أسباب ضعف الذاكرة: إليك ما يجب معرفته

ما هي أسباب ضعف الذاكرة؟ هل يوجد مضاعفات لضعف الذاكرة؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

أسباب ضعف الذاكرة: إليك ما يجب معرفته

يُعد التقدم في السن أحد أسباب ضعف الذاكرة، لكنه ليس السبب الرئيسي أو السبب الوحيد، سنقوم في هذا المقال بالبحث أكثر عن الأسباب الأخرى فيما يأتي:

ما هي أسباب ضعف الذاكرة؟

أسباب ضعف الذاكرة عديدة، وتتمثل بالآتي:

  • التقدم في السن  

يُعد أمر طبيعي أن تضعف الذاكرة مع التقدم في السن، كأن تنسى اسم شخص ما وتعود لتذكره فيما بعد، أو أن تُصبح بحاجة أكبر لتدوين المواعيد والواجبات التي عليك القيام بها، إلا أن هذا لا يمنع من العيش باستقلالية، وأن تحظى بحياة اجتماعية طبيعية.  

  • الإصابة بالخرف (Dementia)

يُعد ضعف الذاكرة أحد أعراض الخرف، وترافقه أعراض أخرى، مثل: تكرار نفس السؤال عدة مرات، وتغير المزاج لأسباب غير معروفة، ونسيان كلمات شائعة.  

  • تناول بعض الأدوية

يُؤثر تناول بعض الأدوية سلبًا على الذاكرة، مثل: بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، أو أدوية ارتفاع ضغط الدم، أو المهدئات، لذا يجب استشارة الطبيب عند شعورك بأن ذاكرتك بدأت تضعف بعد البدء بأخذ مثل تلك الأدوية.

  • قصور الغدة الدرقية

يُؤدي قصور الغدة الدرقية بشكل مباشر إلى إضعاف الذاكرة أو قد يُؤدي إلى الإصابة بالأرق والاكتئاب التي تُعد كل منهما من أسباب ضعف الذاكرة، كما يُعد الكشف عنها أمر بسيط إذ يحتاج منك فقط فحص عينة دم للكشف عن اضطراب الغدة.  

  • نقص فيتامين ب12

يُؤدي نقص فيتامين ب12 الذي يُعد مهمًا لوظائف خلايا الدم الحمراء والأعصاب إلى الإصابة بمشكلات ضعف الذاكرة عند البالغين. 

  • ضعف الإدراك الخفيف (Mild cognitive impairment)

يتضمن ضعف الإدراك الخفيف انخفاض ملحوظ في أحد مهارات التفكير، مثل تدني تذكر الأمور بشكل عام، ويُلاحظ بشكل أكبر مُقارنة بالأشخاص المُصابين بالشيخوخة، وبشكل أقل من المصابين بالخرف، وقد تتطور في بعض الأحيان بسبب أحد الأمراض، مثل: الزهايمر أو الخرف.

  • أسباب ضعف الذاكرة الأخرى

أسباب ضعف الذاكرة عديدة وقد تتعدى ما سبق لتشمل الآتي:

  • قلة النوم: حيث تقُود إلى تغيرات في المزاج، وربما الإصابة بالتوتر، والاكتئاب مما يُؤثر على الذاكرة.
  • شرب الكحول: حيث يُؤثر بشكل كبير على الذاكرة مؤقتًا وحتى بعد زوال تأثيره.
  • التوتر والغضب: ويعملان على التأثير على التركيز الذي بدوره يُؤثر على الذاكرة.
  • الاكتئاب: حيث قد يكون ضعف الذاكرة أحد أعراض الاكتئاب.

كيف يمكن علاج ضعف الذاكرة طبيًا؟

يعتمد العلاج على المسبب، ولكن بشكل عام يشمل العلاج على الآتي:

  • الجراحة، أو العلاج الكيماوي أو الإشعاعي للمصابين بسرطان الدماغ.
  • أدوية من أجل علاج جلطات الدماغ، أو عملية جراحية لعلاج النزيف الدماغي.
  • العلاج المعرفي والإدراكي في حالات إصابة الرأس.
  • الأدوية لعلاج الحالات النفسية التي سببت ضعف الذاكرة.
  • تناول المكملات الغذائية.

غالبًا ما يتم علاج حالات ضعف الذاكرة، ولكن هناك بعض الُمسببات التي يصعب معها العلاج، مثل: الزهايمر، إلا أن الطبيب سيقوم بوصف الأدوية التي تعمل على تخفيف الأعراض. 

هل هناك علاجات منزلية لضعف الذاكرة؟

بعد الانتهاء من الحديث حول أسباب ضعف الذاكرة وبعض من طرق علاجها، فهل تعتقد أن هنا علاجات منزلية؟ نعم قد يكون هُناك بعض العلاجات التي قد تُساعد على تنشيط الذاكرة، مثل:

  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين12.
  • النوم لساعات كافية خلال الليل.
  • مُمارسة التمارين الرياضية.
  • الالتزام بتناول نظام غذائي صحي، يحتوي على الخضار، والفاكهة، واللحوم.
  • مُمارسة النشاطات التي من شأنها أن تُحسن من وظائف الدماغ.
  • إنشاء قائمة بالأعمال والمهام التي يجب القيام بها.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين 30 آب 2021