أضرار السكر على البشرة

ما هي أضرار السكر على البشرة؟ وكيف يُمكن التخفيف من هذه الأضرار قدر الإمكان؟ إليكم الإجابة في هذا المقال.

أضرار السكر على البشرة

قد يؤثر تناول السكر على صحة البشرة بطرق عدة، وفيما يأتي أهم أضرار السكر على البشرة:

أضرار السكر على البشرة

إليكم نظرة سريعة على أضرار السكر على البشرة:

  • زيادة خطر الإصابة بالالتهابات 

يؤدي تناول السكر إلى الإصابة بالالتهابات التي تؤثر بشكل سلبي على صحة البشرة ونقائها، ما قد يسبب في ظهور مشكلات البشرة العديدة التي لن يتم تلافي حدوثها إلا بالتقليل من تناول السكريات المكررة.

  • احتمالية ظهور حب الشباب

قد يرتبط تناول كميات كبيرة من السكر بظهور حب الشباب، وقد تبين أن الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب الخفيف أو المتوسط قد تحسنت صحة بشرتهم وقل لديهم معدل ظهور حب الشباب عند اتباعهم نظامًا غذائيًا منخفض السكر لمدة 10 أسابيع.

ويمكن أن يكون ذلك بسبب ارتفاع عامل النمو الشبيه بهرمون الأنسولين عند استهلاك السكر والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

  • ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة

تبين أن استهلاك كميات كبيرة من السكر يؤثر بشكل سلبي على مستويات الإيلاستين (Elastin) والكولاجين في البشرة التي تساهم في الحفاظ على مرونة البشرة، فعندما تضعف ألياف الكولاجين ستبدو البشرة أكبر سنًا، وبالتالي فإن التقليل من تناول السكر يخفف من ظهور علامات الشيخوخة على المدى البعيد.

  • التأثير على نوعية الكولاجين في البشرة

يمكن أن يؤثر السكر أيضًا على نوع الكولاجين الموجود في البشرة، إذ تحتوي البشرة على ثلاثة أنواع رئيسة من الكولاجين، النوع الأول هو الأضعف والثالث هو الأقوى.

والذي يحصل عند تناول السكر تحلل الكولاجين من النوع الثالث إلى النوع الأول، ما يؤثر على أنسجة البشرة بشكل سلبي.

  • تعطيل الأنزيمات المضادة للأكسدة

إلى جانب إتلاف البروتينات الأساسية الموجودة في البشرة قد يؤدي السكر لتعطيل أنزيمات الجسم المضادة للأكسدة، وبدون وجود مضادات الأكسدة ستكون البشرة أكثر عرضة للأضرار التي تسببها الجذور الحرة بفعل التلوث والأشعة فوق البنفسجية، ما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالشيخوخة المبكرة.

طرق التقليل من أضرار السكر على البشرة

يمكن خفض الأضرار التي يسببها السكر على البشرة بطرق عدة، ومنها: 

  • الاهتمام بنوعية الطعام المتناول وذلك عن طريق ترتيب العناصر على مقياس مستوى السكر في الدم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر والكربوهيدرات المعقدة، والتي يتم تكسيرها وتحويلها إلى غلوكوز بمعدل أبطأ، فتتوزع في الدم بشكل أفضل.
  • تناول الوجبات الصحية والمتوازنة بدون تفويت وجبات الطعام لمجرد استبعاد السكر، واستبدالها بالأطعمة الغنية بالبروتين، والألياف، والكربوهيدرات المعقدة التي تعزز الشعور بالشبع وتكبح الرغبة الشديدة في تناول السكريات.
  • تجنب تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر وكمية قليلة من الألياف، كما أنه لا ينصح بتناول عصائر الفاكهة كونها تحتوي على تركيزات عالية من السكر.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق قدر الإمكان، فالإجهاد يزيد من إنتاج الكورتيزول (Cortisol) الذي يزيد فرص الإصابة بالالتهابات، ما يؤدي إلى انتشار حب الشباب وزيادة الرغبة في تناول الأطعمة المليئة بالسكر.

فوائد السكر على البشرة

لن يفيد النظام الغذائي المليء بالسكر البشرة، لكن توجد هناك بعض الاستخدامات المفيدة له للبشرة كاستخدامه موضعيًا، إليك الفوائد:

  1. تقشير البشرة والتخلص من خلايا الجلد الميتة المتراكمة عليها.
  2. تغذية البشرة وفتح المسام ما يساعد على إزالة الشعر الذي ينمو تحت الجلد.
  3. تفتيح وتوحيد لون البشرة؛ لأنه يزيل الأوساخ المتراكمة عليها.
من قبل دينا الساريسي - الثلاثاء ، 28 سبتمبر 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 28 سبتمبر 2021