أعراض المرارة المبكرة: تعرف عليها

تتطلب مشكلات أو أمراض المرارة عادةً اهتمامًا فوريًّا، لهذا من المهم معرفة علامات وأعراض المرارة المبكرة، إليك أهم التفاصيل فيما يأتي.

أعراض المرارة المبكرة: تعرف عليها

المرارة هي كيس صغير يخزن بداخله الصفراء، وتقع أسفل الكبد مباشرةً، يتم من خلالها إطلاق الصفراء في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في تكسير الأطعمة المتناولة.

تعد مشكلات المرارة أو أمراضها قليلة نسبيًا، لكن من المهم معرفة أمراضها وأعراض المرارة المبكرة لتفادي تفاقم الحالة الصحية، إليك هذه الأعراض في ما يأتي: 

أعراض المرارة المبكرة

تعرف الان على علامات لضعف أو مشكلات المرارة قد تعد من أعراض المرارة المبكرة: 

1. الألم الصفراوي

عادةً ما يكون الألم هو أول أعراض المرارة المبكرة ويعد الأكثر شيوعًا، وهو ألم متقطع في الجزء العلوي الأيمن من البطن وبالقرب من القفص الصدري، وقد يكون هذا الألم ثابتًا في بعض الحالات وقد يصبح شديدًا للغاية وينتشر ليصل إلى أعلى الظهر. 

يعرف هذا الألم باسم الألم الصفراوي أو المغص الصفراوي، وغالبًا ما يحدث بعد تناول الوجبات وقد يستمر لعدة ساعات.

2. الغثيان أو القيء

قد يشعر المصاب بألم شديد في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وقد يكون هذا الألم مصحوبًا بالقيء أو الغثيان، وهذه تعد علامة على وجود العديد من المشكلات أو الاضطرابات في المرارة. 

3. الحمى أو القشعريرة

يمكن أن تؤدي بعض المشكلات التي تصيب المرارة كالعدوى إلى ظهور الحمى غير المبررة أو الإصابة بالقشعريرة.

ومن المحتمل بأن تكون العدوى خطيرة وفي بعض الأحيان مهددة للحياة، لذا من الضروري الحصول على العلاج فورًا لتفادي انتشار العدوى لباقي أجزاء الجسم. 

4. الإسهال المزمن

تعد حركة الأمعاء الكثيرة خلال النهار أحد أعراض المرارة المبكرة، وإذا استمرت لعدة أسابيع أو أشهر فقد تكون علامة على وجود مشكلة كبيرة كمرض المرارة المزمن.

وقد يعاني المريض أيضًا من تغيير في لون البراز أو من البول الداكن، لذا من الضروري استشارة الطبيب والتأكد من عدم انسداد القناة الصفراوية.

5. اليرقان

يعد اليرقان أي اصفرار الجلد علامة على وجودة كتلة أو حصوة في القناة الصفراوية. 

مضاعفات أمراض المرارة

قد يؤدي الألم المستمر في المرارة وعدم الحصول على العلاج المناسب أو إهمال مراجعة الطبيب إلى حدوث بعض المضاعفات الصحية، ومنها: 

  • الانزعاج من الطعام.
  • فقدان الوزن.
  • عدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.
  • انسداد القناة الصفراوية.
  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان المرارة.

تشخيص المرارة المبكرة

عند ظهور أحد أعراض المرارة المبكرة السابقة يجدر مراجعة الطبيب، ولتشخيص الحالة سيتم إجراء اختبارات الدم لتحديد وجود التهاب أو عدوى في القنوات الصفراوية أو البنكرياس أو المرارة أو الكبد، وبعد ذلك يتم غالبًا إجراء اختبارات التصوير لرؤية المرارة عن طريق الاتي:

  1. الموجات فوق الصوتية.
  2. التصوير المقطعي المحوسب.
  3. الرنين المغناطيسي.

أسباب ضعف المرارة

توجد العديد من المشكلات التي تصيب المرارة وتؤثر على صحتها، تعرف عليها فيما يأتي:

  • التهاب المرارة: قد يكون الالتهاب حادًا أو مزمنًا، وفي بعض الحالات في يسبب تلف العضو وتوقفه عن العمل.
  • حصوات المرارة: هي رواسب صلبة صغيرة، تسبب بعض المشكلات كالالتهاب أو العدوى أو الألم.
  • حصوات القناة الصفراوية: تحدث عندما يكون هناك حصوات في القناة الصفرواية، ويمكن أن تتكون الحصوات في المرارة وتنتقل للقناة الصفراوية، وتعد خطيرةً جدًا وقد تسبب العدوى.
  • ثقب المرارة: ينتج عند عدم علاج حصوات المرارة، وقد يكون الثقب مهددًا للحياة نظرًا لاحتمال انتشار العدوى إلى مختلف أنحاء البطن.
  • سرطان المرارة: يعد أحد أنواع السرطان النادرة، ولكن إذا لم يتم اكتشافه فقد ينتشر بسرعة كبيرة إلى أجزاء الجسم.

علاج ضعف المرارة

إذا كان ألم المرارة خفيفًا فقد يتم تخفيف الأعراض منزليًا، ولكن عند الشعور بأعراض المرارة المبكرة واستمرار الشعور في الألم يجب مراجعة الطبيب وإجراء التشخيص وتلقي العلاج المناسب وفقًا لإرشادات الطبيب، تشمل علاجات المرارة غالبًا: 

  1. مسكنات الألم الخفيفة.
  2. مسكنات الألم القوية.
  3. الجراحة.

نصائح للحفاظ على صحة المرارة

قد يساعد الحفاظ على نمط حياة صحي تعزيز صحة المرارة ووقايتها من الإصابة بالالتهابات أو بالمشكلات الصحية، إليك النصائح الاتية:

  • احرص على تناول الألياف الغذائية.
  • تجنب الإفراط في تناول السكريات والدهون والكربوهيدرات.
  • احرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • حافظ على وزن صحي، وتخلص من الدهون الفائضة.
من قبل لبنى هشام - الخميس ، 2 ديسمبر 2021