اعتلال عضلة القلب: معلومات هامة

ما هو اعتلال عضلة القلب؟ ما هي أنواعه؟ وما هي أعراضه وأسبابه؟ وما الذي عليك معرفته عنه؟ معلومات هامة تجدونها في هذا المقال.

اعتلال عضلة القلب: معلومات هامة

سوف نعرفك في ما يأتي على اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy) أو ما يعرف بضعف عضلة القلب:

ما هي حالة اعتلال عضلة القلب؟

اعتلال عضلة القلب هو مصطلح طبي يطلق على مجموعة من الأمراض التي قد تصيب عضلة القلب مسببة تضخمها أو زيادة سماكتها أو تصلبها.

قد يكون اعتلال القلب وراثيًا أو مكتسبًا، ولكن وفي بعض الحالات قد لا يتمكن الأطباء من تحديد سبب اعتلال عضلة القلب. من الممكن أن تصيب هذه الحالة أي فئة عمرية، ولكن قد تكون فئات عمرية معينة أكثر عرضة من غيرها للإصابة بأنواع معينة من اعتلال عضلة القلب. 

أحيانًا، قد لا تظهر أية أعراض على مرضى اعتلال عضلة القلب وقد لا تحتاج الحالة لعلاج، ولكن وفي حالات أخرى قد تتفاقم الحالة لتصبح عضلة القلب ضعيفة، وهذا الضعف قد يخل بنبض القلب وبقدرة القلب على ضخ الدم، مما قد يسبب مضاعفات مثل: فشل القلب، واضطراب النظم، ومشكلات صمامات القلب.

الخيارات العلاجية المتاحة لهذه الحالة عديدة، وتشمل: تغييرات في نمط الحياة، واستخدام الأدوية، والعمليات الجراحية. 

أنواع اعتلال عضلة القلب

لهذه المشكلة الصحية عدة أنواع، هذه أبرزها:

1. اعتلال عضلة القلب الضخامي (Hypertrophic cardiomyopathy)

في هذا النوع من اعتلال عضلة القلب يزداد حجم القلب ويزداد سمك عضلته، مما يقلل من المساحة المتاحة لحركة الدم في داخل القلب.

هذا النوع غالبًا ما يكون وراثي، والأكثر عرضة للإصابة به هم الأطفال واليافعين. قد لا يترافق اعتلال عضلة القلب الضخامي مع ظهور أية أعراض، ولكنه من الممكن أن يتسبب في موت المريض بشكل مفاجئ. 

2. اعتلال عضلة القلب التوسعي (Dilated cardiomyopathy)

غالبًا ما يؤثر هذا النوع على أحد البطينين مسببًا توسعه وزيادة حجمه، مما قد يضعف عضلة القلب ويقلل من قدرة القلب على العمل بالطريقة الطبيعية.

قد يكون هذا النوع وراثيًا أو مكتسبًا، والأكثر عرضة للإصابة به هم الذكور في منتصف العمر، كما يعد هذا النوع أكثر أنواع اعتلال عضلة القلب شيوعًا بين الأطفال.

3. اعتلال عضلة القلب التضيقي (Restrictive cardiomyopathy)

في هذا النوع تصاب عضلة القلب بنوع من التصلب أو قد تنتشر أنسجة الندوب فيها أو قد تصاب عضلة القلب بمزيج يجمع بين المشكلتين المذكورتين انفًا.

يعد اعتلال عضلة القلب التضيقي أحد أقل أنواع اعتلال عضلة القلب شيوعًا، ومن الممكن أن ينشأ على إثر إصابة الشخص بمشكلات صحية مثل: الداء النشواني (Amyloidosis)، وداء ترسب الأصبغة الدموية (Hemochromatosis).

4. أنواع أخرى

لاعتلال عضلة القلب أنواع أخرى، مثل:

  • خلل تنسج البطين الأيمن المحدث لاضطراب النظم (Arrhythmogenic right ventricular dysplasia): هو نوع نادر، غالبًا ما يكون وراثيًا وقد يسبب اضطرابات في نبض القلب
  • اعتلال عضلة القلب غير المصنف (Unclassified cardiomyopathy): هو مصطلح يطلق على أنواع اعتلال عضلة القلب التي لم يتمكن العلماء من تصنيفها ضمن الأنواع المذكورة أعلاه.

أسباب اعتلال عضلة القلب 

هذه أبرز الأسباب والعوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة: 

  • الوراثة والجينات ووجود حالات إصابة مسبقة باعتلال عضلة القلب أو بفشل القلب مثلًا في العائلة. 
  • الإصابة بمشكلات في جهاز الدوران، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وتسارع نبض القلب، ومشكلات صمامات القلب، وداء ترسب الأصبغة الدموية في عضلة القلب، والنوبة القلبية.
  • الإصابة بعدوى من نوع ما، لا سيما أنواع العدوى التي قد تسبب إصابة القلب بالالتهاب.
  • تدني مستويات بعض العناصر الغذائية في الجسم، مثل الثيامين
  • الإصابة بمشكلات صحية متعلقة بعمليات الأيض، مثل: السمنة، والسكري، وأمراض الغدة الدرقية.
  • استعمال بعض المواد الضارة، مثل: الكحوليات، والكوكايين.
  • استعمال علاجات معينة، مثل: العلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي.
  • عوامل أخرى، مثل: الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وحصول مضاعفات أثناء فترة الحمل.

أعراض اعتلال عضلة القلب 

قد لا يتسبب هذا النوع من الأمراض بظهور أية أعراض أحيانًا، ولكن وفي حالات أخرى قد تظهر أعراض معينة على المريض، مثل:

  • الإرهاق والدوار.
  • الام الصدر.
  • خفقان القلب.
  • السعال.
  • نفخة البطن.
  • مشكلات في التنفس، مثل: انقطاع النفس، وصعوبة التنفس عند الاستلقاء.
  • تورم القدمين الناتج عن احتباس السوائل فيهما.
  • أعراض خاصة بالأطفال الرضع، مثل: التعرق أثناء الرضاعة، وعدم كسب الطفل للوزن.

تشخيص اعتلال عضلة القلب 

لتشخيص المرض، هذه أبرز الفحوصات والإجراءات التي قد يتم اللجوء إليها:

  1. فحص جسدي للمريض.
  2. فحص الة المشي (Treadmill stress test).
  3. فحوصات خاصة للقلب، مثل: قسطرة القلب (Cardiac catheterization)، ومخطط صدى القلب (Echocardiogram)، ومخطط كهربية القلب (Electrocardiogram).
  • فحوصات أخرى، مثل: فحوصات الدم، والفحوصات الجينية.

علاج اعتلال عضلة القلب

قد لا تحتاج بعض الحالات لأي علاج، ولكن وفي حالات أخرى قد يحتاج المريض للعلاج.

يهدف العلاج لإبقاء أعراض المرض تحت السيطرة، وقد تختلف العلاجات تبعًا للسبب الذي أدى للإصابة باعتلال عضلة القلب. هذه بعض العلاجات المقترحة عمومًا: 

  1. إحداث تغييرات صحية في أسلوب الحياة، مثل: تناول طعام صحي، والابتعاد عن التوتر، والإقلاع عن التدخين. 
  2. استخدام بعض أنواع الأدوية، والتي قد تهدف لتحقيق أغراض مثل: انتظام نبض القلب، والحفاظ على اتزان الكهرليات، وخفض ضغط الدم.
  3. حلول جراحية، مثل: زراعة جهاز إزالة الرجفان وقلب النظم (Implantable cardioverter defibrillator - ICD)، وزراعة منظم الضربات (Pacemaker)، وزراعة القلب.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 9 مايو 2021
آخر تعديل - الأحد ، 9 مايو 2021