أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب وطرق التشخيص

ما هي أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب؟ وما هي طُرق التشخيص؟ وما المضاعفات المترتبة عن الجلطة الدماغية؟ اقرأ لتعرف أكثر.

أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب وطرق التشخيص

كل ما تريد معرفته حول أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب وطرق التشخيص ومعلومات أخرى مهمة تجده في المقال الاتي:

أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب

تكمن خطورة الإصابة بجلطة دماغية في مرحلة الشباب أن الشباب قد يستبعدون وجود مشكلة داخلية لديهم قد تسبب أو تساهم في حدوث جلطة دماغية.

لذا إذا كنت في مرحلة الشباب لا تعتقد أنك معفي تمامًا من الإصابة بالجلطة الدماغية وانتبه دومًا وكن على وعي تام بالعلامات والأعراض الأولية للجلطة الدماغية واطلب المساعدة فورًا إذا واجهت أيًا منها.

من أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب ما يأتي:

  • الفقدان المفاجئ للتوازن وعدم القدرة على تنسيق حركات الجسم.
  • فقدان القدرة على الرؤية بشكل مفاجئ في أحد العينين أو كلاهما.
  • ازدواج مفاجئ في الرؤية في أحد العينين أو كلاهما.
  • تدلي أو ارتخاء في أحد جوانب الوجه دون الاخر.
  • ضعف أو تعب مفاجئ في أحد الذراعين أو الرجلين.
  • عدم فهم الكلام الموجه لك بسهولة.
  • صعوبة في التحدث مع الاخرين.
  • أعراض أخرى

قد يشعر المصاب أيضًا بصداع حاد ومؤلم للغاية قد يصفه بعض الأطباء بأسوء صداع قد تشعر به في حياتك أو قد يصفه البعض الاخر كقصف الرعد على رأسك، هذا النوع من الصداع غالبًا ما يرافق السكتات الدماغية النزفية أو النزيف في الدماغ ويعد علامة تحذيرية مهمة تستدعي طلب المساعدة الطبية الفورية.

تسلخ الشرايين قد يكون أحد أسباب السكتة الدماغية عند الشباب وقد يرافقها بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • ألم في الرقبة والوجه وبشكل خاص حول العينين.
  •  تدلي جفون العينين وازدواج في الرؤية.
  • انخفاض القدرة على التذوق بشكل مفاجئ.
  • صداع في الرأس.

تشخيص الجلطة الدماغية عند الشباب

يتم تشخيص الجلطة الدماغية عند الشباب من قبل فريق يشمل أطباء متعددي التخصصات ومنهم أخصائي طب الأعصاب الوعائي، حيث تتم أول خطوة في التشخيص بتحديد عوامل الخطر مثل: التدخين، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وفرط شحميات الدم، وتعاطي المخدرات، وتسلخ الشريان السباتي، والحالات الوراثية النادرة.

بعد ذلك يتم إجراء فحص شامل يشمل مجموعة من الاختبارات منها ما يأتي:

1. فحص جسدي شامل

يتم في الفحص الجسدي الشامل تقييم دقيق للمظهر العام للمريض وتدوين الملاحظات في حال وجود أي عرض من أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب وخاصة عند ملاحظة أي خلل في المفاصل أو تشوهات في الجلد أو العينين.

2. التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography - CT)

تكمن الفائدة من التصوير المقطعي المحوسب في أخذ صور متعددة للدماغ لبناء صورة ثلاثية الأبعاد تساعد في الكشف عن أي خلل في الدماغ.

أثناء الفحص يتم حقن المريض في الوريد بصبغة ملونة خاصة تساعد في جعل الصورة أكثر وضوحًا وتسهل عملية تمييز الأوردة المغذية للدماغ، وبالتالي يمكن تحديد ما إذا كان هناك سكتة دماغية أو سكتة دماغية نزفية ثم تحديد العلاج المناسب في أسرع وقت ممكن.

3. التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging - MRI)

يتم اللجوء إلى التصوير بالرنين المغناطيسي في الحالات التي تعاني من أعراض معقدة أو إذا كان مدى وموقع الضرر غير محدد أو قد يتم استخدامه في الحالات التي تعاني من نوبة نقص تروية عابرة.

يتميز هذا النوع من الاختبارات بأنه يعطي تفاصيل أكبر لأنسجة المخ مما يظهر المناطق الصغيرة المتأثرة بالسكتة الدماغية بشكل أوضح.

مضاعفات الجلطة الدماغية

من المضاعفات الأكثر شيوعًا بعد الإصابة بالجلطة الدماغية ما يأتي:

  1. جلطات دموية أو تخثر وريدي عميق.
  2. شد عضلي أو تشنج في العضلات لاارادي.
  3. مشكلات في النطق والكلام.
  4. اكتئاب وتغيرات في المزاج.
  5. صداع مزمن.

من قبل رزان التيهي - الثلاثاء ، 29 يونيو 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 29 يونيو 2021