أضرار زيت الزيتون على الريق

بالرغم من الفوائد العديدة لتناول زيت الزيتون على الريق، إلا أن حدوث بعض الأضرار أمر وارد. إليك أهم المعلومات حول أضرار زيت الزيتون على الريق.

أضرار زيت الزيتون على الريق

ما هي أضرار زيت الزيتون على الريق؟ وما هي تفاعلاته الدوائية؟ لنتعرف على ذلك في هذا المقال:

أضرار زيت الزيتون على الريق

في الحقيقة إن تناول زيت الزيتون امن بدرجة كبيرة، بحيث يمكن أن يتناول الشخص ملعقتين كبيرتين عللى الريق يوميًا دون إحداث أية أعراض جانبية خطيرة.

لكن يمكن أن تحدث بعض الأضرار في حال الإفراط في تناول زيت الزيتون على الريق أو في حال الإصابة ببعض الأمراض التي تتأثر سلبًا بتناول الزيوت، وبالتالي إليك أبرز أضرار زيت الزيتون على الريق:

  • زيت الزيتون والأمراض المرتبطة بالدهون المشبعة

تزود الملعقة الواحدة من زيت الزيتون الجسم ب 120 سعر حراري، وتحتوي على نسبة 14% من الدهون المشبعة، بالتالي فإن الإفراط في تناول زيت الزيتون على الريق يزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والسمنة والجلطة القلبية والسكتة الدماغية وسرطان الثدي وسرطان القولون.

  • زيت الزيتون والأمراض المرتبطة بالدهون المتحولة

يتم في أغلب الأحيان تكرير زيت الزيتون الصافي أو هدرجته جزيئًا تحت تأثير حرارة وضغط مرتفعين، مما يؤثر على نوعية وتركيبة زيت الزيتون، وتقليل كمية الأوميغا 3 داخله.

من جهة أخرى، فإن الإفراط في تناول زيت الزيتون قد يؤثر على مستوى الكولسترول بشكل سلبي، أي أنه يرفع من مستوى الكولسترول الضار ويقلل من مستوى الكولسترول الجيد، وتعمل هذه العوامل مجتمعة على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب على المدى الطويل.

  • زيت الزيتون ومرض السكري

بالرغم من فائدة زيت الزيتون في تعزيز حساسية الخلايا الإنسولين وبالتالي الحد من تقدم مرض السكري، إلا أنها في بعض الأحيان وفي حال الإفراط في تناوله قد تصبح أحد أضرار زيت الزيتون على الريق، وذلك بسبب زيادة خطر هبوط سكر الدم الحاد.

  • زيت الزيتون ومرض ارتفاع ضغط الدم

قد يؤثر الإفراط في تناول زيت الزيتون على الريق بشكل سلبي على مستوى ضغط الدم، وذلك بانخفاضه إلى مستوى أقل من الطبيعي، مما يزيد من خطر الإصابة بالدوخة والإغماء، والسكتة الدماغية أو الفشل الكلوي في الحالات الخطيرة.

  • زيت الزيتون وخطر الالتهابات

إن الإفراط في زيت الزيتون على الريق يزيد من خطر تنشيط الالتهابات في الجسم، وذلك نتيجة زيادة كميات حمض الأوليك (Oleic acid) الذي يعمل بدوره في تنشيط ذلك.

  • زيت الزيتون وأمراض الكبد

إن أحد أخطر أضرار زيت الزيتون على الريق والإفراط في تناوله هو زيادة فرصة الإصابة بالتهاب أو انسداد أو تكون حصى المرارة، وذلك بسبب كميات الدهون الكبيرة التي تتواجد فيها.

  • زيت الزيتون واضطراب الجهاز الهضمي

إن الإفراط في زيت الزيتون على الريق قد يؤدي إلى اضطرابات الجهاز الهضمي، وزيادة خطر حدوث الإسهال بسبب خصائصه الملينة.

التفاعلات الدوائية مع زيت الزيتون

لأن العديد من الأدوية تؤخذ صباحًا على الريق أو بعد تناول الطعام، بالتالي فإن التفاعلات الدوائية بين زيت الزيتون والأدوية أحد أضرار زيت الزيتون على الريق.

إذ يتفاعل زيت الزيتون مع الأدوية الاتية:

  1. الأدوية الخافضة لسكر الدم: قد يزداد خطر هبوط سكر الدم الحاد مع تناول زيت الزيتون.
  2. الأدوية الخافضة لضغط الدم: بحيث قد يزيد زيت الزيتون من خطر هبوط ضغط الدم الحاد بالتزامن مع تناول الأدوية الخافضة لضغط الدم.
  3. الأدوية المميعة للدم: يزداد خطر النزيف عند تناول الأدوية المميعة بالتزامن مع زيت الزيتون، لذا يرجى الحذر.

فوائد زيت الزيتون على الريق

بعد أن بينا أبرز أضرار زيت الزيتون على الريق، لا بد من التنويه حول أهم فوائده عند تناوله باعتدال، ومنها:

  1. يعزز صحة القلب.
  2. يخفف الاكتئاب والقلق.
  3. يقلل خطر الإصابة بالسرطان.
  4. يعزز صحة الكبد.
  5. يساعد على الوقاية من الزهايمر.
  6. ينظم الجهاز الهضمي ويحد من الإمساك.

من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 20 مايو 2021
آخر تعديل - الخميس ، 20 مايو 2021