أسباب مرض السكر المفاجئ وطرق الوقاية

هل ممكن أن يحدث مرض السكر بشكل مفاجئ؟ ما هي أسباب مرض السكر المفاجئ وأعراضه؟ وما هي طرق الوقاية منه؟

أسباب مرض السكر المفاجئ وطرق الوقاية

مرض السكر أو السكري (diabetes)هو ارتفاع مستويات السكر البسيط (الغلوكوز) في الدم، إذا لم يتم ضبط مستوى السكر سيؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة، لذا يجب على مريض السكري مراقبة مستوى السكر بالدم بشكل مستمر تفاديًا لأي زيادة مفاجئة في السكر.

هل ممكن أن يحدث مرض السكر بشكل مفاجئ؟

نعم من الممكن أن يحدث مرض السكر بشكل مفاجئ وخاصة النوع الأول من مرض السكر، وظهور الأعراض مثل التبول المتكرر والعطش الشديد من الممكن أن تحدث فجأة في النوع الأول على عكس السكر النوع الثاني الذي تظهر فيه الأعراض بشكل تدريجي.

ومن الأعراض الأخرى للنوع الأول: فقدان الوزن، الجوع، النعاس، والخمول.

والجدير بالذكر أنه من الممكن أن تتم الإصابة بمرض السكر النوع الأول مباشرة بعد الإصابة بالتهاب فيروسي أدى إلى ضرر البنكرياس والذي هو العضو المسؤول عن إفراز الإنسولين.

ما هي أعراض ارتفاع السكر المفاجئ؟

قبل أن نتعرف على أسباب مرض السكر المفاجئ، إليك أبرز أعراضه؟

هناك العديد من الأعراض التي تظهر بشكل مفاجئ وتدل على ارتفاع السكر بالدم، ومنها الشعور بالعطش، زيادة التبول، التعب العام، التنفس السريع وزيادة نبضات القلب، وجفاف الفم ورائحته الشبيهة برائحة الفاكهة.

عند ظهور هذه الأعراض أو بعض منها فإن ذلك يدل على علامة إنذار على مرض السكر المفاجئ.

ما هي أسباب مرض السكر المفاجئ؟

مرضى السكري يجب أن يبقوا مستويات السكر بالدم تحت السيطرة، وذلك تفاديًا لأي زيادة مفاجئة للسكر الدم، وهناك الكثير من العوامل المسببة للارتفاع المفاجئ بمستوى السكر ومنها:

1- نوعية الطعام

تناول الطعام المحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكريات من الممكن أن يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في مستوى الجلوكوز بالدم.

2- الكسل وعدم ممارسة التمارين الرياضية 

نظام الحياة الخامل أو الكسول يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم، ولكن أيضًا التمارين الرياضية الصعبة والشديدة ممكن أن تؤدي إلى الاجهاد البدني (physical stress) والذي أيضًا من الممكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

لذلك يتوجب على مريض السكر ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بشكل مستمر ومنتظم للحفاظ على انضباط مستويات السكر.

3- قلة النوم

قلة النوم أو حرمانه تقلل من قدرة الجسم على التعامل مع السكر.

وتهيئة الظروف لنوم جيد من إزالة الاجهزة الالكترونية واتباع نظام نوم معين ضروري لتنظيم السكر عند مريض السكر.

4- التدخين

 التدخين يؤثر سلبًا على تنظيم مستوى السكر بالدم ويجعله صعبًا، وللحفاظ على مستويات السكر الطبيعية عليك الإقلاع عن التدخين.

5- التعرض لضغوطات نفسية

عندما تعاني من الكثير من ضغوطات الحياة يفرز الجسم الكثير من الهورمونات منها الكورتيزون.

والتي بدورها تزيد من استهلاك الجسم لمصادر الطاقة وتكسيرها مثل الدهون لإنتاج الجلوكوز، ولأن مريض السكر لا يستطيع التعامل مع السكر وحرقه بسبب عدم وجود الأنسولين أو عدم فعاليته كنتيجة لذلك يزداد تركيز السكر بالدم.

6- تناول بعض الأدوية

الأنسولين يؤدي إلى تقليل السكر بالدم ولكن إذا نسيت الجرعة أو أخذت الجرعة الخاطئة هذا سيؤثر على مستوى السكر ويؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في مستوياته.

من الأدوية التي يمكن أن ترفع السكر بشكل مفاجئ

  1. الأدوية الستيرويدية.
  2. مدرات البول.
  3. مضادات الاكتئاب.
  4. أدوية ارتفاع ضغط الدم.

ما هي طرق الوقاية من ارتفاع السكر المفاجئ؟

بعد أن تعرفت على أسباب مرض السكر المفاجئ، إليكم طرق الوقاية هذه الزيادات المفاجئة في السكر:

1- تغيير نمط الحياة

في المراحل الأولى من النمط الثاني السكري يمكن أن يضبط المريض مستوى السكر بالدم بدون الحاجة إلى أدوية، والتمارين الرياضية بشكل منتظم، والنظام الغذائي الصارم القليل الكمية والسعرات الحرارية، خفيف من السكريات والكربوهيدرات، وهذه التغيرات من شأنها أن تنظم مستوى السكر بالدم وتحميك من أي ارتفاع مفاجئ فيه.

ولكن مرضى النمط الأول من السكري يجب أن يلتزموا بالإنسولين بالجرع المناسبة طول حياتهم.

2- تناول الأدوية

يجب على المريض الالتزام بنظام الجرع والأوقات للأدوية الموصوفة له من الطبيب بما يتناسب مع نظامه الغذائي، وإذا لاحظ المريض أثناء المراقبة الدورية لمستوى السكر بالدم  تكرار الارتفاعات المفاجئة، يجب عليه تسجيل القراءات واستشارة الطبيب بها عند مراجعته. 

إذا كانت أغلب الزيادات في الصباح فهذا يعني أنه يجب مراجعة جرعات الإنسولين أو دواء السكر الليلية، وأما اذا كانت بعد الطعام فيجب الالتزام بأداء التمارين الرياضية بعد الأكل ومراجعة الدكتور لنوع وجرعة الإنسولين وقت الطعام.

من قبل د. اسيل متروك - الخميس ، 6 أغسطس 2020