أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

إن أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل عديدة منها ما يرتبط بأسباب مرضية ومنها غير مرضي وسوف نقدمها لك في المقال الآتي.

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

كل ما تبحث عنه من معلومات حول أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل تجده في المقال الاتي:

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل: غير مرضية

من أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل ما يأتي:

  • فقدان الوزن 

إن انخفاض وزن الجسم عن المستوى الطبيعي بشكل مفرط أو بشكل مفاجئ قد يؤدي إلى حدوث خلل في الدورة الشهرية، حيث أن النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية عند النساء اللواتي يعانين من اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي قد يقلل من قدرة الجسم على إفراز الهرمونات اللازمة للإباضة.

لذلك قد يساعد الحصول على نظام غذائي متكامل واكتساب الوزن بطريقة صحية في انتظام الدورة وعودتها إلى وضعها الطبيعي.

  • زيادة الوزن

قد تكون السمنة أو زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي سبب من أسباب تأخر الدورة الشهرية دون وجود حمل، حيث أن النساء اللواتي يعانين من الوزن الزائد تفرز أجسامهن مستويات أعلى من الهرمونات كهرمون الإستروجين مما قد يؤدي إلى حدوث خلل في طبيعة الدورة كتأخرها عن موعدها الطبيعي.

وقد يكون الحل هو الحصول على نظام غذائي ورياضي مناسب لفقدان الوزن الزائد بأمان.

  • الرضاعة الطبيعية

قد يؤدي إنتاج هرمون الحليب أوهرمون البرولاكتين (Prolactin) عند النساء المرضعات إلى إيقاف الدورة الشهرية أو تأخرها، وقد تظهر أعراض ارتفاع هرمون البرولاكتين بشكل غير طبيعي عند النساء اللواتي لا يمارسن الرضاعة الطبيعية على شكل إفرازات لبنية من الحلمتين.

يمكن علاج إفراز البرولاكتين بشكل غير طبيعي ومفرط عن طريق الأدوية.

  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة

قد تؤدي ممارسة الرياضة بشكل شديد ومكثف يوميًا إلى حدوث تغييرات في الهرمونات المفرزة من الغدة النخامية والغدة الدرقية مما قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الحيض والإباضة.

يقصد هنا بالتمارين الرياضية الشديدة أي ممارسة التمارين لساعات طويلة بشكل يومي. لذلك إذا كان من الضروري أن تمارسي الرياضة لساعات طويلة ينصح بمراجعة مدرب خاص لوضع نظام رياضي مناسب دون حدوث أضرار على الجسم.

  • التوتر

يؤدي التوتر لإحداث مشكلات في إفراز الهرمونات المرتبطة في تنظيم الدورة الشهرية من خلال التأثير على الغدة النخامية والهرمونات المفرزة منها، كما قد يسبب التوتر زيادة أو نقص في الوزن بشكل مفاجئ مما قد يؤثر بدوره سلبًا على انتظام الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل: مرضية

قد يحدث تأخر في الدورة الشهرية نتيجة وجود حالة مرضية معينة والتي تشمل ما يأتي:

1. متلازمة تكيس المبايض

تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من خلل في الهرمونات يؤثر على الجسم بأشكال عدة مثل إحداث خلل في انتظام الدورة الشهرية.

بالإضافة لما تعانيه مريضة تكيس المبايض من أمراض جلدية، مثل: حب الشباب، والتصبغات الجلدية، وظهور شعر زائد على الوجه أو الظهر أو الفخذين ومشكلات أخرى عديدة.

2. مشكلات في الغدة الدرقية

قد يؤدي خمول أو قصور الغدة الدرقية إلى حدوث نقص في إفراز الهرمونات اللازمة في عملية الإباضة، بالمقابل يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى إفراز الهرمونات بشكل غير طبيعي.

وفي كلتا الحالتين يحدث اضطراب في نظام الدورة الشهرية بالإضافة لظهور أعراض أخرى، مثل: الإرهاق الدائم، وتساقط الشعر، وزيادة أو فقدان الوزن بشكل غير مبرر.

نصائح لمنع تأخر الدورة الشهرية

يعتمد علاج تأخر الدورة الشهرية بشكل عام على معرفة السبب، وقد تساعدك النصائح الاتية في منع تأخر الدورة الشهرية:

  • حاولي أن تحافظي على وزن صحي وأن تحصلي على نظام غذائي متكامل.
  • تجنبي الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • قللي من التوتر من خلال ممارسة اليوغا أو التأمل.
  • تواصلي مع طبيبك عند ملاحظة تأخر الدورة الشهرية أكثر من مرتين في العام أو عند وجود أعراض أخرى مرافقة.
من قبل رزان التيهي - الخميس ، 27 مايو 2021