أعراض ثنائي القطب: عند الفئات العمرية المختلفة

هل تعرفت سابقًا على أعراض ثنائي القطب؟ وكيف يمكن الكشف عنه؟ المزيد من المعلومات ستجدها في المقال الآتي.

أعراض ثنائي القطب: عند الفئات العمرية المختلفة

هل تعرفت من قبل على أعراض ثنائي القطب (Bipolar disorder) بالتفصيل؟ وهل تعلم أن الأعراض قد تختلف لدى البالغين والأطفال؟ جمعنا لك أهم المعلومات في المقال الاتي، تابع وتعرف عليها:

أعراض ثنائي القطب لدى البالغين

توجد عدة حالات تصيب مرضى ثنائي القطب والتي تشمل: القلق، والاكتئاب، والهوس والتي بدورها تؤدي لظهور علامات وتغيرات في المزاج والسلوك، وقد تختلف الأعراض من شخص لاخر وقد تختلف الأعراض أيضًا بمرور الوقت، تعرف معنا على أبرز أعراض ثنائي القطب بالتفصيل:

  • أعراض ثنائي القطب: حسب النوع

كالاتي:

  1. أعراض ثنائي القطب من النوع الأول: وتشمل التعرض لنوبة هوس واحدة على الأقل، تسبقها أو تلحقها نوبات هوس خفيفة أو نوبات اكتئاب شديدة، وفي بعض الحالات قد يؤدي الهوس إلى الإصابة بالذهان. 
  2. أعراض ثنائي القطب من النوع الثاني: من أبرز أعراضها التعرض لنوبة اكتئاب شديدة واحدة على الأقل ولمدة طويلة، ونوبة هوس خفيفة واحدة على الأقل أيضًا، وعدم التعرض لنوبة هوس شديدة. 
  3. أعراض اضطراب دوروية المزاج: المعاناة لمدة عام أو عامين على الأقل من فترات عديدة من أعراض الهوس الخفيف، وفترات من أعراض الاكتئاب. 
  • أعراض ثنائي القطب: الهوس والاكتئاب

وتشمل الاتي:

1. أعراض الهوس والهوس الخفيف

الهوس والهوس الخفيف في الغالب لهما نفس الأعراض، ولكن الهوس يكون أكثر حدة من الهوس الخفيف ويسبب مشكلات أكثر وضوحًا في الحياة العامة، وتتضمن العلامات ثلاثة أو أكثر من الأعراض الاتية:

  • التفاؤل بشكل غير طبيعي.
  • زيادة النشاط أو الطاقة أو الإثارة.
  • الشعور بالضيق الشديد.
  • الشعور بالنعاس أو التوتر.
  • شعور مبالغ بالرفاهية والثقة بالنفس.
  • قلة الحاجة للنوم.
  • الثرثرة بشكل غير طبيعي.
  • الأفكار المتسارعة.
  • التشتت.
  • ضعف الشهية.
  • ضعف في اتخاذ القرارات. 

2. أعراض الاكتئاب الشديد

قد تتضمن نوبة الاكتئاب الشديد أعراض تتداخل مع الأنشطة اليومية، والتي تشمل:

  • المزاج المكتئب، مثل: الشعور بالحزن، أو الفراغ، أو اليأس، أو البكاء.
  • فقدان ملحوظ في جميع الأنشطة وعدم الشعور بالسعادة.
  • فقدان الوزن بسبب فقدان الشهية أو زيادة الوزن بسبب زيادة الشهية.
  • الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • تباطؤ السلوك وعدم القيام بمهام بسيطة.
  • التحدث ببطء.
  • التعب وفقدان الطاقة.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • الشعور بالذنب المفرط.
  • عدم القدرة على التفكير أو التركيز.
  • التفكير في الانتحار أو التخطيط له.

3. أعراض أخرى لثنائي القطب

من أبرز الأعراض الأخرى لثنائي القطب التغيرات المزاجية المرتفعة أو المنخفضة والتي قد تؤدي لهلوسة وأوهام والتي تعرف بالذهان، حيث أن الشخص قد يكون لديه أوهام عظيمة، مثل: الاعتقاد بأنه مهم جدًا ولديه صلاحيات خاصة.

بينما الشخص المصاب بالذهان الاكتئابي قد يعتقد أنه ارتكب جريمة أو أنه دمر ماليًا وقد يرى ويسمع ويشم أشياء غير موجودة.

أعراض ثنائي القطب لدى الأطفال والمراهقين

قد يكون من الصعب تحديد أعراض ثنائي القطب عند الأطفال والمراهقين حيث أنه سيكون من الصعب معرفة ما إذا كانت هذه التقلبات طبيعية أو علامات تشير لثنائي القطب، ولكن بشكل عام قد يعاني الأطفال والمراهقين المصابين بثنائي القطب من:

1. أعراض عامة

مثل:

  • نوبات اكتئاب مميزة.
  • نوبات هوس.
  • نوبات هوس خفيفة.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • الشعور بالإثارة أو الانفعال أكثر من الأطفال الاخرين.
  • حالات مزاجية عالية منخفضة مختلفة عن الأطفال الاخرين.

2. أعراض بسبب الحالة المزاجية العالية

وتشمل:

  • الإفراط في السعادة أو السخافة لفترات طويلة.
  • التحدث بسرعة عن العديد من الأشياء المختلفة.
  • صعوبة النوم وفي الغالب لا يستطيعون النوم.
  • صعوبة التركية في نشاطٍ ما.
  • الاهتمام بشكل مفرط بالأنشطة المحفوفة بالمخاطر.

3. أعراض بسبب الحالة المزاجية المنخفضة

وهي كالاتي:

  • الشعور بالحزن دون وجود سبب واضح.
  • الغضب والعداء والمزاج المتقلب.
  • الشعور بالأوجاع والالام.
  • النوم أكثر من المعتاد.
  • صعوبة التركيز.
  • الشعور باليأس وعدم القيمة.
  • صعوبة الحفاظ على العلاقات.
  • فقدان الطاقة.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي كانوا يستمتعون بها.
  • التفكير في الموت أو الانتحار.

ويجدر التنويه أن هذه النوبات قد تختلف في النمط لدى الأطفال مقارنةً بالبالغين المصابين بثنائي القطب.

أعراض تستدعي زيارة الطبيب

في الغالب لا يدرك الأشخاص المصابين بثنائي القطب مدى تأثير عدم استقرارهم العاطفي على حياتهم وحياة الاخرين حيث أنهم قد لا يحصلون على العلاج الذي يحتاجونه، لذلك ينصح باستشارة الطبيب عندما يعاني الشخص المصاب بثنائي القطب من انهيار عاطفي قد يؤدي للاكتئاب أو المشكلات المالية والقانونية والاجتماعية.

كما أنه يفضل الاتصال بالطوارئ إذا كان مريض ثنائي القطب معرض لخطر التفكير بالانتحار أو لديه أفكار لإيذاء نفسه لاصطحابه إلى أقرب غرفة طوارئ وعلاجه.

طرق تشخيص أعراض ثنائي القطب

وتشمل طرق التشخيص:

  • الفحص البدني: يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني والاختبارات التشخيصية، مثل: فحص الدم والبول لاستبعاد الحالات الطبية الأخرى. 
  • التقييم النفسي: يتحدث الطبيب عن الأفكار والمشاعر وأنماط السلوك التي لدى المريض، وقد يطلب منك ملء استبيان وتقييم ذاتي نفسي. 
  • مخطط الحالة المزاجية: يطلب الطبيب من المريض بأن يحتفظ بسجل يومي للحالات المزاجية، وأنماط النوم، وعوامل أخرى قد تساعد في إيجاد التشخيص المناسب. 
  • معايير اضطراب ثنائي القطب: يقوم الطبيب بمقارنة الأعراض بمعايير اضطراب ثنائي القطب في الدليل التشخيصي والإحصائي الخامس للاضطرابات النفسية (Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders, 5th Edition).

من قبل أمل صباح - الثلاثاء ، 23 نوفمبر 2021