أضرار حبوب تنزيل الدورة وآثارها الجانبية

ما هي أضرار حبوب تنزيل الدورة؟ وهل لها أي مضاعفات؟ قم بقراءة المقال لمعرفة أهم المحاذير والأضرار حول تناول تلك الحبوب.

أضرار حبوب تنزيل الدورة وآثارها الجانبية

تستخدم حبوب تنزيل الدورة للنساء التي تغيب عنهن الدورة، ويعد البروجسترون المكون الأساسي لها، وفي هذا المقال سنتعرف على أضرار حبوب تنزيل الدورة:

أضرار حبوب تنزيل الدورة

هناك نوعان من حبوب تنزيل الدورة، وهما: ميدروكسي بروجسترون (MedroxyProgesterone) و نورثيستيرون (Northesterone)، وسنقوم بنقاش أعراض كل منهما على حدى.

  • أعراض حبوب تنزيل الدورة من نوع ميدروكسي بروجيسترون

تنقسم أعراض هذا النوع من الحبوب إلى أعراض نفسية وأخرى جسمية، كالاتي:

1. أعراض نفسية

تشمل تلك الأعراض ما يأتي:

  • اكتئاب.
  • توتر نفسي وغضب.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية.
  • نعاس وأرق.
  • تقلبات في المزاج.

2. أعراض جسمية

تشمل الأعراض الجسمية على الاتي:

  • نزيف.
  • فقدان شهية.
  • وهن وإرهاق.
  • دوار وصداع.
  • تهيج الثدي.
  • طفح جلدي وحكة.
  • حب شباب.
  • تساقط الشعر وزيادة نمو الشعر بالجسم.
  • زيادة الوزن أو نقصانه.
  • تشنجات أثناء الدورة والتهابات مهبلية.
  • شقيقة.
  • زيادة سوء نوبات الصرع في حال وجودها.
  • الام في المفاصل.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية.
  • أعراض تحسسية حادة.
  • نقص الكالسيوم.

ويجدر التنويه أن بعض تلك الأضرار سيزول لوحده وبعضها الاخر قد يحتاج إلى علاج، إذ يحتاج الجسم لبعض الوقت للتأقلم مع هذه الحبوب وعندها تزول تلك الأضرار والأعراض.

  • أعراض حبوب تنزيل الدورة من نوع نورثيستيرون

تنقسم الأعراض الجانبية لهذه الحبوب إلى قسمين، الأول أكثر شيوعًا من الاخر.

1. الأعراض الأكثر شيوعًا

تصيب هذه الأعراض امرأة لكل 10 أو لكل 100 امرأة، وتشمل:

  • تسريب أو تنقيط للدم.
  • نزيف.
  • صداع.
  • الشعور بالوهن والمرض.

2. الأعراض الأقل شيوعًا

تشمل تلك الأعراض على ما يأتي:

  • شقيقة.
  • ألم في الثدي.
  • ارتداد السوائل.
  • دوار وتعب.
  • أرق.
  • زيادة ضغط الدم.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية.
  • اكتئاب.
  • اكتساب الوزن.
  • تساقط الشعر.
  • زيادة نمو الشعر في الجسم.

مضاعفات حبوب تنزيل الدورة

بعد الانتهاء من الحديث حول أضرار حبوب تنزيل الدورة، سننتقل للحديث حول بعض المضاعفات التي يجب على إثرها زيارة الطبيب بشكل فوري، مثل:

  • نزيف مهبلي بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • الإغماء.
  • صفار العينين والجلد.
  • الحمى.
  • أعراض تشبه النوبات القلبية، مثل: ألم الصدر الذي ينتقل إلى الذراعين أو الأكتاف أو الحلق أو الغثيان أو التعرق.
  • أي من أعراض الاكتئاب، مثل: تغيرات المزاج أو صعوبات النوم.
  • أعراض شبيهة بأعراض الجلطة، مثل: تنميل في أطراف الجسم، وتأتأة وعدم وضوح الكلام أو مشكلات في الرؤيا أو التوازن.
  • بعض الأعراض التي تشبه جلطات الرئة، مثل: ألم في الصدر، أو سعال مفاجئ أو مصحوب بالدم، أو تسارع في النفس.
  • علامات تشبه جلطات القدم، مثل: انتفاخ أو احمرار أو حرارة في أحد أو كلا القدمين.

نصائح للتقليل من أضرار حبوب تنزيل الدورة

بعد الحديث حول أضرار حبوب تنزيل الدورة ومضاعفاتها، سننتقل للحديث حول بعض النصائح للتقليل من أضرار حبوب تنزيل الدورة، ومنها:

  • إخبار الطبيب أو الصيدلاني حول وجود أي حساسية تجاه البروجسترون أو أي حساسية أخرى، حيث قد تحتوي تلك الحبوب على بعض المكونات بالإضافة للمادة الفعالة تؤدي إلى تلك الحساسية.
  • تجنب استخدام تلك الحبوب في بعض الحالات حيث قد يكون لها أثر سلبي، مثل: جلطات سابقة أو نزيف على الدماغ أو أمراض الكبد أو سرطان الثدي أو نزيف مهبلي غير معروف السبب أو إجهاض بدون تنظيف الرحم أو نوبات قلبية خلال السنة الأخيرة.
  • إطلاع الطبيب على التاريخ العائلي لعدد من الأمراض، مثل: سرطان الثدي، والسمنة، وأمراض القلب، وأمراض الكلى، وارتفاع ضغط الدم، والصرع، والسكري، والاكتئاب.
  • الحد من شرب الكحول مع هذه الحبوب حيث قد تزيد خطر الدوار وعدم التركيز.
  • إعلام الطبيب قبل أخذ هذه الحبوب في حال كان هناك مخطط لسفر طويل أو عملية جراحية، حيث قد تزيد هذه الحبوب من خطر الإصابة بالجلطات.
  • إيقاف التدخين، حيث يزيد التدخين من أضرار حبوب تنزيل الدورة، مثل: حدوث النوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم.
  • استشارة الطبيب في حالات الرضاعة الطبيعية، حيث قد يصل تأثيره إلى الحليب وبالتالي إلى الرضيع.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 8 يوليو 2021