أضرار دقيق جوز الهند: تعرف عليها

دقيق جوز الهند يمثّل خيارًا جيّدًا للأشخاص الذين يعانون من حالات معينة كالاضطرابات الهضمية وحساسية القمح، فهل تعدّ أضرار دقيق جوز الهند مثيرة للقلق؟ أم أنه آمن للاستهلاك بشكل منتظم؟ الإجابة في هذا المقال.

أضرار دقيق جوز الهند: تعرف عليها

يصنع دقيق جوز الهند من لب فاكهة جوز الهند المجففة والمطحونة وهو خفيف المذاق وقوامه مشابه لأنواع الدقيق الأخرى. نقدم لكم أضرار دقيق جوز الهند وفوائده المحتملة في هذا المقال:

أضرار دقيق جوز الهند

يعد دقيق جوز الهند بديلًا امنا عن دقيق القمح لدى معظم الناس، إذ تعد أضرار دقيق جوز الهند قليلة نسبيًا مقارنة بأنواع الدقيق الأخرى ومنها:

  • الانتفاخ والغازات

الانتفاخ هو أحد أضرار دقيق الجوز الهند والذي يحدث بسبب كمية الألياف العالية في دقيق جوز الهند التي قد تسبب الانتفاخ لدى بعض الناس.

  • احتواءه على نسبة عالية من الساليسيلات (Salicylate)

الساليسيلات هي مركبات كيميائية تتواجد في العديد من الأغذية النباتية قد تسبب مشكلات للبعض، إذ أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية لمركبات الساليسيلات يجب عليهم استشارة الطبيب حيث يمكن أن تؤدي هذه الحساسية بظهور أعراض مختلفة في الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي.

  • جفاف المنتجات المحضرة منه

دقيق جوز الهند له تأثير مجفف، حيث أنه يمتص كمية سوائل كبيرة وله تأثير تجفيفي على الطعام، لهذا السبب فقد لا يعد بديلًا لدقيق القمح بصورة تامة، ويجب الالتزام بطريقة إعداده والكميات لتجنب الحصول على منتجات جافة للغاية.

  • الحساسية

على الرغم من كون جوز الهند ليس جوزًا ويعد أقرب لكونه فاكهة أكثر من كونه مكسرات، فقد يكون التحدث للطبيب مناسبًا للتأكد من سلامة تناوله للأشخاص الذين يعانون من حساسية لبعض المكسرات كاللوز والكاجو والجوز، حيث يمكن أن يصاب بعضهم بحساسية لجوز الهند بينما لا يصاب البعض الاخر.

فوائد محتملة لدقيق جوز الهند

إذًا أضرار دقيق جوز الهند محدودة، وبالرغم من قلة الدراسات التي أجريت على دقيق جوز الهند بشكل مباشر إلا أنه يتميز بكونه:

1. يعد مصدر خالي من الغلوتين

يساعد النظام الغذائي الخالي من الغلوتين الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية، مثل الداء البطني (Celiac disease) وهو اضطراب هضمي في المناعة الذاتية يسببه الغلوتين، ومرض كرون، ومرض التهاب المفاصل الروماتيدي أيضًا.

إذ أن دقيق جوز الهند يساعد في السيطرة هذه الأمراض التي تستجب بشكل إيجابي للنظام الغذائي الخالي من الغلوتين.

2. يسيطر على مستوى السكر في الدم

المؤشر الجلايسيمي لدقيق جوز الهند منخفض، مما يعني أنه يستغرق وقتًا أكبر في هضم وامتصاص الكربوهيدرات، كما أنه يحتوي على ألياف وبروتينات أكثر من دقيق القمح، لذا فإن استخدامه في المخبوزات بدل دقيق القمح يمكن أن يساعد في ضبط نسبة السكر في الدم.

3. يساعد في هضم الطعام بصورة أفضل

محتواه العالي من الألياف قد يؤدي إلى تحسين عملية الهضم، حيث تساعد الأطعمة الغنية بالألياف الهضم الجيد ونمو البكتيريا النافعة في الأمعاء مما يساعد في الحفاظ على انتظام حركة الأمعاء وتجنب الأمراض.

4. يساعد في فقدان الوزن

الكميات الكبيرة من الألياف الموجودة في دقيق جوز الهند قد تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول وزيادة مستويات الطاقة وتقليل الشهية.

لذلك قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من السمنة بتأثير أكبر جراء تناول دقيق جوز الهند بدلًا من دقيق القمح.

القيمة الغذائية لدقيق جوز الهند

إضافة لندرة أضرار دقيق جوز الهند، فإنه يتميز بقيمة غذائية عالية ومجموعة متنوعة من العناصر الغذائية حيث تحتوي الحصة الواحدة والتي هي ربع كوب أو ما يعادل 30 غرامًا على الاتي:

الطاقة
120 سعر حراري
الكربوهيدرات
18 غرام
السكر
6 غرام
الألياف
10 غرام
البروتين
6 غرام
الحديد
1 ملليغرام

ومقارنة بدقيق القمح يحتوي دقيق جوز الهند على المزيد من الدهون والبروتين والألياف، كما أن الحديد هو المعدن الأساسي الموجود في دقيق جوز الهند مما يجعله خيارًا مناسبًا للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا والذين يهتمون بالحصول على كميةٍ كافيةٍ من الحديد.

كما أنه من المهم ملاحظة أنه وبالرغم من احتواء العديد من منتجات جوز الهند على كميات كبيرة من الدهون المشبعة، إلا أنه تتم معالجة دقيق جوز الهند بطريقة تزيل هذه الدهون مما يجعل تناوله بشكل منتظمٍ أكثر أمانًا.

من قبل براءة حسام - الأربعاء ، 14 يوليو 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 يوليو 2021