أضرار البامية: احذر منها

البامية هي إحدى أنواع الخضروات الصحية، ولكن هل لها أية أضرار؟ ما هي أضرار البامية تحديدًا؟ وكيف يمكنك تجنبها؟ التفاصيل في المقال الآتي.

أضرار البامية: احذر منها

فلنتعرف على أضرار البامية بالتفصيل:

أضرار البامية 

إليك قائمة بها:

1. الحساسية 

تعد الحساسية تجاه البامية حالة غير شائعة، ولكن احتمالية حدوثها تبقى واردة على كل حال، إذا حصل وكان الشخص مصابًا بالفعل بحساسية تجاه البامية هذه أبرز الأعراض التي قد تظهر عليه عند ملامسته للبامية أو عند تناوله للبامية:

  • احتقان الأنف.
  • حكة في الجلد.
  • شرى. 
  • صعوبة التنفس.
  • شعور بالوخز داخل الفم أو في محيط الفم.

في العديد من الحالات قد يكون الشخص المصاب بحساسية تجاه البامية مصابًا كذلك بحساسية تجاه نباتات وأغذية أخرى، مثل: زيت بذور القطن، ونبات الخطمي، والكركديه. 

2. حصوات الكلى

من ضمن أضرار البامية المحتملة أنها قد تسهم في رفع فرص الإصابة بحصوات الكلى، فالبامية تعد من الخضروات الغنية بالأوكسالات (Oxalates)، وإحدى أكثر أنواع حصوات الكلى شيوعًا هي الحصوات التي تتكون بشكل رئيس من أوكسالات الكالسيوم.

ترتفع فرص الإصابة بحصوات الكلى عند تناول الأغذية الغنية بالأوكسالات تحديدًا من قبل الأشخاص المصابين بالحصوات، أو الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بحصوات الكلى.

3. أضرار محتملة لمرضى السكري

هذه أبرزها:

  • تأثير سلبي على مفعول أدوية السكري 

على الرغم من أن البامية قد تكون مفيدة لمرضى السكري، إلا أن تناولها بالتزامن مع أنواع معينة من أدوية السكري قد لا يكون قرارًا حيكمًا.

إذ يمكن لتناول البامية بالأخص بكميات مفرطة أن يكون له تأثير سلبي على دواء الميتفورمين (Metformin)، وهو أحد أنواع الأدوية المستعملة لعلاج سكري النوع الثاني، فتبعًا لإحدى الدراسات العلمية تحتوي البامية على مركبات قد تخفض من قدرة الجسم على امتصاص هذا الدواء.

  • رفع فرص إصابة مريض السكري بحصوات الكلى

نظرًا لأن البول الخاص بمرضى سكري النوع الثاني قد يكون على درجة أعلى من الحموضة مقارنة بالأشخاص غير المصابين، قد تتضمن أضرار البامية المحتملة كذلك رفع فرص إصابة هذه الفئة تحديدًا بحصوات الكلى. 

4. اضطرابات في المعدة والقناة الهضمية

من ضمن أضرار البامية المحتملة أنها قد تحفز ظهور اضطرابات في القناة الهضمية، فهذا النوع من الخضروات يحتوي على الفروكتانات (Fructans)، والفروكتانات هي نوع من الكربوهيدرات قد يرفع من فرص حدوث بعض الاضطرابات الهضمية، بالأخص لدى المصابين من الأصل بمشكلات في الأمعاء. 

إذ قد يؤدي تناول مصادر الفروكتانات من قبل المصابين بمشكلات مثل متلازمة القولون العصبي لرفع فرص الإصابة باضطرابات هضمية متنوعة، مثل: 

  • إسهال.
  • نفخة وغازات بطن.
  • تشنجات. 

5. التهابات والام في المفاصل

تتعلق بعض أضرار البامية المحتملة بمحتواها من مركب السولانين (Solanine)، وهو مركب كيميائي سام قد يتسبب في تحفيز الإصابة بالام والتهابات المفاصل، وقد يؤدي لتفاقم الأعراض لدى المصابين بأمراض المفاصل، مثل: مرض التهاب المفاصل. 

6. تأثير سلبي على مميعات الدم 

قد يكون لتناول البامية تأثير سلبي على مفعول مميعات الدم، مثل دواء الوارفارين (Warfarin)، فالبامية غنية بفيتامين ك، وفيتامين ك يسهم في تحفيز تخثر الدم، لذا فإن تناول البامية بالتزامن مع استخدام مميعات الدم قد يقلل مفعول هذه الأدوية. 

يجب التنويه إلى أن مميعات الدم تساعد على خفض فرص تكون الخثرات الدموية، والتي قد تتسبب في نشأة مضاعفات صحية خطيرة، مثل السكتة والنوبة القلبية.  

توصيات لتلافي أضرار البامية

لتجنب أضرار البامية المحتملة، يوصى بالاتي:

  • تناول البامية بكمية معقولة ضمن الحمية دون أي إفراط. 
  • تجنب استعمال البامية تمامًا من قبل المصابين بحساسية تجاهها. 
  • استشارة الطبيب بشأن الجرعة المسموحة من البامية من قبل مرضى سكري النوع الثاني، بالأخص الذين يستخدمون دواء الميتفورمين. 
  • تناول البامية بحذر فقط بعد استشارة الطبيب من قبل المصابين بالاتي: حصوات الكلى، ومتلازمة القولون العصبي، والتهابات المفاصل. 
  • استشارة الطبيب بشأن كمية البامية المسموح تناولها بالتزامن مع مميعات للدم.  

فوائد البامية 

بعد أن تطرقنا لأضرار البامية المحتملة، إليك نبذة عن فوائد البامية المحتملة:

1. دعم الجهاز الهضمي

يمكن لتركيبة حبات البامية الخضراء أن تساعد على الاتي:  

  • مقاومة بعض اضطرابات الهضم مثل الإمساك، فالبامية غنية بالألياف الهامة لتنظيم الهضم.
  • خفض فرص تعرض القناة الهضمية للتقرحات التي قد تسببها البكتيريا الملوية البوابية (Helicobacter pylori).
  • خفض فرص إصابة أنسجة الكبد بالتلف.

2. الحفاظ على صحة أنسجة العظام 

تحتوي البامية على مغذيات هامة لصحة عظامك، مثل:  

لذا فإن تناول البامية دون إفراط ضمن حمية صحية ومتزنة قد يعزز من صحة عظامك.  

3. دعم صحة مرضى السكري

قد يعود تناول البامية على مرضى السكري بفوائد عديدة، إذ قد تساعد البامية على الاتي: 

  • الحفاظ على استقرار سكر الدم، فالبامية غنية بالألياف وبعض المغذيات النباتية التي قد تعزز استقرار سكر الدم.
  • خفض مستويات غلوكوز الدم المرتفع، وخفض نسب الكولسترول، مما قد يعود بالنفع على مريض السكري.

وتعزى بعض فوائد البامية في هذا الصدد لقدرتها المحتملة على تحسين حساسية الأنسولين، وإصلاح بعض الخلايا المنتجة للأنسولين التي قد طالها التلف، وتعزيز إنتاج الأنسولين في الجسم.

4. فوائد أخرى 

كما قد يكون للبامية فوائد أخرى، مثل: 

  • دعم صحة الحامل وجنينها، لا سيما وأن البامية غنية بالفوليت الهام لخفض فرص إصابة الجنين بالعيوب الخلقية في الجهاز العصبي.
  • مقاومة التعب، ورفع قدرة الجسم على التحمل، مما قد يكون مفيدًا للرياضيين تحديدًا.
  • خسارة الوزن الزائد، فالبامية قليلة السعرات وغنية بالألياف الهامة لكبح الشهية.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 18 نوفمبر 2021