كل ما يهمك أن تعرفه عن إفرازات العين البيضاء

تتراوح احتمالية أن تكون إفرازات العين البيضاء من كونها نتيجة النوم، أو قد تكون بسبب إصابة العين بحالة طبية معينة، في هذا المقال سنحاول إعطاء كل الاحتمالات في هذا الخصوص.

كل ما يهمك أن  تعرفه عن إفرازات العين البيضاء

في هذا المقال سنحاول إعطاء المعلومات حول إفرازات العين البيضاء:

إفرازات العين البيضاء

في غالب الأمر تكون إفرازات العين البيضاء في واحدة أو كلاتا العينين من مؤشرات حدوث أو الإصابة بعدوى، وفي حالات أخرى قد تكون عبارة عن تراكم الزيوت أو المخاط الذي يتراكم أثناء النوم.

لا يوجد داعي للقلق بشأن الإصابة بإفرازات العين البيضاء، ولكن ينصح الأطباء المختصون بأخذ الاستشارة الطبيبة من طبيب العيون المختص للتأكد من استقرار وصحة العين حتى لا تحدث مضاعفات أخرى قد تضر العينين.

أسباب إفرازات العين البيضاء

بالإضافة لتهيج العين قد تشتمل أسباب إفرازات العين البيضاء على الاتي:

1. التهاب الملتحمة

التهاب الملتحمة (Conjunctivitis) هو التهاب في الأوعية الدموية الموجودة في الغشاء الذي يبطن الجفن، تظهر العين باللون الوردي أو الأحمر.

يمكن أن يكون نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وفي كثير من الحالات يكون التهاب الملتحمة معديًا.

بخلاف احمرار العين، تشمل الأعراض التهاب الملتحمة على الاتي:

  • الشعور بالحكة
  • إفرازات في إحدى العينين أو كلتيهما، وقد تكون هذه الإفرازات صفراء أو بيضاء.
  • الشعور بالألم.
  • تهيج العين.

يركز علاج اللتهاب الملتحمة على تخفيف الأعراض، لذا قد يصف الطبيب المختص قطرة للعين، وقد يوصي بوضع كمادات باردة للمساعدة في تخفيف الأعراض.

2. الحساسية

تعد الإصابة بحساسية العين استجابة مناعية، تحدث عندما تتهيج عينيك بسبب التعرض لمسببات الحساسية، مثل: حبوب اللقاح، والغبار.

قد يؤثر هذا الشكل من التهاب الملتحمة التحسسي على إحدى العينين أو كلتيهما، وقد يصاحبه أيضًا احتقان وإفرازات من العين.

وتشمل الأعراض المصاحبة لحساسية العين الاتي:

  • الإصابة حكة
  • الشعور بالحرقة في العين
  • تورم الجفون
  • سيلان الأنف
  • العطاس المستمر

قد تكون أدوية علاج الحساسية مفيدة في علاج أعراض حساسية العين.

3. التهاب كيس الدمع

التهاب كيس الدمع هو عدوى أو التهاب في الكيس الدمعي الموجود في القناة الدمعية الانفية، وعادة ما يكون مصحوبًا بانسداد هذه القناة.

يمكن أن يكون التهاب كيس الدمع حادًا أو مزمنًا أو خلقيًا أو مكتسبًا، قد يصاحب التهاب كيس الدمع ظهور إفرازات بيضاء.

على الرغم من أن العلاج بالمضادات الحيوية عادةً ما يوصف لالتهاب كيس الدمع، فإن العلاج النهائي لالتهاب كيس الدمع يكون عادةً بالتدخل الجراحي.

وقد يستجيب التهاب كيس الدمع عند الأطفال للعلاج بالتدليك، وبالعادة ما يتطلب التهاب كيس الدمع عند البالغين فغر كيس الدمع (Dacryocystorhinostomy)، والذي يمكن إجراؤه بنجاح إما خارجيًا عبر الجلد أو من داخل الأنف.

علاج إفرازات العين البيضاء

إنتاج كمية صغيرة من إفرازات العين البيضاء كما أسلفنا غير ضارة، ولكن إذا لاحظت تغيرات في اللون وتكرار حدوثها وزادة الكمية يجب التحدث وأخذ استشارة من طبيب العيون.

يشتمل علاج إفرازات العين البيضاء على الاتي:

  • علاج التهاب العين: في حال كانت عدوى العين هي سبب الإفرازات البيضاء فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية، أو المضاد للفيروسات.
  • علاج حساسية العين: في حال كانت حساسية العين هي السبب فقد يصف الطبيب قطرات العين المضادة للهيستامين، ومزيلات الاحتقان لتخفيف الأعراض .
  • الكمادات الدافئة: قد تساعد الكمادات الدافئة الموضوعة على العينين في تخفيف أعراض الحكة وعدم الراحة، بالإضافة إلى المساعدة في التخفيف من لزوجة الإفرازات.

عندما تتسبب الإفرازات بالتصاق الجفون فإن أفضل طريقة لفك هذا الالتصاق هي تبليل منشفة في ماء دافئ ووضعها على العينين لبضع دقائق قبل مسح المادة اللزجة.

من قبل مريم هارون - الخميس ، 19 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 19 نوفمبر 2020