اجابات الطبيب العام على أسئلة حول التدخين

يجيب د. ميتشل أبل عن بعض الإستفسارات حول الإقلاع عن التدخين والمخاطر الصحية للتدخين التي قد تخطر على بال العديدين

اجابات الطبيب العام على أسئلة حول التدخين

أدخن أقل من خمسة سجائر يومياً. ما هو الضرر من ذلك؟

يدخن حوالي ثلث المدخنين أقل من 10 سجائر يومياً وغالباً لا يرون أن هناك فائدة من الإقلاع عن التدخين. لكن غالباً ما تأتي معظم مخاطر أمراض القلب عند تدخين السجائر القليلة الأولى في اليوم.

وعندما تشعل السيجارة في المرة التالية، فستشعر بضربات قلبك. وسيبدأ الأمر في الازدياد في غضون دقيقة. كما أنها تؤثر بشكل إضافي على قلبك، والذي سيعاني من قلة إمداده بالدم بسبب النيكوتين. ويتعرض دمك للجلطة بشكل كبير مع كل سيجارة، كما تقل كمية الأكسجين الذي يحمله الدم. ويحمل الدم أول أكسيد الكربون بدلاً من الأكسجين. حيث تعد كلاً منها عوامل خطيرة للإصابة بأمراض القلب.

يزيد تدخين سيجارة واحدة فقط في اليوم من خطورة أمراض سرطان الرئة ثلاثة أضعاف كما يزيد من مخاطر أمراض الرئة المزمنة، بالإضافة إلى سرطان الفم والحلق والمثانة والبنكرياس وغيرها المزيد. 

وكشفت دراسات عديدة أن المخاطر تزداد كلما كنت تدخن أكثر، لكن تبدأ جميع المخاطر عند تدخين سجارة واحدة فقط.

أعاني من عسر الهضم. هل يرجع السبب إلى التدخين؟

نعم يقلل التدخين من قدرة جدران المعدة من إصلاح نفسها. لذا، فقد يزيد ذلك من فرص عسر هضم الأحماض وقرحة الأثنى عشر. فإذا أقلعت عن التدخين، فقد يصبح تناول الطعام أمراً أكثر إمتاعاً. حيث يمكن أن تتذوق الطعام بشكل أفضل ومن المحتمل أن تقل نسبة تعرضك لعسر المعدة. كما يجد بعض الناس أن متلازمة القولون المتهيج (IBS) تتحسن عندما تقلع عن التدخين.

ماذا عن الداء السكري وأمراض القلب التي تجعل التدخين أمراً خطيراً جداً؟

في هذه الحالات، تتأثر عملية تدفق الدم إلى القلب والساقين والكليتن والأعين والمخ، الأمر الذي قد يزيد من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية والأزمات القلبية. كما أن هناك مخاطر حول بطء شفاء القرحات ومرض الساقين وأطراف القدمين التي قد تتطلب البتر. وعندما تدخن، فتزيد من تلك المخاطر بنسبة ضعفين أو ثلاثة أضعاف.

كما تزداد فرص الوفاة للمدخنين المصابين بالداء السكري بنسبة ضعفين تقريباً بسبب الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية مقارنة بغير المدخنين المصابين بالداء السكرى.

وتزداد فرص الوفاة إلى ما يزيد عن 50% عند الأشخاص الذين يدخنون ما يصل إلى 15 سجارة يومياً، بينما تزداد الفرصة لدى غير المدخنين بحوالي 10-30 % حتى بعد 10 سنوات من الإقلاع عن التدخين.

أجد صعوبة في الإقلاع عن التدخين. هل أنا ضعيف؟

لا، إن مواجهة المشكلات عند الإقلاع عن التدخين لا تجعلك ضعيفاً، بل تجعل منك إنسانا. إن السجائر مسببة للإدمان الشديد حيث يقول 70% من المدخنين أنهم يريدون الإقلاع عن التدخين لكنهم ما زالوا يدخنون. لقد حاول معظم المدخنون السابقون أن يقلعون عن التدخين عدة مرات قبل أن ينجحون في التوقف عن التدخين للأبد.

فالنيكوتين الموجود في السيجارة هو المسبب للإدمان البدني. حيث يصل النيكوتين إلى مجرى الدم خلال عدة نفخات كما يغير المواد الكيميائية المختلفة الموجودة في الدماغ والتي تغير المزاج والتركيز، الأمر الذي يستمتع به المدخنون.

قد يؤدي التوقف عن التدخين إلى ظهور مشاعر حادة من الضيق والتهيج والإكتئاب، والتي تجبر المدخن إلى التدخين حتى يتخلص منها. قد يساعد استخدام المعالجة المستعيضة عن النيكوتين (NRT) الأشخاص لمجاوزة دائرة الإدمان البدني هذه.

وقد يساعدك أيضاً زيادة الدعم الإجتماعي عند الإقلاع عن التدخين مع شريك أو صديق، بالإضافة إلى الإنضمام إلى مجموعة التوقف عن التدخين.

لماذا يتعرض المدخن السلبي لمثل هذه الأخطار التي تهدد الصحة؟

يستنشق المدخنون - الذين يدخنون بطريقة غير مباشرة (من خلال استنشاق الدخان الناتج من سجائر المدخنون الاخرون المعروف بالتدخين السلبي) - أكثر من 4.000 مادة كيميائية وتعرف 50 مادة كيميائية منهم على الأقل بأنها مسببة للسرطان. بالنسبة لغير المدخنين، فإن استنشاق الدخان الناتج من سجائر المدخنون الأخرون يزيد من خطورة سرطان الرئة وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وبالنسبة للأطفال، ويقصد من التدخين السلبي التعرض بنسبة ضعفين لأمراض الصدر من بينها افلتهاب الرئوي والخناق (انتفاخ مجرى الهواء فب الرئتين) وإلتهاب الشعب الهوائية وغيرها الكثير من عدوى الأذن وصعوبة التفس والربو. كما أنهم يتعرضون ثلاثة مرات إلى خطر الإصابة بسرطان الرئة في اخر العمر مقارنة بالأطفال الذين يعيشون مع غير المدخنين.

ألا يمكنني التقليل فقط من السجائر دون الإقلاع نهائياً؟

يمكنك القيام بذلك لكن قد لايجدى. التدخين مسبب للإدمان، لذا يجد المخنون صعوبة في الإقلاع عن التدخين تماماً. عندما تقلل من التدخين فإنك تعتزم على أن تأخذ نفس كبير وعميق من كل سيجارة للحصول على أكبر قدر من النيكوتين. ولكنك لن تهزم الإدمان إلا بالإقلاع عن التدخين نهائياً.   

أخشى أن يزيد وزني عند الإقلاع عن التدخين!

يؤثر التدخين على شهيتك وعملية التمثيل الغذائي لديك، كما يجعلك تفقد حاسة التذوق. لذا، غالباً ما يزداد وزن المدخنين عندما يقلعون عن التدخين. ولكن يمكنك اجتناب ذلك بممارسة المزيد من التمرينات والإبتعاد عن تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية. لكن إذا ازداد وزنك قليلاً، فلا تقلق: يمكنك أن تفقده مرة أخرى بمجرد إقلاعك عن التدخين.

اقرأ المزيد حول التوقف عن التدخين دون زيادة الوزن.

من قبل ويب طب - الاثنين,15فبراير2016
آخر تعديل - الأربعاء,13أبريل2016