أعراض فطريات الشرج

يتساءل الكثيرين ما هي أعراض فطريات الشرج؟ وكيف يتم تشخيصها؟ الإجابات وتفاصيل عديدة في هذا المقال.

أعراض فطريات الشرج

تعد أعراض فطريات الشرج من الأعراض المزعجة والتي قد تسبب الأرق للمصابين بهذه العدوى، دعونا نذكرها لكم في المقال الاتي:

أعراض فطريات الشرج

تشمل أعراض فطريات الشرج ما يأتي:

  • الحكة الشديدة في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج.
  • انتقال العدوى إلى منطقة القضيب أو المهبل.
  • الشعور بالحرقان.
  • ألم في منطقة الشرج.
  • التهابات سطحية تسبب احمرار الجلد وتهيجه.
  • التهاب القضيب أو احمرار وتورم المهبل أو الشفرين والأنسجة المحيطة.
  • خروج إفرازات سميكة من فتحة الشرج.
  • نزيف يصاحبه ألم.
  • الشعور بالألم عند ممارسة الجنس.
  • الحمى والقشعريرة.
  • الشعور بالحرقان في الفخذ.
  • احمرار الجلد.
  • مشكلات في التنفس أو علامات تشبه أعراض الإنفلونزا في حال انتشار الفطريات إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أعراض فطريات الشرج التي تستدعي زيارة الطبيب

يجب التوجه إلى الطبيب في حال استمرار أعراض فطريات الشرج لعدة أسابيع، كما يجب زيارته في حالات عدة أخرى ضرورية، والتي تتمثل بما يأتي:

  • عدم الشعور بالتحسن بعد تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • القشعريرة.
  • الحمى.
  • خروج إفرازات أو نزيف غير اعتيادي من فتحة الشرج.
  • التنفس السريع.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تسارع نبضات القلب.

طرق تشخيص فطريات الشرج

هناك طرق عدة يمكن أن تساعد في تشخيص فطريات الشرج، وتشمل ما يأتي:

  • جمع المعلومات التي تخص الإصابة والأعراض التي تصاحبها ومعرفة التاريخ الطبي للمريض.
  • إجراء الفحص البدني والفحص المجهري عن طريق أخذ عينة لاختبار نمو المبيضات.
  • إجراء فحص البول الذي يظهر ارتفاع خلايا الدم البيضاء أو الحمراء.
  • التصوير المقطعي أو التصوير بالأشعة فوق الصوتية للتحقق من مدى التأثير على المثانة والكليتين.

طرق التخفيف من أعراض فطريات الشرج

قد يصف الطبيب الأدوية المضادة للفطريات لعلاج العدوى، كما يمكن تجربة بعض النصائح المنزلية التي ستخفف من أعراض فطريات الشرج بفاعلية، وستزيد من فعالية العلاج الدوائي، وفيما يأتي أبرز هذه النصائح:

  • مكملات البروبيوتيك

في الغالب، تحدث عدوى الخميرة بسبب ضعف جهاز المناعة، لذا من الشائع الإصابة بفطريات الشرج عند تناول المضادات الحيوية، وذلك لأنها تميت البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجسم.

ومن خلال تناول مكملات البروبيوتيك، يمكن دعم البكتيريا الطبيعية في الجسم، ومنع تفاقم العدوى الفطرية أو حدوثها من الأساس.

  • الزبادي

أيضًا الزبادي مصدرًا جيدًا للبروبيوتيك، لذا تناوله سيساعد كثيرًا في علاج العدوى الفطرية، والجدير بالذكر هنا أنه لا يجب تطبيقه مباشرة على منطقة الشرج، إذ أن السكريات الموجودة به قد تسبب أنواعًا أخرى من الالتهابات.

  • غسول الماء والملح

قد يساعد غسول الماء والملح في تخفيف وتهدئة العدوى الفطرية، ويتم ذلك عن طريق إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب واحد من الماء الدافئ ثم شطف منطقة الشرج به، بعد مروره عدة دقائق تشطف جيدًا بماء الصنبور.

  • زيت جوز الهند

يمكن أن يعمل زيت جوز الهند على علاج الفطريات، ويتم ذلك عن طريق وضع القليل منه فقط على المنطقة المصابة بالفطريات، للحصول فورًا على فوائده في تهدئة التهيج والجفاف.

  • زيت شجرة الشاي

تبين أن زيت شجرة الشاي فعال جدًا في التخلص من عدوى الخميرة الفطرية، وذلك بدون أن يؤثر على البكتيريا الطبيعية التي تكون موجودة في منطقة الشرج، بالتالي قد يكون خيارًا اخرًا فعالًا في علاج مشكلة فطريات الشرج، لكن يجب الحرص على انتقاء زيت شجرة الشاي الطبيعي الخالص الخالي من أي مواد كيميائية، ويمكن إيجاده في التحاميل، والكريمات، والمراهم، لكن يجب تطبيقه على منطقة الشرج بعد تخفيفه كونها منطقة حساسية.

كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدام زيت شجرة الشاي لتحديد الوقت المناسب للعلاج، إذ أن استخدامه لفترة طويلة يسبب أضرار عدة منها الطفح الجلدي وتهيج الجلد.

من قبل دينا الساريسي - الثلاثاء ، 29 يونيو 2021