أعراض ضعف عضلة القلب ومضاعفاته

ما هي أعراض ضعف عضلة القلب؟ وهل يمكن أن تحدث مضاعفات لها؟ إليك المعلومات في هذا المقال.

أعراض ضعف عضلة القلب ومضاعفاته

لنتعرف على أعراض ضعف عضلة القلب وعلى المضاعفات الناتجة عنه:

أعراض ضعف عضلة القلب

تتأثر عضلة القلب بالعديد من العوامل التي قد تؤثر سلبًا عليها وتؤدي إلى الإصابة بضعفها، وعادة ما تختلف حدة الأعراض بحسب درجة المرض، وتشمل أبرز أعراض ضعف عضلة القلب على ما يأتي:

1. ضيق التنفس

يؤدي ضعف عضلة القلب إلى ارتداد السوائل نحو الرئتين، وإلى انخفاض نسبة الأكسجين الواصلة إلى خلايا الجسم، مما يزيد من خطر ضيق التنفس والذي عادة ما يزداد عند بذل المجهود العضلي.

ومع تقدم المرض قد يحدث ضيق التنفس عند الراحة والاستلقاء على الظهر وأثناء النوم أيضًا، وقد يحتاج المريض لوضع وسادتين تحت رأسه للتمكن من النوم والراحة.

2. التعب الشديد

يعد التعب الشديد المستمر حتى عند القيام بالنشاطات اليومية الاعتيادية، مثل: المشي، أو صعود الدرج، أو حمل الأشياء أحد أعراض ضعف عضلة القلب.

ويزداد ذلك مع تقدم مرحلة المرض، وكما يشعر المريض بضعف في أطرافه وينتج ذلك بسبب انخفاض قدرة القلب على ضخ الكميات الكافية من الدم لحاجة الجسم.

3. احتباس السوائل

يؤدي ضعف عضلة القلب إلى انخفاض التروية الدموية نحو الكليتين، وبالتالي زيادة احتباس السوائل في القدمين والكاحل والبطن، كما يؤدي تفاقم المرض إلى زيادة مفاجئة في الوزن، وفي نفس الوقت قد يلاحظ المريض زيادة في عدد مرات التبول ليلًا.

4. فقدان التركيز والدوخة

إن نقصان التروية الدموية نحو الدماغ يؤدي إلى شعور المريض بالدوخة وفقدان التركيز وقد يؤدي إلى الإغماء أحيانًا، كما قد يؤثر ضعف عضلة القلب على الذاكرة ويؤدي إلى النسيان والتشتت.

5. خفقان نبض القلب

عندما تفقد عضلة القلب القدرة على ضخ كمية الدم الكافية التي يحتاجها الجسم يبدأ بمحاولة تعويض ذلك من خلال زيادة نبض القلب، فيشعر المريض بالخفقان والتسارع الشديد وكأن قلبه يكاد أن يخرج من صدره كما يصف البعض، وقد يشعر أيضًا بعدم انتظام ضربات القلب.

6. السعال المزمن

يؤدي تراكم السوائل في الرئتين إلى السعال المزمن والذي عادة ما يترافق مع البلغم المصحوب بالدم أحيانًا، وقد يلاحظ المريض صفير النفس أيضًا.

7. الغثيان وفقدان الشهية

قد يدل الغثيان المزمن وفقدان الشهية والشعور بالامتلاء الدائم إلى ضعف عضلة القلب أيضًا، ويحدث ذلك عند انخفاض التروية الدموية نحو الكبد والجهاز الهضمي. 

مضاعفات ضعف عضلة القلب

قد يؤدي ضعف عضلة القلب إلى المضاعفات الاتية:

1. الفشل الكلوي

قد يؤدي إهمال علاج ضعف عضلة القلب إلى الفشل الكلوي نتيجة نقص التروية الدموية، وعندها قد يحتاج المريض لغسيل الكلى.

2. تلف صمامات القلب

نتيجة تضخم عضلة القلب وارتفاع ضغط الدم فيها عند مرضى ضعف عضلة القلب فإن ذلك سوف يؤثر سلبًا على عمل الصمامات والتي تقوم بوظيفة توجيه مسار الدم بين التجاويف القلبية.

3. اضطراب نظم القلب

قد ينتج اضطراب مزمن في نظم القلب بالتسارع أو التباطؤ أو عدم الانتظام بسبب ضعف عضلة القلب المزمن.

4. تلف الكبد

كما بينا بأن ضعف عضلة القلب يؤدي إلى تراكم السوائل في البطن مما يؤدي مع تقدم المرض إلى ضغط هذه السوائل على الكبد، وبالتالي تلف الخلايا والتأثير على عمل الكبد.

5. الجلطات الدموية

إن ضعف عضلة القلب يسبب تضيقًا في الشرايين مما يعيق حركة الدم وبالتالي خطر تكون الجلطات الدموية في الدماغ أو القدم أو أي مكان اخر في الجسم. 

تشخيص أعراض ضعف عضلة القلب

بعد معاينة الأعراض والاستفسار حول التاريخ المرضي والعائلي، يلجأ الطبيب إلى إجراء الفحوصات التشخيصية، ومنها ما يأتي:

  • فحص الدم الشامل.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • تخطيط القلب الكهربي.
  • مخطط صدى القلب.
  • اختبار جهد القلب.
  • التصوير بالأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • تصوير الأوعية التاجية.
  • خزعة عضلة القلب.
من قبل د. غفران الجلخ - السبت ، 31 يوليو 2021