أسباب قرحة المعدة ومعلومات أخرى تهمك

ما هي أسباب قرحة المعدة؟ وما هي عوامل الخطر التي تزيد فرص الإصابة بالمرض؟ إليكم كل هذه التفاصيل وأكثر من خلال هذا المقال.

أسباب قرحة المعدة ومعلومات أخرى تهمك

الكثير منا يصاب بالقرحة دون أدنى معرفة بأسباب قرحة المعدة التي قد نمارسها بشكل يومي دون أي دراية بذلك، تعرفوا عليها بالتفصيل في السطور الاتية:

أسباب قرحة المعدة

إليكم قائمة بأبرز أسباب قرحة المعدة:

1. عدوى البكتيريا الملوية البوابية (Helicobacter pylori)

تعيش البكتيريا الملوية البوابية في بطانة المعدة بشكل طبيعي، لكنها قد تسبب في بعض الأحيان تهيج بطانة المعدة وتجعلها أكثر عرضة للتلف الناتج عن حمض المعدة، وذلك عندما ترتفع نسبة الحمض وتتفكك الطبقة المخاطية التي تحمي المعدة.

ليس من المعروف السبب الرئيس وراء حدوث ذلك، ولكن من المؤكد أنها تنتقل من شخص إلى اخر عن طريق الاتصال المباشر، كما أن العدوى قد تحدث بسبب تناول الطعام والماء الملوث.

2. الأدوية ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية

تستخدم الأدوية ومضادات الالتهابات غير الستيرويدية بشكل كبير في علاج الالتهابات، والالام المختلفة، وارتفاع درجات الحرارة، مثل: الأسبرين (Aspirin)، والنابروكسين (Naproxen)، والإيبوبروفين (Ibuprofen)، والديكلوفيناك (Diclofenac).

وقد تؤدي جميعها إلى الإصابة بقرحة المعدة عند تناولها بجرعات عالية ولفترات طويلة؛ وذلك لأنها قد تمنع الجسم من إفراز المادة المخاطية التي تحمي جدران المعدة والأمعاء من حمض المعدة، لذا ينصح الأشخاص المصابين بقرحة المعدة باستخدام الباراسيتامول (Paracetamol) كمسكن أكثر أمانًا.

3. نمط الحياة

يمكن أن تحدث قرحة المعدة نتيجة نمط الحياة السيء وغير الصحي، مثل: تدخين التبغ، وشرب الكحول، وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل، والشعور الدائم بالتوتر والقلق.

لكن لم تثبت الأدلة هذا بشكل قاطع؛ لأنها قد تكون سببًا في زيادة خطر الإصابة وليست سببًا رئيسًا في ذلك.

عوامل خطر قرحة المعدة

هناك عدة عوامل قد تزيد خطر الإصابة بقرحة المعدة، ومنها:

  • الوراثة والتاريخ العائلي مع المرض.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الرئة.
  • أمراض الكلى.

طرق التعامل مع قرحة المعدة

يعتمد العلاج على أسباب قرحة المعدة، وتتضمن أبرز طرق التعامل مع الحالة ما يأتي:

  • المضادات الحيوية

يتم اللجوء إلى استخدام المضادات الحيوية إلى جانب مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors-PPIs) لعلاج قرحة المعدة في حال كان القرحة ناجمة عن الإصابة بعدوى البكتيريا الملوية البوابية.

كما أنه قد يوصي الطبيب باستخدامها في حال كانت القرحة ناتجة عن الإصابة بهذا النوع من البكتيريا والأدوية غير الستيرويدية معًا.

  • الأدوية الأخرى

في حال كانت قرحة المعدة ناتجة عن تناول مضادات الالتهابات غير الستيرويدية فقد يوصي الطبيب باستخدام مثبطات مضخة البروتون، أو مضادات مستقبلات الهيستامين 2، أو الأدوية المسكنة الأخف.

كما يمكن استخدام الأدوية المضادة للحموضة للتخفيف من الأعراض المصاحبة للحالة بشكل مؤقت.

  • عملية التنظير

في بعض الحالات التي قد تكون فيها القرحة حادة يتم إجراء عملية التنظير للمعدة بعد مرور فترة على استخدام العلاجات المذكورة أعلاه.

تتراوح المدة للتأكد من زوال القرحة بشكل كامل بين 4 - 6 أسابيع، ويتم التأكد من زوالها من خلال إعادة التنظير.

  • تغييرات نمط الحياة

يجب التخلص من العادات غير الصحية المهيجة لقرحة المعدة عن طريق الابتعاد عن التبغ، والكحول، والتوتر، والأطعمة الغنية بالتوابل.

متى تزور الطبيب؟

يجب التوجه فورًا إلى الطبيب في حال الإصابة بالأعراض الخطيرة الاتية:

  1. الغثيان والتقيؤ.
  2. صعوبة التنفس والشعور بالإغماء.
  3. تغير لون البراز للون الأسود أو وجود دم مع البراز.
  4. تغير لون القيء للأحمر أو الأسود.
  5. تغيرات الشهية وفقدان الوزن غير المبرر.
  6. عدم الشعور بالتحسن حتى مع استخدام مضادات الحموضة التي تصرف بدون وصفة طبية.

من قبل دينا الساريسي - الخميس ، 18 نوفمبر 2021