أضرار حبوب تكبير الثدي: تعرف عليها

هل حبوب تكبير الثدي آمنة؟ وما هي أبرز أضرار حبوب تكبير الثدي؟ تابع قراءة المقال الآتي لمعرفة الإجابة على هذه التساؤلات.

أضرار حبوب تكبير الثدي: تعرف عليها

ازداد مؤخرًا استخدام وسائل تكبير الثدي غير الجراحية ومنها تناول حبوب تكبير الثدي، لنتعرف سويًا على أضرار حبوب تكبير الثدي وأهم المعلومات الأخرى في المقال الاتي:

أضرار حبوب تكبير الثدي

حبوب تكبير الثدي هي أقراص عشبية هرمونية تحتوي على مواد كيميائية نباتية مستخلصة من بعض الأعشاب تسمى الفيتواستروجينات (Phytoestrogens) أو الأستروجين النباتي التي يعتقد أنها قد تعزز نمو أنسجة الثدي، لكن ذلك غير واضح وليس مؤكد علميًا مما قد يتسبب بمجموعة من الأضرار والاثار الجانبية.

ومن أضرار حبوب تكبير الثدي:  

1. زيادة خطر الإصابة بالأورام السرطانية

إن حبوب تكبير الثدي لها تأثيرات شبيهة بالأستروجين إذ تحتوي على الفيتواسترجينات التي يعتقد أنها تساهم في تعزيز نمو أنسجة الثدي، وقد يؤدي النمو غير الطبيعي والمفرط إلى بروز نسيج الثدي بشكل كثيف وهذا يعد عامل محفز في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء وخاصة في فترة ما بعد انقطاع الطمث.

2. مشكلات سيولة الدم

تسبب حبوب تكبير الثدي مشكلات في سيولة الدم عند النساء اللواتي يتناولن أدوية مميعات الدم، مثل الورافارين بشكل متزامن مع حبوب تكبير الثدي، إذ يحدث تفاعل دوائي مما يتسبب في بطء عملية تخثر الدم أو منع عملية التخثر، وهذا يتسبب في حدوث نزيف عند التعرض لأي عملية جراحية أثناء تناول حبوب تكبير الثدي.

3. السكتة الدماغية

قد تسبب حبوب تكبير الثدي عند بعض النساء اللواتي يعانين من عدم توازن ضغط الدم إلى زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم المستمر وهذا يتسبب بالإصابة بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية.

4. مشكلات هضمية

قد تسبب بعض المكونات العشبية مثل: الحلبة، والقتاد مثلًا المكونة لحبوب تكبير الثدي بعض الاضطرابات الهضمية، مثل: الإسهال، والتقيؤ.

5. التفاعل مع بعض الأدوية

قد يحدث تفاعل دوائي ما بين حبوب تكبير الثدي وغيرها من العلاجات الهرمونية الأخرى عند تناولهم بشكل متزامن مما يتسبب بحدوث اختلال في العلاجين.

6. أضرار حبوب تكبير الثدي الأخرى

من أضرار والاثار الجانبية الأخرى لحبوب تكبير الثدي الاتية:

  • عدم انتظام دورة الحيض.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • العقم.
  • تفاقم أعراض الربو.
  • ألم وحنان الثديين.
  • الصداع.

هل حبوب تكبير الثدي فعالة؟

أن حبوب تكبير الثدي تحتوي على مجموعة مختلفة من الأعشاب التي تؤثر على الهرمونات وخاصة الهرمونات الأنثوية مما يزيد من مستويات هرمونات الأستروجين والبروجستين وهذا قد يعزز من زيادة كتلة نسيج الثدي ويزيد من حجم الثديين.

كما تحتوي هذه الحبوب على مستخلص مبيض الأبقار (Bovine ovary extract) الذي يحفز الغدة النخامية التي تزيد من إنتاج هرمون الحليب (Prolactin) في الثدي مما يزيد أيضًا حجم الثدي، وكما سبق ذكره أن مدى سلامة وأمان حبوب تكبير الثدي غير مؤكدة وواضحة.

قد يستمر مفعول هذه الحبوب لبضعة أسابيع أو أشهر ومن المحتمل أن يعود الثدي إلى حجمه الأصلي، إذ يجب استشارة الطبيب أولًا قبل استخدام هذه الحبوب لتحديد طرق تكبير الثدي المناسبة وتجنب أضرار حبوب تكبير الثدي. 

هل حبوب تكبير الثدي تناسب جميع النساء؟

لا تناسب حبوب تكبير الثدي جميع النساء، إذ أنها غير مناسبة للنساء المرضعات، والحوامل، والفتيات بعمر صغير، ومن تعاني من الأمراض المزمنة، لذلك يجب زيارة الطبيب واستشارته حول استخدامها وتحديد مقدار الجرعة المناسبة منها.

ويمكن اتباع طرق طبيعية من شأنها تحفيز من نمو أنسجة الثدي وعضلة الثدي، والابتعاد عن الطرق الهرمونية وتناول الحبوب لتفادي أضرار حبوب تكبير الثدي، ومن هذه الطرق الاتي:  

  • ممارسة التمرين الرياضية التي تستهدف عضلات الثدي، مثل: تمارين الضغط، وتمارين المعدة، تمارين تقلصات الصدر.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تزيد من مستويات هرمونات الأنثوية بالجسم، مثل: الحليب، والمكسرات، والخضراوات الخضراء الورقية، والصويا، وبذور الكتان، وبذور الشمر.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الخميس ، 12 أغسطس 2021