أعراض رمل الكلى وكيفية العلاج

ترتبط الإصابة برمل الكلى بالعديد من الأعراض، إليكم أبرز أعراض رمل الكلى وكيفية العلاج:

أعراض رمل الكلى وكيفية العلاج

الجدير بالعلم أن البول يحتوي على العديد من المعادن والأملاح الذائبة، لذلك من المحتمل أن يحدث مرض رمل الكلى، أو ما يعرف بمرض حصى الكلى (Kidney stone) نتيجة احتواء هذا البول على كميات عالية من كلٍ من الأملاح، والمعادن هذه.

لكن في بادئ الأمر قد لا يتسبب بأي مشاكل للفرد المصاب بها ولتعرف على أعراض رمل الكلى تابع القراءة.

أعراض رمل الكلى

لا بد من الإشارة إلى أن في حال كان المصاب يعاني من حصوة صغيرة تسببت بمرض رمل الكلى قد لا تظهر عليه أي نوع من العلامات وأعراض رمل الكلى، وذلك لأنها تمر بشكل سهل وسريع عبر المسالك البولية، أي من المحتمل في هذه الحالة عدم تعرف الفرد على إصابته بهذا النوع من الأمراض عندها.

لكن إذا كانت الحصوة المسببة لهذا المرض كبيرة عندها قد تتسبب بظهور بعض الأعراض عليه مثل؛ الشعور ببعض الالام عند التبول، والغثيان والاستفراغ، بالإضافة إلى الشعور ببعض الألم الحاد في منطقة الظهر وأسفل البطن، وقد يظهر بعض الدم في البول في بعض الأحيان.

إن من أهم وأبرز علامات وأعراض رمل الكلى الأخرى التي من الممكن أن تتسبب بها الحصوات الكبيرة هي الاتي:

  • إصابة الفرد ببعض أنواع العدوى مثل؛ عدوى البول.
  • الشعور ببعض الالام الشديدة التي قد تذهب وتعود بشكل مستمر ومتكرر.
  • تعرق الفرد المصاب برمل الكلى بشكل شديد.
  • المعاناة من الحرارة العالية والشديدة في بعض الأحيان.
  • الشعور ببعض الألم في منطقة جانب البطن أو حتى في منطقة الفخذ.
  • معاناة بعض الرجال من بعض الالام في منطقة الخصيتين أحيانًا.

كيفية علاج مرض رمل الكلى

بعد التعرف على أهم أعراض رمل الكلى، الان لا بد من التنويه قليلًا عن أهم وأشهر العلاجات المستخدمة من أجل التخلص، أو الحد من هذا المرض، إن علاج رمل الكلى يعتمد بشكل كبير على سبب حدوث الحصوة المسببة لهذا المرض، بالإضافة إلى نوعها، ومن طرق العلاج المستخدمة هي الاتي:

1. الحصوات صغيرة الحجم مع بعض الأعراض البسيطة

من الممكن التخلص من هذا النوع من الحصوات عن طريق عدة أساليب وإجراءات، والتي من أهمها الاتي:

  • شرب كميات كبيرة من الماء: أي شرب ما يقارب 1.9-2.8 لتر من الماء، وذلك يساهم بشكل كبير في التخلص من الحصوة الموجودة في الجهاز البولي.
  • استخدام بعض مسكنات الألم: في أثناء عبور هذه الحصوة الصغيرة عن طريق المسالك البولية قد تتسبب بشعور الفرد المصاب ببعض الالام، ولتخفيف هذه الالام قد ينصح الطبيب المختص المصاب باستخدام بعض أنواع مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل؛ الايبوبروفين، أو الصوديوم نابروكسين، أو حتى الباراسيتامول.

2. الحصوات كبيرة الحجم المصحوبة ببعض الأعراض الحادة

إن الحصوات التي لا يمكن علاجها عن طريق الإجراءات السابقة بسبب حجمها الكبير، أو لأنها قد تؤدي إلى حدوث النزيف، أو تلف في الكلى، أو أنها تتسبب بإصابة الفرد بعدوى مستمرة في المسالك البولية، قد يلجأ الطبيب المختص عندها إلى التدخل جراحيًا بدرجة أكبر.

من أهم الإجراءات التي يشملها هذا العلاج الاتي:

  • استخدام الموجات الصوتية من أجل القيام بتحطيم وتفتيت هذه الحصوات.
  • قيام الطبيب المختص بعملية جراحية للفرد المصاب من أجل إزالة هذه الحصوات الكبيرة من الجهاز البولي.
  • قد يلجأ الطبيب المختص إلى استخدام المنظار من أجل إزالة هذا النوع من الحصوات في بعض الحالات.
  • قد تتطلب بعض الحالات إجراء أو قيام الطبيب بجراحة الغدة الجار درقية.

رمل الكلى

كما تم الذكر سابقًا فإن مرض رمل الكلى من الحالات الصحية الناجمة عن تراكم المعادن والأملاح الذائبة في البطانة الداخلية الخاصة بالكلى، والتي من المحتمل أن تتضمن أكسالات الكالسيوم (calcium oxalate)، بالإضافة إلى العديد من المركبات الأخرى.

من الجدير بالعلم أن هذه الحصوات المتسببة بحدوث مرض رمل الكلى قد تكون في بعض الحالات صغيرة الحجم، فتمر دون أن تتم ملاحظتها عبر المسالك البولية، ولكن خلال عبورها قد تسبب بعض الالام للمصاب.

من قبل ثراء عبدالله - الثلاثاء ، 13 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 13 أكتوبر 2020