أضرار الكولاجين وآثاره الجانبية

يتناول البعض مكملات الكولاجين لما لها من فوائد متعلقة بصحة الجلد والعضلات، لكن ما هي أضرار الكولاجين؟

أضرار الكولاجين وآثاره الجانبية

الكولاجين هو أحد البروتينات المهمة لصحة الجلد والعضلات والعظام، لكنه قد يمتلك بعض الأضرار البسيطة لدى بعض الأشخاص، إليك أهم المعلومات حول أضرار الكولاجين:

أضرار الكولاجين واثاره الجانبية

في الحقيقة إن تناول مكملات الكولاجين يعد امنًا، ولا يوجد أعراض أو أضرار تستدعي القلق، لكن قد تظهر بعض الاثار الجانبية المزعجة ومنها:

  • اضطراب الجهاز الهضمي

يؤدي تناول الكولاجين إلى بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي المتمثلة بما يلي: الإسهال، الإمساك، الشعور بالامتلاء وفقدان الشهية أحيانًا.

  • الحساسية من الكولاجين

قد يمتلك بعض الأشخاص ردة فعل تحسسية تجاه الكولاجين وقد تكون خطيرة في بعض الأحيان، حيث تشمل أعراض صدمة الحساسية على ما يأتي: حكة وتنميل في منطقة وضع الكولاجين في حال استخدام الكولاجين الموضعي أو تورم اللسان، ظهور الطفح الجلدي، ضيق التنفس وصفيره، الام البطن، غثيان واستفراغ في حال تناول كبسولات الكولاجين.

  • زيادة خطر تكون حصى الكلى

الهيدروكسيبرولين هو أحد الأحماض الأمينية المكونة لبروتين الكولاجين، بحسب دراسة نٌشرت عام 2016 فإن الهيدروكسيبرولين قد يؤثر على تصنيع أكسالات الكالسيوم ويزيد من تكونها داخل الجسم، حيث تعد أكسالات الكالسيوم أحد المركبات التي تتراكم في الكلى وتكون الحصى.

لكن يفضل الحذر واستشارة الطبيب قبل تناول الكولاجين في حال المعاناة من حصى الكلى.

  • الحامل والمرضع

لا توجد دراسات واضحة وكافية لبيان أمان الكولاجين عند الحامل والمرضع، لذا يفضل تجنب تناولها خلال هاتين الفترتين.

فوائد الكولاجين

بالرغم من أن وائد الكولاجين متعددة إلا أنه من الضروري استشارة الطبيب قبل تناوله لضمان السلامة العامة، إليك أهم المعلومات حول فوائد الكولاجين:

  • يعزز صحة الجلد: يساعد الكولاجين في تحسين رطوبة الجلد وزيادة المرونة مع تقدم العمر، بالتالي فإنه يساعد في التخفيف من تجاعيد وترهلات الوجه.
  • يعزز صحة المفاصل: يساعد الكولاجين في إعادة ترميم غضاريف المفاصل والتخفيف من الألم الناتج من احتكاكها وخاصة عند مرضى الفصال العظمي.
  • زيادة الكتلة العضلية: يساهم الكولاجين في تقوية العضلات وزيادة كتلتها من خلال تحفيز إنتاج بعض البروتينات المهمة لتقوية العضلات وتحسين شكلها وشدها.
  • المساعدة في تقوية العظام: مع تقدم العمر ونقصان كمية الكولاجين في الجسم فإن احتمال ضعف العظام وهشاشتها يصبح أكبر، بالتالي فإن تناول الكولاجين يساعد في تقوية وتعزيز صحة العظام ويقلل بالتالي من خطر الكسور.
من قبل د. غفران الجلخ - الأربعاء ، 28 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 28 أكتوبر 2020