أسباب انتفاخ عروق اليد

هل يسبب التهاب الوريد تورمًا في اليد؟ تعرف على أبرز أسباب انتفاخ عروق اليد من هنا:

أسباب انتفاخ عروق اليد

سنتعرف في هذا المقال على أسباب انتفاخ عروق اليد وطرق تشخيصه وعلاجه:

أسباب انتفاخ عروق اليد

هناك أسباب عدة قد تؤدي إلى الإصابة بانتفاخ عروق اليد ومن ضمن أسباب انتفاخ عروق اليد ما يأتي:

1. نحافة الجسم

تساعد دهون اليدين عادةً في تقليل ظهور عروق اليد.

من الممكن أن يعاني الأفراد المصابين في نقص الوزن بشكل عام، أو ذوي الأيدي الرفيعة أن عروقهم أكثر بروزًا.

2. حرارة الطقس

عندما يصبح الطقس حارًا بالخارج، يبدأ الجسم في إرسال الدم بكميات إضافية عن المعتاد إلى الأوردة السطحية لمحاولة تبريد الجسم، قد يتسبب ذلك في بعض الأحيان في التأثير على الية عمل الأوردة، إذا حدث هذا فقد تتضخم العروق في اليدين.

في المقابل، عندما تكون درجات الحرارة في الخارج منخفضة، قد يلاحظ الأفراد أن عروقهم أصبحت أقل وضوحًا من قبل.

3. علم الوراثة

يمكن أن تلعب جينات الشخص دورًا في انتفاخ عروق اليد.

قد يكون الأشخاص الذين لديهم أحد أفراد الأسرة المباشرين مصابًا بانتفاخ عروق اليد، أكثر عرضة للإصابة بعروق اليد المنتفخة في هذا الجزء من الجسم.

4. التهاب في الوريد

قد تكون حالة تسمى التهاب الوريد مسؤولة عن انتفاخ عروق اليد عند بعض الأشخاص، الذي قد يرتبط بمرض صحي، مثل اضطراب المناعة الذاتية، أو العدوى، الإصابة بالكسور أو الجروح أو الرضوض.

5. توسع الأوردة

عادةً ما تكون الدوالي أكثر شيوعًا في الساقين، لكنها قد تحدث في اليدين أيضًا.

تتشكل الدوالي نتيجة عدم عمل الصمامات في أوردة اليدين بشكل صحيح، تزيد الدوالي من صعوبة تدفق الدم بشكل سليم، الأمر الذي يتسبب في انتفاخ عروق اليد.

6. ممارسة التمارين الرياضية

يمكن أن تؤدي ممارسة تمارين القوة إلى زيادة ضغط الدم الشرياني، الأمر الذي قد يتسبب في تصلب عضلاتك ودفع الأوردة إلى سطح الجلد، فتصبح يديك منتفخة.

7. شيخوخة الجلد

تحتاج بشرتك إلى عناية إضافية مع تقدمها في السن، وهذا يشمل العناية باليدين.

في حال لم تقم بالعناية الجيدة ليديك خلال مرحلة الشباب، فقد ينعكس ذلك على مرحلة شيخوختك، إذ سترى عروق يدك منتفحة، على الرغم من إجراءات الرعاية التي ربما تكون قد اعتمدتها مع تقدمك في السن.

8. الحمل

قد يسبب زيادة الجسم بإمدادات الدم والمغذيات لتغذية الجنين في الرحم، زيادة في تدفق الدم في عروقك بنسبة 20 إلى 40% أثناء الحمل.

قد لا تلاحظين تورمًا في عروق يديك فحسب، بل قد يظهر ذاك في ثدييك، وبطنك، وقدميك.

من الجدير بالذكر، أنه ليس عليك القلق بشأن انتفاخ عروق اليد بسبب الحمل، إذ ستعود الأوردة في النهاية إلى طبيعتها بعد الولادة.

تشخيص انتفاخ عروق اليد

قد يجري الطبيب فحصًا بدنيًا بحثًا عن العروق المنتفخة، وقياس النبضات في الإبط أو الكوع أو الرسغ أو الأصابع، والجروح أو الغرغرينا في أطراف الأصابع.

قد يطلب منك أيضًا إجراء بعض الاختبارات، تشمل الاختبارات التشخيصية ما يأتي:

  • فحص الموجات فوق الصوتية، لمعرفة تدفق الدم الموجود في الشرايين والأوردة.
  • فحص ضغط الشريان والنبض، لقياس كفاءة الدم المتدفق في أوعية الذراع والأصابع.
  • تصوير الأوردة بالرنين المغناطيسي.
  • فحص الإجهاد البارد، من أجل تحديد ضغط الدم ودرجة الحرارة في أصابع اليد، قبل وضع اليد في الماء البارد وبعدها.
  • تصوير الشرايين، إذ يتم حقن صبغة خاصة في العروق، وأخذ صور بالأشعة السينية لليد والذراع.

علاج انتفاخ عروق اليد

عادةً ما تشمل خطة علاج انتفاخ عروق اليد ما يأتي:

  • الاستئصال الحراري بالليزر، يتم خلاله تمرير ألياف ليزر كثيفة تشبه الشعرة في الوريد، تقوم على بعث الطاقة لتدميرها.
  • استئصال الوريد المجهري.
  • الطب النفسي.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 3 ديسمبر 2020