أضرار اللولب: أمور مهمة يجب معرفتها

تلجأ العديد من النساء إلى استخدام اللولب من أجل منع الحمل لفترة طويلة من الزمن، لكن من الممكن أن يترافق مع بعض المخاطر، إليك بعض أضرار اللولب في هذا المقال.

أضرار اللولب: أمور مهمة يجب معرفتها

يعد اللولب جهازًا يوضع داخل الرحم والذي يوفر وسيلة لمنع الحمل لفترة طويلة، وهو عبارة عن إطار على شكل حرف (T) يتم إدخاله في الرحم، وبشكل عام يعد اللولب آمنًا، لكن في حالات نادرة قد يترافق مع بعض الأضرار. 

دعونا نتعرف على أضرار اللولب بشكل تفصيلي كما الآتي:

أضرار اللولب

على الرغم من أن اللولب يمنع الحمل إلا أنه قد يترافق مع بعض الأضرار والمخاطر، ومن أهم أضرار اللولب ما يأتي:

1. دورات شهرية غير منتظمة

عندما تقومين بوضع اللولب قد تلاحظين بعض التغيرات في الدورة الشهرية الخاصة بك، غالبًا ما يجعل اللولب الدورة الشهرية أقصر وفي بعض الأحيان يقوم بتوقيف الدورة الشهرية تمامًا، وقد تشعرين في بعض التغييرات في الدورة الشهرية في الأشهر الأولى، مثل: أن تكون غزيرة أكثر من الوضع الطبيعي.

كما قد تعاني بعض النساء من بقع دم أو نزيف بين الدورات الشهرية، ولكن تعود الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي في غضون ستة أشهر. 

2. ظهور أكياس على المبيض

قد تصاب امرأة واحدة من بين كل 10 نساء بأكياس على المبيضين وبالأخص في السنة الأولى من وضع اللولب، وتزول هذه الأكياس من تلقاء نفسها بعد حوالي ثلاثة أشهر.

لا تعد هذه الأكياس ضارة ولا تتسبب في أي من الأعراض، ولكن بعضها قد يسبب انتفاخًا وألمًا أو تورمًا في منطقة أسفل البطن، ومن الممكن أن تشعر المرأة بألم حاد ومفاجئ إذا تمزقت الأكياس. 

3. الإصابة بالعدوى والالتهاب

أحد أضرار اللولب أنه قد يتسبب في الإصابة بالعدوى والالتهاب أحيانًا، مثل: مرض التهاب الحوض المرتبط باستخدام اللولب وهو عدوى تصيب الرحم أو قناة فالوب أو المبايض لكن يعد هذا الخطر منخفضًا جدًا.

4. تحرك أو طرد اللولب

قد ينزلق اللولب كليًا أو جزئيُا خارج الرحم، ويحدث هذا الانزلاق بالعادة في الأشهر الأولى من وضع اللولب ولكن من الممكن حدوثه لاحقًا، ومن الممكن أيضًا أن يحدث هذا التحرك في اللولب خلال فترة الدورة الشهرية، وفي حال خروج اللولب جزئيًا يجب إزالته وليس إعادته إلى مكانه. 

5. انثقاب الرحم

في حالات نادرة يمكن أن يخترق اللولب جدار الرحم أثناء قيام الطبيب بإدخاله مما يجعل من الضروري إزالته في هذه الحالة.

6. الحمل 

من الممكن أن يحدث الحمل مع وجود اللولب بنسبة منخفضة جدًا أي أقل من 1%، ولكن إذا حدث الحمل فقد يكون خطيرًا ومعرضًا للإجهاض والعدوى والولادة المبكرة.

7. الحمل خارج الرحم

إن حدوث حمل أثناء وجود اللولب يزيد قليلًا من احتمالية الحمل خارج الرحم الذي يحدث عندما تنغرس البويضة المخصبة خارج الرحم مما يجعله غير قابلًا للاستمرار ويعد حالة خطيرة للغاية.

وقد تزداد احتمالية حدوثه في حالة إصابة المرأة بحمل خارج الرحم أو عدوى في الحوض أو جراحة في قناتي فالوب في الماضي.

8. أضرار اللولب الأخرى

من الممكن أن يرافق استخدام اللولب الإصابة بالأضرار الآتية أيضًا:

  • الصداع.
  • ظهور الحبوب.
  • ألم في منطقة الصدر.
  • تغييرات في المزاج.
  • الشعور بالدوار بعد وضع اللولب، وقد يؤدي إلى الإغماء في حالات قليلة.
  • تشنجات تشبه الدورة الشهرية والشعور بالألم في منطقة الحوض خلال الأيام الأولى من وضع اللولب.
  • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

فوائد اللولب

بعد التعرف على أضرار اللولب، إليك بعضًا من الفوائد التي له وهي كالآتي:

  • وسيلة فعالة بنسبة 99% في منع الحمل.
  • وسيلة آمنة للاستخدام خصوصًا إن كانت الأم مرضعة.
  • لا توجد أدوية تتفاعل مع استخدامه.
  • اختيار ممتاز لمن تواجه صعوبة في استخدام حبوب الأستروجين الفموية.
  • عودة فرص الحمل لطبيعتها فور إزالته.
من قبل سيف الحموري - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 13 أيلول 2022