أسباب الشيب المبكر في سن العشرين

ما هي أسباب الشيب المبكر في سن العشرين؟ وهل يمكن الوقاية منها أو علاجها؟ ستجد الإجابة ومعلومات أخرى تهمك في هذا المقال.

أسباب الشيب المبكر في سن العشرين

قد يحدث الشيب المبكر في سن العشرين، ولكن ما هي أسباب الشيب المبكر في سن العشرين؟ سنتطرق في هذا المقال إلى الإجابة ومعلومات أخرى هامة وما عليك سوى متابعة القراءة:

أسباب الشيب المبكر في سن العشرين

على الرغم من كون الشعر الأبيض سمة من سمات الشيخوخة، إلا أن الشيب المبكر قد يظهر في أي عمر، وهناك عدة أسباب للشيب المبكر، إليك أهمها فيما يأتي:

1. الأسباب الطبية

وتشمل ما يأتي:

  • أمراض المناعة الذاتية

تؤدي أمراض المناعة الذاتية، مثل: الثعلبة، والبهاق لظهور شيب مبكر في سن العشرين.

  • مشكلات الغدة الدرقية

يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها لظهور شيب مبكر في سن العشرين، حيث تعمل على تقليل إنتاج الجسم لصبغة الميلانين المسؤولة عن لون الشعر.

  • نقص فيتامين ب12

قد يدل الشيب المبكر على وجود نقص بفيتامين ب12، حيث يؤدي نقص فيتامين ب12 لإضعاف خلايا الشعر والتأثير على إنتاج الميلانين.

2. الأسباب الأخرى

وتشمل ما يأتي:

  • أسباب جينية 

تلعب الوراثة والعوامل الجينية دورًا كبيرًا في ظهور الشيب المبكر في سن العشرين.

  • الإجهاد

يؤثر الإجهاد والتوتر على الشعر ويؤدي لظهور الشيب المبكر في سن العشرين.

  • التدخين

وهو أحد أهم أسباب الشيب المبكر في سن العشرين، حيث يؤدي التدخين لانقباض الأوعية الدموية مما يؤدي لتقليل تدفق الدم لبصيلات الشعر وحدوث تساقط بالشعر.

كما تؤدي السموم الموجودة بالسجائر إلى تدمير بصيلات الشعر، وبالتالي حدوث الشيب المبكر في سن العشرين.

  • صبغات الشعر الكيماوية ومنتجات الشعر

تحتوي العديد من المنتجات على مكونات ضارة تقلل من صبغة الميلانين، مثل: ماء الأكسجين (Hydrogen peroxide) الموجود بالعديد من صبغات الشعر.

علاج الشيب المبكر في سن العشرين

والان وبعد أن عرفنا أهم أسباب الشيب المبكر في سن العشرين، فلا بد من معرفة أن العلاج يعتمد على سبب الشيب المبكر، فمثلًا: في حال كان الشيب المبكر ناتجًا عن التوتر والإجهاد أو التدخين أو عوامل جينية فمن غير الممكن علاجه.

أما في حال كان الشيب المبكر ناتجًا عن نقص فيتامين ب12 أو وجود مشكلات بالغدة الدرقية، فيتم علاجه واستعادة اللون الطبيعي للشعر عن طريق علاج النقص أو الخلل الحاصل بالجسم. 

طرق طبيعية لعلاج الشيب المبكر في سن العشرين

هناك بعض الطرق الطبيعية التي تساعد في تقليل الشيب المبكر، ويتم فيها استخدام ما يأتي:

  • أوراق الكاري 

يمكن لأوراق الكاري أن تساعد بإبطاء وتأخير الشيب المبكر في سن العشرين.

  • زهرة الأقحوان الزائفة

تعمل زهرة الأقحوان الزائفة على علاج الشيب المبكر والوقاية منه، ويتم غلي عصير الأوراق في زيت جوز الهند أو زيت السمسم وتدليكه على الشعر.

  • ثمار عنب الثعلب الهندي

تتميز بكونها غنية بمضادات الأكسدة، مما يساعد في علاج الشيب المبكر.

هل يمكن الوقاية من الشيب المبكر في سن العشرين؟

بعد أن عرفت أسباب الشيب المبكر في سن العشرين، فمن المهم معرفة طرق الوقاية والتي تشمل ما يأتي:

1. تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

يساعد تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة في الوقاية من الشيب المبكر وعلاجه في حال حدوثه، وتشمل هذه الأطعمة:

  • الخضروات والفاكهة الطازجة.
  • الشاي الأخضر.
  • زيت الزيتون.
  • السمك.

2. تناول المكملات الغذائية

في حال وجود نقص في أحد العناصر لديك، مثل: فيتامين د، وفيتامين ب12 فمن المهم تعويض هذا النقص عن طريق تناول المكملات الغذائية والأطعمة الغنية بهذه الفيتامينات.

ويساعد تعويض النقص الحاصل في الفيتامينات في منع وعلاج الشيب المبكر في سن العشرين.

3. الإقلاع عن التدخين

في حال كنت ترغب في منع حدوث الشيب المبكر في سن العشرين، فمن المهم الإقلاع عن التدخين حيث أنه من أهم الأسباب المؤدية للشيب المبكر بالإضافة لأضراره الكثيرة.

من قبل د. تسنيم أبو الخير - الخميس ، 25 نوفمبر 2021