أسباب ألم الكاحل عند المشي: عديدة ومتنوعة

ما هي أسباب ألم الكاحل عند المشي؟ هل من الممكن لألم الكاحل أن يكون مؤشرًا على الإصابة بمشكلة صحية خطيرة؟ معلومات هامة في هذا المقال.

أسباب ألم الكاحل عند المشي: عديدة ومتنوعة

سوف نستعرض في ما يأتي أبرز أسباب ألم الكاحل عند المشي:

أسباب ألم الكاحل عند المشي

إليك أبرز أسباب ألم الكاحل عند المشي المحتملة: 

1. الإصابة ببعض أنواع التهابات المفاصل 

أحيانًا قد يكون سبب شعورك بالألم في منطقة الكاحل الإصابة بمرض التهاب المفاصل (Arthritis)، لا سيما الأنواع الاتية منه: 

  • النقرس (Gout)  

ينشأ مرض النقرس عندما يبدأ حمض اليوريك بالتراكم والتبلور في المفاصل بدلًا من أن يتفكك وينتقل إلى الدم كما من المفترض أن يحصل في الحالات الطبيعية. قد يؤدي تراكم حمض اليوريك في المفاصل لشعور المريض بألم في المفاصل. غالبًا ما يبدأ الألم في منطقة إصبع القدم الكبير لينتقل بعد ذلك إلى مفاصل أخرى، مثل الكاحل. 

  • الفصال العظمي (Osteoarthritis)

يعد الفصال العظمي أحد أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا. ينشأ الفصال العظمي عادة نتيجة تفكك بعض الغضاريف الموجودة في المفاصل، مما قد يؤدي للشعور بالألم في المفاصل المصابة. 

ترتفع فرص أن يكون سبب ألم الكاحل عند المشي هو الفصال العظمي إذا ما كان المريض: 

  1. كبيرًا في العمر.
  2. من ذوي الوزن الزائد.
  3. التعرض المسبق لحادثة أو لإصابة ما في منطقة الكاحل.

2. الإصابة بالتهاب الأوتار 

أحد أسباب ألم الكاحل عند المشي المحتملة هي الإصابة بالتهاب الوتر. تنشأ هذه الحالة عادة جراء حصول التهاب أو تهيج في الأوتار التي تربط العضلات بالعظام. هذه بعض أنواع التهاب الوتر التي قد تؤدي للشعور بألم في الكاحل عند المشي:  

  • التهاب الوتر الشظوي (Peroneal tendonitis)  

التهاب الوتر الشظوي هي حالة تصاب فيها الأوتار الممتدة على جانبي مفصل الكاحل بإصابة ما. غالبًا ما ترتبط حالة التهاب الوتر الشظوي بعوامل مثل: ممارسة الجري بشكل متكرر، وممارسة بعض الرياضات التي تستدعي من المصاب تغيير اتجاهات جسده باستمرار وبطريقة فجائية. 

ينشأ الألم المرافق لهذه الحالة ويتفاقم على مدى عدة أسابيع متتالية. غالبًا ما يشعر المريض بنوع من الضيق في منطقة الكاحل أو بألم طفيف قد تزداد حدته عند المشي أو الوقوف، كما قد تترافق الحالة مع تورم المنطقة في بعض الحالات الحادة.

  • التهاب وتر العرقوب (Achilles tendonitis)

التهاب وتر العرقوب هو نوع اخر من التهابات الوتر. وتر العرقوب هو وتر كبير الحجم يربط بين مؤخرة كعب القدم وعضلة ربلة القدم (Calf). غالبًا ما تنشأ الحالة في المنطقة التي ترتفع عن موضع اتصال كعب القدم بالربلة بمسافة 2.5-10 سنتيمترات، وهي المنطقة التي يكون فيها الوتر ضعيفًا بشكل خاص. 

قد تسبب هذه الحالة أعراضًا عديدة، مثل: الشعور بالحرقان، والألم، لا سيما في مؤخرة الكاحل، بالإضافة لتورم المنطقة وتصلبها، وقد يلاحظ المصاب أن بعض العوامل قد تحفز ظهور الأعراض بشكل خاص، مثل ممارسة بعض الأنشطة الجسدية التي تفرض ضغطًا على المنطقة المصابة.

3. التعرض لحوادث وإصابات في منطقة الكاحل

من أسباب ألم الكاحل عند المشي التعرض لبعض الحوادث والإصابات، والتي قد تؤدي لإحداث ضرر في الكاحل، مثل:

  • الكسور

من الممكن أن تؤدي بعض الحوادث لإحداث كسور في منطقة الكاحل. قد تتراوح حدة الكسور بين الطفيف والحاد، ومن أعراضها ألم وتورم الكاحل، وقد يكون الألم حادًا بشكل خاص عند محاولة المشي على الكاحل المصاب. 

  • الالتواء (Sprain)

إحدى أسباب ألم الكاحل عند المشي أو ألم الكاحل عمومًا التعرض لالتواء في الكاحل، والالتواء هي حالة قد تنشأ نتيجة إصابة الأربطة في منطقة الكاحل بتمدد أو تمزق، وقد تصاب الأربطة بأحد الأمور المذكورة انفًا جراء تعرض الكاحل لحادث ما قد يجعله يلتف ويخرج من موقعه الطبيعي. 

  • الكدمات 

من أسباب ألم الكاحل عند المشي المحتملة تعرض الكاحل لحادثة قد تترك منطقة الكاحل مصابة بكدمات مؤلمة.

4. الإصابة بأمراض ومشكلات صحية أخرى 

كما قد تعزى أسباب ألم الكاحل عند المشي أو ألم الكاحل عمومًا أحيانًا لإصابة المريض بمشكلات صحية أخرى، مثل:  

  • مشكلات صحية أخرى في مفصل الكاحل  

مثل الاتي: 

  1. التهاب اللفافة الأخمصية (Plantar fasciitis).
  2. التهاب الجراب (Bursitis).
  3. متلازمة النفق الكاحلي (Tarsal tunnel syndrome).
  4. بعض أنواع الالتهابات والعدوى، مثل: التهاب العظم والنقي (Osteomyelitis)، والتهاب الهلل (Cellulitis).  
  • مشكلات صحية أخرى

مثل الاتي: 

  1. النقرس الكاذب.
  2. مرض الذئبة.
  3. تصلب الجلد (Scleroderma).
  4. بعض أنواع مرض التهاب المفاصل الأخرى، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل التفاعلي.
  5. القدم المسطحة (Flatfoot).  
  6. اعتلال الأعصاب (Peripheral neuropathy). 

متى يجب استشارة الطبيب بشأن ألم الكاحل؟ 

يفضل استشارة الطبيب بشأن ألم الكاحل عمومًا في الحالات الاتية: 

  • الشعور بألم حاد في الكاحل لا يزول لمدة 2-3 أيام متواصلة، على الرغم من محاولة علاجه ببعض الطرق المنزلية.
  • عجز المصاب عن ممارسة أي نشاط يتضمن فرض ثقل على الكاحل.
  • ألم وتورم قد يظهرا فجأة في منطقة الكاحل.
  • ظهور أعراض أخرى على المريض، مثل: احمرار أو دفء المنطقة المصابة، والحمى.

علاج ألم الكاحل

تعتمد طرق العلاج على أسباب ألم الكاحل عند المشي التي كشفت عنها الفحوصات، وهذه بعض الخيارات المتاحة:

  • الدعامات والجبائر لتثبيت الكاحل في مكانه وتخفيف الألم.
  • بعض أنواع الأدوية التي قد تساعد على تخفيف الألم والالتهاب.
  • حقن الستيرويدات، والتي يتم حقنها مباشرة في المفصل.
  • طرق أخرى، مثل: الجراحة، والعلاج الطبيعي للمفصل.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 19 أغسطس 2021
آخر تعديل - الخميس ، 19 أغسطس 2021