أضرار الشمندر على الكلى

هل لاحظت تغيُّر في لون البول بعد تناول الشمندر؟ وهل يُعدّ هذا التغيُّر مُؤشّرًا سيئًا؟ تابع القراءة لتعرف الإجابة على هذه الأسئلة وأكثر عن أضرار الشمندر على الكلى.

أضرار الشمندر على الكلى

إليكم أبرز المعلومات عن أضرار الشمندر على الكلى:

أضرار الشمندر على الكلى

يعد الشمندر من الخضراوات الجذرية الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة ومن هنا ارتبط تناوله بالعديد من الفوائد الصحية.

وفي معظم الأحيان يمكن تناول الشمندر أو عصير الشمندر دون التعرض لأي أضرار جانبية، لكن تناوله بكميات كبيرة جدًا يمكن أن يعرض الأشخاص لأضراره الجانبية. وإليكم بعض أضرار الشمندر على الكلى:

1. زيادة فرصة تكون حصوات الكلى

من أضرار الشمندر على الكلى أنه يمكن أن يسبب حصوات الكلى عند تناوله بكميات كبيرة لا سيما لدى الأشخاص المعرضين للإصابة بهذه الحالة.

يعود السبب في ذلك إلى احتواء الشمندر على نسبة عالية من مركبات الأوكسالات (Oxalates) التي تشكل بلورات في الجسم وتتحول إلى حصوات أوكسالات الكالسيوم.

2. تغير لون البول

يمكن أن يسبب تناول الشمندر لدى البعض ما يعرف ببيلة الشمندر (Beeturia) أي تلون البول بلون قد يتدرج من اللون الوردي إلى الأحمر الداكن.

الحقيقة أن هذا لا يعد ضررًا وليست مشكلة صحية تستدعي القلق حيث يحدث ذلك بشكل طبيعي عند نسبة كبيرة من الناس، لكن قد يكون هذا في بعض الأحيان مؤشرًا على نقص الحديد أو مرتبطًا ببعض الأمراض المتعلقة بسوء الامتصاص.

3. زيادة أمراض الكلى سوءًا

إن تناول الكثير من الشمندر قد يجعل من أمراض الكلى أسوء، وإليكم بعض هذه الأمراض والحالات الصحية:

  • الكلية الإسفنجية (Medullary sponge kidney).
  • الكلية الحذوية (Horseshoe).
  • داء الكلى المتعددة الكيسات.
  • الحماض الكلوي النبيبي.
  • البيلة السيستينية.

عوامل تزيد من احتمالية حدوث أضرار الشمندر على الكلى

لأن تكون حصوات الكلى هي أحد أضرار الشمندر على الكلى الشائعة لا سيما عند تناوله بكميات كبيرة ولفترة طويلة، يمكن لبعض العوامل أن تزيد من خطر تكون هذه الحصوات. وتتضمن هذه العوامل ما يأتي:

  • تاريخ شخصي أو عائلي للإصابة بحصوات الكلى.
  • الجفاف بسبب عدم الحصول على كمية كافية من الماء يوميًا أو العيش في مناطق حارة وجافة أو التعرق كثيرًا.
  • تناول أنظمة غذائية معينة لا سيما الأنظمة الغذائية عالية الصوديوم.
  • السمنة.
  • الإصابة بأمراض أو إجراء جراحة في الجهاز الهضمي، مثل: جراحة المجازة المعدية، ومرض الأمعاء الالتهابي، والإسهال المزمن.
  • الإصابة بحالات طبية أخرى، مثل التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • تناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية، مثل: فيتامين ج، والملينات عند استخدامها بكثرة، وبعض أدوية علاج الشقيقة والاكتئاب.

فوائد الشمندر للكلى

يعد الشمندر من الخيارات الغذائية التي تعود على صحة الجسم بفوائد عديدة، ومنها صحة الكلى، للأسباب الاتية:

  • الشمندر غنيٌ بمضادات الأكسدة التي تحمي أنسجة الجسم من أضرار الجذور الحرة.
  • الشمندر غنيٌ بالنترات الغذائية التي تتحول في الجسم إلى أكسيد النتريك الذي يساعد على توسيع الأوعية الدموية وبالتالي يخفض من ضغط الدم أو يقي من ارتفاع ضغط الدم.

تساعد هذه العوامل إلى جانب القيام بالممارسات السليمة في الحفاظ على صحة الكلى عمومًا، لكن من جانبٍ اخر ينصح مرضى الفشل الكلوي بتناول الشمندر باعتدال نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يجب الحد من تناوله لدى هذه الفئة من المرضى.

يمكن أيضًا التقليل من محتوى البوتاسيوم من الشمندر من خلال القيام بعملية الترشيح، لكن هذه الطريقة لا تضمن التخلص من كمية البوتاسيوم بالكامل، لذلك لا يزال يتعين على هؤلاء المرضى الحد من كمية الشمندر وغيرها من الأطعمة عالية البوتاسيوم.

من قبل د. أسيل عبويني - الاثنين ، 10 مايو 2021