أضرار الهاتف المحمول على العين

على الرغم من فوائد التكنولوجيا الحديثة واستخدام الهواتف المحمولة، إلا أنها قد تسبب ضرر أكبر من فوائدها، فما أضرار الهاتف المحمول على العين؟

أضرار الهاتف المحمول على العين

مع التطور الكبير الذي نشهده في حياتنا اليومية أصبح استخدام الهواتف المحمولة ضرورة أكثر من كونها رفاهية، ولكن قد يؤدي استخدام هذه الأجهزة لأضرار عديدة، فما أضرار الهاتف المحمول على العين؟

أضرار الهاتف المحمول على العين

يصدر الضوء الأزرق (Blue light) بصورة طبيعية من الشمس، وله فوائد عديدة، منها: تحفيز الذاكرة، وزيادة الانتباه واليقظة، وتحسين المزاج، وتنظيم الإيقاع الطبيعي للنوم، إضافة إلى دوره في دعم نمو الخلايا البصرية، وخاصة عند الأطفال.

وعلى الرغم من أن الهواتف المحمولة تصدر نفس النوع من الأشعة، إلا أن التعرض للضوء الأزرق والأشعة الصادرة عن الأجهزة الكهربائية قد يسبب العديد من الأضرار على البصر.

ونذكر فيما يأتي أبرز أضرار الهاتف المحمول على العين:

  • يتم امتصاص معظم الأشعة الصادرة عن الهواتف المحمولة للشبكية مرورًا بالعدسة والقرنية، مما يسبب ضررًا على خلايا الشبكية ويسبب التنكس البقعي (Macular Degeneration) على المدى الطويل، مما يسبب مشكلات خطيرة في النظر.
  • يعد تقليل قدرة العين على الرؤية بعيدة المدى أو ما يعرف بقصر النظر (Nearsightedness) من أبرز أضرار الهاتف المحمول على العين وخاصة عند الأطفال، حيث يكون ضرر الضوء الأزرق أكبر على الأطفال؛ لأن أعينهم تعمل على امتصاص الضوء الأزرق بشكل أكبر.
  • يسبب استخدام الهواتف المحمولة لساعات طويلة دون راحة زيادة فرصة كل مما يأتي:
    • حدوث العديد من مشكلات النظر، مثل: الساد، أو الماء الأبيض (Cataract).
    • ظهور الظفرة في العين (Pterygium).
    • حدوث سرطان في الأنسجة البصرية.
  • يقل معدل رمش العيون في حال استخدام الهواتف المحمولة دون ملاحظة الشخص لذلك، مما يؤدي إلى إجهاد واحمرار العينين، وغباش الرؤية، وحدوث جفاف شديد أو ما يعرف بمتلازمة جفاف العين (Dry eye syndrome).

هل يسبب استخدام الهاتف المحمول أضرار أخرى على الجسم؟

إضافة إلى أضرار الهاتف المحمول على العين نتيجة الضوء الأزرق فقد يكون هناك أيضًا ضرر على خلايا الدماغ ينتج عن طاقة التردد الراديوي (Radio-frequency radiation) المستخدمة في الهواتف المحمولة.

وعلى الرغم من عدم وجود دراسات تثبت تسبب الهواتف المحمولة بسرطان في الدماغ، إلا أن الحذر واجب في التخفيف من استخدامها والحرص على اتباع نصائح الوقاية لعدم وجود دراسات طويلة المدى تثبت عكس ذلك.

ومن الأضرار الأخرى التي قد يسببها استخدام الهاتف المحمول ما يأتي:

  • حدوث ألم وتشنج في عضلات الظهر والرقبة.
  • صداع ناتج عن إجهاد العين.
  • اضطراب النوم، وخاصة في حال استخدام الهاتف قبل الخلود للنوم.
  • زيادة الحوادث المرورية الناتجة عن استخدام الهواتف المحمولة أثناء القيادة. 

نصائح للتخفيف من أضرار الهاتف المحمول على العين

بعد أن غدت الهواتف المحمولة والأجهزة الكهربائية بكافة أنواعها جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية، أصبح من غير الممكن الاستغناء عن استخدامها، ولكن يمكن التخفيف من أضرار الهاتف المحمول على العين والجسم باتباع النصائح الاتية:

  • عدم استخدام الهاتف المحمول أو أي جهاز إلكتروني، مثل: أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية بأنواعها لأكثر من 20 دقيقة متواصلة، حيث ينصح بالقيام بأي نشاط اخر لا يتطلب تركيز العين على أشياء قريبة لمدة 20 ثانية على الأقل.
  • استخدام نظارات الحماية من الضوء الأزرق عند استخدام الهاتف المحمول أو جهاز الحاسوب للتقليل من إرهاق العين الناتج عن الضوء الأزرق، كما أن لهذه النظارات دور في التقليل من اضطراب النوم الناتج عن استخدام الهواتف المحمولة.
  • محاولة إبعاد الهاتف المحمول عنك خلال استخدامه عن طريق استخدام مكبر الصوت للمكالمات وعدم التحدث بالهاتف لفترة طويلة، ويمكنك أيضًا استخدام وضعية منفذ الصوت اللايدوي (Hands-free accessory) لإجراء المكالمات دون استخدام الهاتف عن قرب.
  • الحرص على إلزام الأطفال بفترة معينة خلال اليوم لاستخدام الهواتف والأجهزة الذكية، وتشجيعهم على الخروج من المنزل وممارسة النشاطات البدنية مع أقرانهم.
  • ينصح بالتقليل من سطوع إضاءة الهواتف المحمولة، والحفاظ على مسافة مناسبة خلال الستخدام.
  • استخدام قطرات العيون المرطبة بعد استشارة الطبيب في حال المعاناة من احمرار وجفاف العيون.
  • الحرص على مراجعة طبيب العيون بشكل دوري لعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة نظرك.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 7 يونيو 2021