أعراض التهاب البول

تحدث التهابات البول بواسطة الميكروبات مثل البكتيريا التي تتغلب على دفعات الجسم في المسالك البولية. فما أعراض التهاب البول؟ ما هي أنواعه ومسبباته؟

أعراض التهاب البول

يمكن أن تؤثر التهابات البول على الكلى والمثانة والأنابيب التي تجري بينهما، فما هي أعراض التهاب البول التي يجب الانتباه لها؟

 تعتبر التهابات البول واحدة من أكثر أنواع العدوى شيوعا، يتم تقسيم المسالك البولية الى الجهاز البولي العلوي والذي يتكون من الكليتين والحالبين، والجهاز البولي السفلي والذي يتكون من الاحليل والمثانة. اليكم الشرح بالتفصيل.

التهاب البول

هي عدوى في أي جزء من الجهاز البولي سواء العلوي أو السفلي، تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة في التهابات البول من الرجال.

بالغالب تكون الإصابة مؤلمة ومزعجة، ويمكن أن تكون خطيرة أذا وصلت الى الكليتين.

تعالج التهابات البولية بالمضادات الحيوية، ولكن يمكن أن تتخذ بعض الخطوات لتقليل الفرص في الحصول على العدوى.

أعراض التهاب البول

تعتمد أعراض التهابات البول على أي جزء من الجهاز البولي مصاب، وتشمل أعراض التهاب المسالك السفلية ما يلي:

  1. حرقة مع البول.
  2. زيادة وتيرة التبول دون تمرير الكثير من البول.
  3.  زيادة الحاح التبول.
  4. البول الدموي.
  5. البول الذي يشبه الشاي أو الكولا.
  6.  البول الذي له رائحة قوية.
  7. ألم الحوض عند النساء.
  8.  الشعور بالتعب.
  9. ألم المستقيم عند الرجال. 

التهاب المسالك البولية العلوية يؤثر على الكلى، هذه يمكن أن تكون مهددة للحياة إذا انتقلت البكتيريا الى الدم، يمكن أن تسبب هذه الحالة انخفاضا شديدا في ضغط الدم والصدمة والموت.

أعراض التهاب المسالك البولية العلوية

تشمل أعراض التهابات المسالك البولية العلوية

  1.  ألم أو ضغط في أسفل الظهر أو أسفل البطن
  2. غثيان.
  3. قيء.
  4.  قشعريرة.
  5.  حمى.

أسباب التهاب البول

تحدث التهابات البول عادة عندما تدخل البكتيريا الى الجهاز البولي عبر مجرى البول وتبدأ في التكاثر في المثانة.

على الرغم من أن الجهاز البولي مصمم لمنع هؤلاء الغزاة، الا ان هذه الدفاعات تفشل أحيانا، عندما يحدث ذلك قد تترسخ البكتيريا وتنمو لتصبح عدوى كاملة في المسالك البولية.

تعرف على أسباب التهاب البول

  •  التهاب المثانة يحدث عادة بسبب الإشريكية القولونية، وهي نوع من البكتيريا الموجودة عادة في الجهاز الهضمي. قد يؤدي الجماع الجنسي في بعض الأحيان الى التهاب المثانة، جميع النساء معرضات للإصابة بالعدوى بسبب المسافة القصيرة من مجرى البول الى فتحة الشرج، وفتح مجرى البول الى المثانة.
  •  إصابة مجرى البول (التهاب الاحليل) يمكن أن يحدث هذا النوع بسبب انتشار بكتيريا الجهاز الهضمي من فتحة الشرج الى مجرى البول.
  • بسبب سوء استخدام النساء بالمسح، فيجب أن يكون المسح من الأمام الى الخلف بعد استخدام الحمام.
  • بعض النساء أكثر عرضة إصابتهم بالالتهاب البول بسبب جيناتهم، فالنساء المصابات بداء السكري يكونوا أكثر عرضة بسبب أن مناعتهم ضعيفة، تجعلهم أقل قدرة على مكافحة العدوى.

علاجات التهاب البول

اذا اعتقد طبيبك أنك بحاجة الى علاج، فان:

  •  المضادات الحيوية هي أكثر العلاج الأكثر شيوعا لالتهابات البول.
  •  شرب الكثير من الماء للمساعدة في طرد البكتيريا من الجسم.
  • قد يوصف لك الطبيب أدوية لتهدئة الألم.
  • عصير التوت البري لمنع أو علاج التهاب البول.

كيفية الوقاية من التهاب البول

باتباع بعض النصائح يمكنك الوقاية من الإصابة بالتهاب البول. مثل:

  •  تفريغ المثانة، بمجرد أن تشعر بأنك بحاجة الى التبول.
  • امسح من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام.
  •  شرب الكثير من الماء.
  • الأبتعاد عن المعطرات أو منتجات الأستحمام المعطرة لأنها تهيج المنطقة.
  •  تبول بعد ممارسة الجنس، لطرد البكتيريا.
  •  تطهير المنطقة التناسلية قبل ممارسة الجنس.
من قبل سيف الحموري - الاثنين ، 17 فبراير 2020