اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

ما هو اضطراب قلق الانفصال عند الكبار؟ وما هي العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة؟ وهل هناك طرق لعلاج لهذا الاضطراب؟ قم بقراءة المقال الآتي لمعرفة الإجابة.

اضطراب قلق الانفصال عند الكبار

اضطراب قلق الانفصال عند الكبار هو اضطراب يتمثل بوجود خوف عند الشخص المصاب من فقدان شخص ما أو حيوان أليف أو الانفصال عن شيء ما، ويصيب الصغار عادةً إلا أنه قد يصيب الكبار أيضًا.

ما هي أعراض اضطراب قلق الانفصال عند الكبار؟

يحمل الشخص المصاب بهذا الاضطراب بعض أو جميع الأعراض الاتية:

  • قلق غير طبيعي حول فقدان شخص ما أو حيوان أليف.
  • قلق مفرط من تعرض شخص اخر إلى الأذى إذا ترك بمفرده.
  • خوف متصاعد من الوحدة.
  • التعرض لأعراض جسمية في حال اقتراب تركهم لشخص ما، مثل: الصداع أو المغص أو الغثيان والقيء أو صعوبة في التنفس.
  • الشعور بلزوم معرفة مكان الحبيب أو الزوج طول الوقت.
  • كوابيس ليلية.
  • عدم القدرة على الذهاب للمناسبات بمفرده.
  • مخاوف لا أساس لها من الصحة لحدوث جروح لنفسك أو لأحد المقربين منك.
  • الخوف من النوم بعيد عمن تحبهم خوفًا من إصابتهم بالأذى.
  • الأبوة الصارمة، حيث قد يشعر الاباء المصابين بهذا الاضطراب أنه من خلال التحكم بأولادهم لن يكون لديهم فرصة للتخلي عنهم.
  • الغيرة الشديدة في العلاقات خوفًا من هجر الطرف الاخر.

ما هي أسباب اضطراب قلق الانفصال عند الكبار؟

يمكن أن يكون انفصال عن الوالدين أو الزوج أو الأطفال قد تسبب في ظهور هذا الاضطراب أو قد يكون أمر متعلق بالتوحد أو الاضطرابات الذهانية.

وهناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة باضطراب قلق الانفصال عند الكبار، مثل:

  1. الإصابة باضطراب الوسواس القهري.
  2. الإصابة بنوبات الهلع أو أحد اضطرابات الشخصية.
  3. محنة في الطفولة، مثل وفاة أحد أفراد الأسرة.
  4. الجنس، حيث تزيد فرصة الإصابة للأنثى.
  5. الاعتداء الجنسي أثناء الطفولة.
  6. التشخيص باضطراب الانفصال في مرحلة الطفولة.

ما هي العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة باضطراب الانفصال عند الكبار؟

هناك عدد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة، مثل:

  • الأشخاص المصابين بالوسواس القهري.
  • الجنس، إذ أن النساء أكثر عرضة.
  • حدوث حدث جلل في الطفولة، مثل موت شخص عزيز.
  • التعرض للانتهاكات الجسدية في الطفولة.

كيف يتم تشخيص اضطراب قلق الانفصال عند الكبار؟

يتم تشخيص هذا الاضطراب من خلال سؤال الطبيب عن الأعراض التي تواجه المريض كما يجب أن تنطبق بعض المواصفات على هذه الأعراض، منها:

  1. استمرار الأعراض التي تم ذكرها سابقًا ست أشهر على الأقل.
  2. تأثير هذه الأعراض على مسؤوليات الحياة والأعمال الاجتماعية الاعتيادية.
  3. الأعراض غير مناسبة لأي تشخيص اخر.

يحتاج الشخص لعدة جلسات مع الطبيب المعالج لتشخيص الحالة، كما يمكنه الاستعانة بأحد أفراد العائلة للاستفسار أكثر حول حالة المريض، ولكن بعد أخذ الموافقة من الشخص المعني.

كيف يتم علاج اضطراب قلق الانفصال عند الكبار؟

يمكن علاج هذا الاضطراب من خلال الاتي:

1. العلاج السلوكي المعرفي

يهدف العلاج إلى تعريف المريض وتحديد السلوكيات التي تزيد من حالته سوءًا ويمكن الاستعانة بأفراد العائلة لتحديد ذلك بشكل أكثر دقة ومحاولة تعديل هذه السلوكيات.

2. الأدوية

يقوم الطبيب في بعض الحالات بصرف الأدوية المضادة للقلق من أجل علاج الأعراض الأكثر حساسية، إلا أنه لا يعد حل طويل الأمد، حيث قد تؤدي بعض تلك الأدوية إلى الإدمان.

3. الانضمام إلى مجموعات الدعم

يساعد الانضمام إلى مجموعات من الأشخاص المصابين باضطرابات القلق أو قلق الانفصال على تجاوز بعض الأعراض وتقديم الدعم الاجتماعي، حيث قد يستفيد من خبراتهم في كيفية تجاوز الحالة التي مروا بها.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء ، 30 يونيو 2021