أدوية علاج قصور القلب: تعرف عليها

يُمكن لأدوية علاج قصور القلب السيطرة على أعراض المرض لسنوات طويلة، فما هي هذه الأدوية؟ وهل توجد خيارات أخرى لعلاج قصور القلب غير الأدوية؟ إجابات وتفاصيل أكثر في المقال الآتي.

أدوية علاج قصور القلب: تعرف عليها

قد يحتاج مرضى قصور القلب (Heart failure) إلى عدة أدوية يعالج كل واحد منها عرضًا مختلفًا، وفيما يأتي توضيح أكثر حول أدوية علاج قصور القلب:

أدوية علاج قصور القلب

إليكم قائمة بأبرز أدوية علاج قصور القلب:

1. مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (Angiotensin-converting enzyme (ACE) inhibitors)

توسع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين الأوعية الدموية وبالتالي تحسن من تدفق الدم، ويساعد ذلك في تقليل العبء على القلب ويسهل عملية ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الإينالابريل (Enalapril)، والليزينوبريل (Lisinopril)، والكابتوبريل (Captopril).

2. حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (Angiotensin II receptor blockers)

تقدم حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 نفس الفوائد مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وتستخدم كبديل عنها لدى الأشخاص الذين لا يتحملون السعال الجاف وهو العرض الجانبي الأكثر شيوعًا لمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

من الأمثلة على هذه الأدوية: الكانديزارتان (Candesartan)، واللوزارتان (Losartan)، والفالزارتان (Valsartan).

3. حاصرات مستقبلات بيتا (Beta blockers)

في حين أن حاصرات مستقبلات بيتا عديدة ومتنوعة، إلا أن المستخدمة منها لعلاج قصور القلب هي: البيزوبرولول (Bisoprolol)، والكارفيديلول (Carvedilol)، والميتوبرولول (Metoprolol).

تقدم حاصرات مستقبلات بيتا الفوائد الاتية في علاج قصور القلب:

  • تبطئ معدل نبضات القلب.
  • تخفض ضغط الدم.
  • تحد من الضرر الذي يصيب القلب لمن يعانون من قصور القلب الانقباضي (Systolic heart failure).
  • تقلل من خطر حدوث اضطرابات في نظم القلب.
  • تقلل من خطر وقوع الموت المفاجئ.
  • تحمي القلب من تأثير الأدرينالين والنورأدرينالين.

4. مدرات البول (Diuretics)

تسمح مدرات البول بتصريف السوائل من الجسم عن طريق التبول وهذا من شأنه أن يحد من تجمع السوائل في الجسم الناتج عن قصور القلب، وبالتالي يخفف من تورم الكاحلين وضيق التنفس بسبب تجمع السوائل حول الرئتين.

توجد أنواع عديدة ومختلفة من مدرات البول لكن الأكثر استخدامًا منها لقصور القلب هما: الفوروسيمايد (Furosemide)، والبوميتانيد (Bumetanide).

5. مناهضات الألدوستيرون (Aldosterone antagonists)

تتضمن مناهضات الألدوستيرون: السبيرونولاكتون (Spironolactone)، والإيبليرينون (Eplerenone) اللذان يعملان كمدرات للبول ويساعدان في خفض ضغط الدم والتقليل من احتقان السوائل حول القلب، وتستخدم هذه الأدوية في الحالات الشديدة من قصور القلب الانقباضي.

6. مقويات انقباض عضلة القلب (Inotropes)

تعطى هذه الأدوية عن طريق الوريد في المستشفى في الحالات الشديدة من قصور القلب لتحسين ضخ القلب للدم والحفاظ على ضغط الدم.

7. أدوية علاج قصور القلب الأخرى

فيما يأتي قائمة ببعض الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها في علاج قصور القلب:

  • الإيفابرادين (Ivabradine): يستخدم عوضًا عن أو جنبًا إلى جنب مع حاصرات مستقبلات بيتا ليبطئ نبضات القلب.
  • ساكوبيتريل فالزارتان (Sacubitril valsartan): يستخدم في الحالات الشديدة عندما لا يستطيع القلب ضخ الدم بشكلٍ كافٍ على الرغم من تناول أدوية أخرى.
  • الهيدرالازين مع النترات (Hydralazine with nitrate): توصف هذه الأدوية من قبل الطبيب للمرضى الذين لا يمكنهم الحصول على مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2.

أدوية أخرى لمرضى قصور القلب

قد يصف الطبيب إلى جانب أدوية علاج قصور القلب أدوية أخرى اعتمادًا على المشكلات الصحية المتزامنة مع قصور القلب التي يعاني منها المريض، وفيما يأتي بعض الأمثلة على هذه الأدوية:

  • مضادات تخثر الدم (Anticoagulants): يمكن وصف هذه الأدوية إذا كان المريض يعاني من قصور القلب ومصابًا بالرجفان الأذيني أو مشكلات أخرى في القلب.
  • الأدوية الخافضة للكولسترول (Cholesterol-lowering drugs): قد يصف الطبيب هذه الفئة من الأدوية للمرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم أو لمن تعرضوا لنوبة قلبية سابقًا.
  • الديجوكسين (Digoxin): قد يوصف هذا الدواء لبعض مرضى قصور القلب إذا شعر الطبيب أن هناك ما يبرر ذلك.

خيارات علاجية أخرى لقصور القلب

إضافةً إلى أدوية علاج قصور القلب، يمكن أن يتضمن العلاج الخيارات الاتية اعتمادًا على شدة المرض:

  • تغييرات نمط الحياة الصحية والتي تعد جزءًا لا يتجزأ من علاج قصور القلب.
  • إجراء عملية جراحية للقيام بالمعالجة بالمزامنة القلبية (Cardiac resynchronization therapy - CRT) أو لزراعة أجهزة في الصدر للتحكم بنبضات القلب وغيرها من الخيارات العديدة الأخرى.
  • زراعة القلب.
من قبل د. أسيل عبويني - الاثنين ، 28 يونيو 2021