أبرز المعلومات عن إفرازات العين الخضراء

تعد العين عضوًا حساسًا، ويجب التعامل مع مشكلاتها بشكل فوري وبحذر، تعرف على أسباب وطرق علاج إفرازات العين الخضراء.

أبرز المعلومات عن إفرازات العين الخضراء

تدل إفرازات العين الخضراء على وجود عدوى بكتيرية تتطلب علاجًا طبيًا، حيث يمكن أن تسبب بعض أنواع العدوى ضررًا دائمًا للعين في حال تركها دون علاج.

تعرف على أسباب وطرق علاج إفرازات العين الخضراء في المقال الاتي:

أسباب إفرازات العين الخضراء

يعد السبب الأكثر شيوعًا للافرازات الخضراء هي العدوى البكتيرية، والتي يمكن أن تحدث بالطرق الاتية:

1. التهاب الملتحمة الجرثومي

يسبب التهاب الملتحمة انغلاق الجفون عند الاستيقاظ في الصباح بسبب الإفرازات.

ويحدث هذا النوع من الالتهاب بسبب الإصابة ببكتيريا منتجة للصديد والقيح (Pus)، وتسبب احمرار وانتفاخ العين، وحكة وتهيج في العيون، وإفرازات خضراء أو صفراء أو بيضاء.

2. حساسية العين

تسبب حساسية العين إفرازات بيضاء أو صافية في معظم الاحيان مع الشعور بحكة وحرقان، وانتفاخ العيون.

لكن من الممكن أن تصاب العين المصابة بالحساسية بعدوى بكتيرية أو التهاب الملتحمة، مما يتسبب بزيادة ظهور إفرازات العين الخضراء.

3. التهاب القرنية

التهاب القرنية (Keratitis) هو التهاب الغشاء الذي يغطي الحدقة أو قزحية العين.

ويسبب احمرار وألم في العين، وحساسية للضوء، وتشوش الرؤية، والشعور بوجود شيء غريب في العين والدموع، وقد تسبب بإفرازات العين الخضراء.

وتعد من المشكلات الخطيرة التي تتطلب العلاج الفوري عند طبيب العيون.

4. شحاذ العين

شحاذ العين (Stye) هي نتوء حمراء مؤلمة تشبه البثور، وتظهر على جفن العين أو تحته.

من أبرز اعراضها تورم الجلد وتقرحه، وحكة في العين.

عادًة ما تصيب عين واحدة، وتعد من أحد أسباب إفرازات العين الخضراء.

5. متلازمة جفاف العين

تعد متلازمة جفاف العين من المشكلات الصحية التي تصيب كبار السن، وذلك عند فقدان العين قدرتها على إنتاج الدموع لترطيب العينين.

من أبرز أعراضها الشعور بجفاف العين وتهيجها، والإفرازات التي قد تكون خضراء في بعض الأحيان.

علاج إفرازات العين الخضراء

مهما كان سبب الإفرازات يجب التعامل معها بحذر وذلك لمنع انتشار العدوى، وينصح باستخدام منديل ناعم ودافئ لمسح الافرازات برفق.

يعتمد العلاج على سبب الإفرازات ومدى خطورة الاعراض، ويشمل الاتي:

  1. طرد الاوساخ من العين باستخدام محلول ملحي، أو قطرات الدموع الاصطناعية.
  2. استخدام المضادات الحيوية لقتل البكتيريا المسببة لالتهاب العين/ وذلك على شكل قطرات للعين او عن طريق الفم.
  3. استخدام قطرات الستيرويد للتقليل من الالتهاب والتقرحات.
  4. إجراء عملية جراحية لإزالة الأجسام الغريبة او لإصلاح إصابة في العين.
  5. علاج مسبب الإفرازات، وذلك كالاتي:
    • استخدام أدوية مضادة للهيستامين وقطرات لاحتقان العين عند الاصابة بحساسية العين.
    • علاج التهاب القرنية بمضادات للبكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات اعتمادًا على المسبب.
    • علاج شحاذ العين بقطرة مضاد حيوي، وكمادات دافئة.
    • ترطيب العيون بقطرات دموع اصطناعية وشرب الكثير من السوائل في حال الاصابة بجفاف العين.

إفرازات العين الخضراء عند الاطفال

يعاني الاطفال من إفرازات العين الخضراء مثل البالغين تمامًا، ويجب علاجها بشكل فوري.

1. أعراض إفرزات العين الخضراء عند الأطفال

من أبرز الأعراض المصاحبة لإفرازات العين الخضراء عند الأاطفال:

  • التصاق الرموش ببعضها البعض بعد النوم.
  • لون احمر أو وردي في بياض العين.
  • انتفاخ الجفون.
  • حساسية للضوء.
  • فرك العين بسبب الحكة أو الحرقة.
  • تصبح المنطقة حول العينين رقيقة.

2. أسباب إفرازات العين الخضراء عند الاطفال

تشمل أسباب إفرازات العين الخضراء عند الأطفال ما يأتي:

  • التهاب الملتحمة: هي عدوى شائعة بين الأطفال الصغار، تصبح العيون حمراء ومتورمة وتفرز الكثير من الإفرازات.
  • انسداد القناة الدمعية: يعاني طفل من 10 أطفال من انسداد القناة الدمعية، لا تصبح العين في هذه الحالة حمراء أو منتفخة، لكن يسبب إفرازات العين.
  • جفاف العين: يساعد المخاط والزيوت والماء والبروتينات في تكوين الدموع، عند الاصابة بالجفاف يقوم الجسم بإفراز المزيد من المخاط.
  • التهاب القرنية: يؤدي جفاف العين أو حدوث العدوى إلى تقرحات صغيرة في القرنية، ويمكن أن تؤدي هذه التقرحات إفرازات خضراء اللون.
  • دخول جسم غريب في العين: يسبب دخول الغبار أو الرمل خلف الجفون إلى إفراز صديد استجابًة لذلك.
من قبل د. بيسان شامية - الاثنين ، 23 نوفمبر 2020