أعراض ما بعد الكورونا وكيفية التخفيف منها

هل كنت تعلم أن أعراض الإصابة بكورونا لا تقتصر فقط على فترة الإصابة به، بل قد تستمر إلى ما بعد ذلك؟ تعرف على أعراض ما بعد الكورونا في هذا المقال.

أعراض ما بعد الكورونا وكيفية التخفيف منها

سوف نتحدث في هذا المقال عن أعراض ما بعد الكورونا وبعض المعلومات عنه:

أعراض ما بعد الكورونا

يتعافى معظم الأشخاص المصابون بفيروس كورونا خلال أسابيع قليلة، لكن هناك بعض المرضى الذين حتى وإن كانت أعراض المرض لديهم خفيفة يستمرون في المعاناة من بعض الأعراض لفترة طويلة بعد التعافي من المرض.

فقد تستمر بعض أعراض كورونا لمدة أشهر ما بعد الإصابة، وذلك لأن المرض يؤثر على الرئتين والقلب والدماغ، مما يزيد فرصة الإصابة بأعراض طويلة الأمد، وتسمى هذه الحالة بمتلازمة ما بعد كورونا أوالكورونا طويلة الأمد.

لا تقتصر أعراض ما بعد الكورونا على كبار السن أو الذين يعانون من أمراض مزمنة أخرى، بل قد تشمل صغار السن الأصحاء أيضًا، وتشمل العلامات والأعراض الأكثر التي تستمر لما بعد التعافي ما يأتي:

  • تعب عام.
  • ضيق في التنفس.
  • سعال.
  • ألم في المفاصل.
  • ألم أو ضيق في صدر.
  • الام في العضلات.
  • صداع أو دوخة في الرأس.
  • تسارع ضربات القلب أي الخفقان.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم في الحلق.
  • ألم في البطن وإسهال وفقدان الشهية.
  • ألم وطنين في الأذن.

أعراض ما بعد الكورونا الاكثر حدة والأقل شيوعًا

هناك مضاعفات أكثر خطورة على المدى الطويل لكن ولحسن الحظ أقل شيوعًا، وقد لوحظ أنها تؤثر على أعضاء الجسم المختلفة وتشمل هذه الأعراض:

  • التهاب في عضلة القلب.
  • اختلال وظائف الرئة، مثل: التليف الرئوي أو متلازمة ضيق التنفس لدى البالغين.
  • الفشل الكلوي الحاد.
  • طفح جلدي.
  • تساقط الشعر.
  • فقدان حاسة الشم أو التذوق.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • صعوبة في التركيز.
  • مشكلات في النوم.
  • الشعور بالقلق أو الاكتئاب.
  • تغيرات في الحالة المزاجية.
  • اعتلال في عوامل التخثر، وتشمل مضاعفاته: التجلطات، والجلطة الرئوية، والسكتات الدماغية.

معلومات حول مرض الكورونا طويل الأمد

ماتزال الأبحاث قائمة حول هذا الموضوع، وبما أن المرض ما زال جديدًا ولا توجد معلومات كافية حوله، فإن الكورونا طويلة الأمد والتي تحدث فيها أعراض ما بعد الكورونا تعرف على أنها:

  1. تشخيص طبي مؤكد للإصابة بكورونا بناءً على الأعراض عند الشخص والاختبارات التشخيصية لفيروس كورونا كوفيد-19.
  2. عدم عودة المريض إلى وضعه الصحي الذي كان عليه قبل الإصابة بكورونا بعد ستة أشهر من الإصابة.
  3. وجود أعراض تشير إلى الإصابة بالكورونا طويلة الأمد، دون وجود دليل على حدوث ضرر دائم للرئتين أوالقلب أوالكلى يمكن أن يكون هو المسؤول عن تلك الأعراض.

علاج أعراض ما بعد الكورونا

تختلف استراتيجيات العلاج بحسب أعراض واحتياجات كل مريض على حدة، حيث يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار الأمراض الموجودة مسبقًا عند المريض، كما يجب أن تقوم فرق الرعاية الطبية بمتابعة منتظمة لكل مريض حتى تخف الأعراض.

وفي ما يأتي استراتيجيات علاج أعراض ما بعد الكورونا:

  1. فحص الطبيب للمريض سريريًا مع وضع خطة تتناسب مع حدة الأعراض الحالية والحالات الطبية الأخرى لديه.
  2. تحديد شدة التعرض للفيروس وتاريخ التعرض شفهيًا عن طريق المريض نفسه والاختبارات السريرية المناسبة.
  3. التأكد من الأمراض الأخرى أو الحالات الطبية المزمنة غير كورونا التي يعاني منها المريض.
  4. إعطاء العلاجات الطبية المناسبة للأعراض الحادة للمرض وكذلك للأمراض المزمنة الأخرى.
  5. تثقيف المريض حول أعراض مابعد الكورونا المحتملة، وتشجيعه على طلب الرعاية الطبية مباشرًة عند تفاقم أيًا من الأعراض.
  6. الاستمرار في المتابعة المنتظمة للمريض من قبل الكادر الطبي.

نصائح للتعامل مع أعراض ما بعد الكورونا

إليك بعض النصائح للتعامل مع أعراض ما بعد الكورونا وبالذات الشعور بالتعب:

  • وازن بين حاجة جسمك للراحة والأعمال والواجبات الأساسية.
  • حافظ على روتين نوم جيد.
  • ركز على الأنشطة التي يمكنك إدارتها بشكل مريح.
  • حافظ على شرب كميات كافية من الماء.
  • حافظ على اتباع نظام غذائي صحي يمدك بالطاقة للتخفيف من التعب، وتجنب السكريات، الكحول والكافيين.
  • امنح جسمك الوقت للشفاء والتعافي.
من قبل رنيم الدقة - الاثنين ، 29 مارس 2021