أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء

ما هي أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء؟ وكيف تؤثر على الصحة؟ وما هي طرق علاجها؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء

خمول الغدة الدرقية هي حالة صحية تحدث عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات، قد لا يسبب خمول الغدة في البداية أي أعراض لكن بمرور الوقت قد يتسبب بحدوث العديد من المشكلات الصحية، سنذكر لك في هذا المقال أبرز أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء:  

أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء

تختلف أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء تبعًا لشدة نقص الهرمون، وبشكل عام تشمل أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء ما يلي: 

  • حدوث تغيرات في الدورة الشهرية، وغالبًا ما تكون الدورة الشهرية غزيرة أكثر من المعتاد أو غير منتظمة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • ألم وتنميل ووخز في اليدين والأصابع.
  • جفاف الشعر والبشرة.
  • تساقط الشعر.
  • خشونة في الصوت.
  • الحساسية الشديدة تجاه البرد.
  • زيادة الوزن غير المبررة.
  • صعوبة فقدان الوزن.
  • التعب العام.
  • ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.
  • الإمساك.
  • ضعف في الذاكرة.
  • ألم المفاصل وتيبسها.
  • تباطؤ في ضربات القلب.
  • تضخم في الغدة الدرقية.
  • ضعف العضلات.
  • الاكتئاب والتغيرات المزاجية.
  • شحوب الوجه.

تأثير خمول الغدة الدرقية عند النساء على الحمل

تواجه النساء المصابات بخمول الغدة الدرقية اللواتي يرغبن بالحمل العديد من التحديات، حيث يمكن أن يؤدي خمول الغدة الدرقية غير المعالج أو غير المنضبط خلال الحمل إلى الاتي: 

  • تسمم الحمل.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • الإجهاض.
  • عيوب خلقية.
  • مشكلات في التطور الذهني والبدني لدى الطفل.

عوامل تزيد من فرص الإصابة بخمول الغدة الدرقية عند النساء

على الرغم من أن خمول الغدة الدرقية قد يصيب أي واحدة من النساء، إلا أن فرص الإصابة به تزداد عند وجود عامل أو أكثر من العوامل الاتية: 

  • تقدم العمر، حيث تزداد فرص إصابة النساء بخمول الغدة الدرقية مع التقدم بالعمر وخصوصًا لدى النساء الأكبر من ستين عامًا.
  • العامل الوراثي، إذ تزداد احتمالية الإصابة بخمول الغدة الدرقية إن كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بخمول الغدة الدرقية.
  • أمراض المناعة الذاتية، حيث تزداد فرص الإصابة بخمول الغدة الدرقية لدى النساء المصابات بأحد أمراض المناعة الذاتية، مثل: السكري من النوع الأول، أو مرض الاضطرابات الهضمية.
  • العلاج باليود المشع، من أحد مسببات حدوث خمول الغدة الدرقية هو العلاج باليود المشع أو بالأدوية المضادة للغدة الدرقية.
  • تلقي إشعاع على الرقبة أو الصدر.
  • استئصال الغدة جراحيًا، حيث يعمل الاستئصال الجزئي للغدة الدرقية على زيادة فرص الإصابة بخمول الغدة الدرقية عند النساء.

تشخيص خمول الغدة الدرقية عند النساء

إن كنت تعانين من أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء فسيقوم الطبيب إضافة لسؤالك عن الأعراض بطلب فحوصات الدم، تقوم فحوصات الدم بقياس مستوى هرمونات الغدة الدرقية وبالاعتماد عليها يستطيع الطبيب تشخيص الإصابة بخمول الغدة الدرقية من عدمه.

علاج خمول الغدة الدرقية عند النساء

يشمل علاج خمول الغدة الدرقية استخدام هرمون الغدة الدرقية المصنع وهو ما يعرف بهرمون الثيروكسين (Levothyroxine) الذي يساعد في استعادة مستويات هرمونات الغدة الطبيعية، وبالتالي معالجة أعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء.

غالبًا ما يستمر العلاج وتناول الدواء مدى الحياة، لكن يجب التأكد من الجرعة المتناولة باستمرار من خلال مراجعة الطبيب والقيام بفحوصات قياس هرمونات الغدة باستمرار.

نصائح لتجنب مخاطر خمول الغدة الدرقية عند النساء أثناء الحمل

ولتجنب وتلافي جميع المشكلات التي تحدث نتيجة خمول الغدة غير المعالج أو غير المنضبط خلال الحمل، من المهم اتباع النصائح الاتية:

  1. مراجعة الطبيب باستمرار وبشكل دوري للتأكد من مستويات الهرمون وجرعة الدواء.
  2. الالتزام بتناول الدواء واتباع تعليمات تناوله كما هي موصوفة.
  3. اتباع نظام غذائي متوازن لتوفير الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل لينمو. 

من قبل د. أسماء كراجه - الخميس ، 7 أكتوبر 2021