أضرار القسط الهندي: أبرز المعلومات

انتبهوا من القسط الهندي فقد يؤدي إلى أضرار خطيرة، فما هي أضرار القسط الهندي؟ إليكم الإجابة في ما يأتي.

أضرار القسط الهندي: أبرز المعلومات

القسط الهندي (Costus) هو أحد النباتات الطبية المميزة والتي تمتلك العديد من الخصائص العلاجية، حيث أنه يستخدم في مجال الطب البديل في علاج الكثير من المشكلات الصحية، وبالرغم من أنه امن الاستخدام إلى أنه يجب الحذر منه فقد يحتوي على بعض المركبات الكيميائية الخطيرة. وفي هذا المقال سيتم توضيح أهم أضرار القسط الهندي المحتملة:

أضرار القسط الهندي

على الرغم من قلة الأدلة العلمية التي تدعم استخدامات القسط الهندي، إلا أنه يمتلك العديد من المميزات العلاجية، مثل: خفض مستوى ضغط الدم، وامتلاك خواص مضادة للأكسدة والالتهاب، وموسع للقصبات، ومضاد للجراثيم، ومدر للبول وغيرها من التأثيرات الإيجابية.

يعد استخدام القسط الهندي بالكميات الغذائية أو كدواء أو كمكمل غذائي امن لحد كبير مع إمكانية حدوث بعض التأثيرات الجانبية الطفيفة. 

ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر من المصدر الأساسي الذي تم الحصول على القسط الهندي منه، فهناك بعض منتجات القسط الهندي قد تكون ملوثة أو مخلوطة بإحدى المركبات الكيميائية السامة والتي تدعى بحمض الأرستولوكيك (Aristolochic acid).

وحمض الأرستوليك هو من المركبات السامة التي تؤدي إلى تلف الكليتين أو الإصابة بأحد أنواع السرطان، مثل سرطان الخلايا الانتقالية (Transitional cell carcinoma).

لذا يجب التأكد من أن المنتج الذي تم الحصول عليه قد خضع للاختبارات الموثوقة قبل استخدامه.

وبشكل عام تتلخص أضرار القسط الهندي غير الملوث بحمض الأرستولوكيك بالاتي:

  1. الدوخة أو الدوار.
  2. الغثيان.
  3. انخفاض ضغط الدم.
  4. ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص والتي قد تسبب الأعراض الاتية:
    • سيلان الأنف.
    • العطاس.
    • احمرار وحكة في العين.
    • طفح جلدي أو الشرى.
    • الحكة.
    • تورم الوجه واللسان والفم.

محاذير استخدام القسط الهندي

بعد أن عرفنا ما هي أضرار القسط الهندي، إليكم أبرز التحذيرات الذي يجب اتباعها قبل استخدامه.

وبشكل عام يجب الحصول على القسط الهندي من المصادر الموثوقة فقط، إضافةً ينصح بعدم أو تجنب استخدام القسط الهندي في الحالات الاتية:

1. الأشخاص الذين يعانون من ردود فعل تحسسية

ينصح بعدم استخدام القسط الهندي من قبل الأشخاص الذين يعانون من ردود فعل تحسسية تجاه هذا النبات أو إحدى النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة النجمية (Asteraceae)، مثل:

  • الأقحوان (Chrysanthemums).
  • عشبة الرجيد (Ragweed).
  • عشبة القطيفة (Marigolds).

2. المرأة المرضع أو الحامل

لا توجد أدلة علمية تدعم امان استخدام القسط الهندي في حالات الحمل والرضاعة، لذا يفضل بعدم استخدام القسط الهندي قبل أخذ المشورة الطبية.

3. مرضى ضغط الدم

يمتلك القسط الهندي تأثيرات خافضة لضغط الدم، لذا ينصح بعدم استخدامه وخاصة لدى الأشخاص الذين يستخدمون أدوية خافضة لضغط الدم حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى هبوط حاد في ضغط الدم.

4. الأمراض المزمنة الأخرى

ينصح بأخذ الاستشارة الطبية قبل استخدام القسط الهندي لدى الأشخاص الذين يستخدمون بعض أنواع الأدوية أو الأشخاص المصابين ببعض الأمراض المزمنة، مثل أمراض الكلى أو أمراض القلب.

جرعة القسط الهندي الامنة

بالرغم من أنه لا توجد إثباتات علمية كافية تحدد الجرعات المناسبة من القسط الهندي، إلا أنه تم استخدامه في مجال الطب الايورفيدا بكمية تتراوح بين نصف الغرام إلى الغراميين في اليوم الواحد لعلاج المشكلات الصحية المتعددة. 

ويجدر التنبيه على ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام هذا النبات، مع التأكيد على اتباع التعليمات المرفقة مع المنتج لتفادي حدوث التأثيرات الجانبية.

بشكل عام يجب الأخذ بعين الاعتبار أن ليس جميع الأعشاب أو المنتجات الطبيعية امنة دائمًا، وخاصة إذا تم استخدامها بكميات كبيرة.

من قبل د. نور فائق - الأربعاء ، 17 فبراير 2021