينية المضادة للحلقة (CCP).
  • اختبار الأجسام المضادة للنواة (ANA).
  • اختبار البروتين التفاعلي-C.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020