أفضل وقت لشرب القهوة

يقوم معظم الناس بشرب القهوة فور الاستيقاظ من النوم، لكن ما أفضل وقت لشرب القهوة؟ أهم المعلومات في هذا المقال.

أفضل وقت لشرب القهوة

تعد القهوة من أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم، لذا من المهم أن تعرف أفضل وقت لشرب القهوة وبعض المعلومات المفيدة حولها.

ما هو أفضل وقت لشرب القهوة؟

ما هو الوقت الذي تقوم بشرب القهوة فيه؟ في الصباح الباكر؟ على الرغم من أن هذا الوقت المتعارف عليه لشرب القهوة، إلا أنه ليس أفضل وقت لشرب القهوة.

من الممكن أن يسبب شرب القهوة في الصباح الباكر وفور استيقاظك من النوم إلى إصابتك بالتوتر ويرفع من طاقتك بشكل مفرط.

إذًا يعد أفضل وقت لشرب القهوة بعد عدة ساعات من الاستيقاظ من النوم، حيث ينصح بذلك لأن مستوى هرمون الكورتيزول المسؤول عن التوتر يكون مرتفعًا في الجسم فور الاستيقاظ من النوم.

هذا يعني أن مستويات اليقظة والتركيز تصبح أعلى، كما يتم تنظيم عملية التمثيل الغذائي واستجابة الجهاز المناعي وضغط الدم، الذي يمدك بشعور بالقلق والتوتر.

بالتالي إضافة الكافيين إلى جسمك من الممكن أن يرفع من هذا الهرمون بشكل أكبر، مما يزيد من مستويات التوتر لديك، وقد يسبب في إضعاف عمل الجهاز المناعي لديك، كما أنه قد يشعرك بالتعب والركود في وقت لاحق من اليوم.

الجدير بالذكر أن الجسم يقوم بإنتاج هرمون الكورتيزول بكميات أقل بعد الاستيقاظ بحدود ثلاث إلى أربع ساعات، أي بين الساعة ال 9 وال 11 صباحًا، لذلك ينصح بشرب القهوة بعد الاستيقاظ بحدود ثلاث إلى أربع ساعات فهو أفضل وقت لشرب القهوة.

متى لا يفضل شرب القهوة؟

في المقابل يفضل ألا تقوم بشرب القهوة في ساعات المساء، وذلك لأن الكافيين يمكن أن يبقى في جسمك مما قد يؤثر على اليقظة لديك لمدة تصل إلى ست ساعات تقريبًا، علمًا أن التأثير يبلغ ذروته بعد حوالي 30 إلى 60 دقيقة بعد شرب القهوة.

الكمية الموصى بها من تناول الكافيين

على الرغم من الفوائد الصحية المرتبطة بتناول القهوة، إلا أنه من المهم أن تعرف الكمية الموصى بتناولها من الكافيين، وهي على النحو الاتي:

  • الكمية الموصى بها للأشخاص الأصحاء تصل إلى 400 ملليغرام يوميًا، أي ما يعادل 4 أكواب من القهوة تقريبًا.
  • الكمية الموصى بها للنساء الحوامل والمرضعات هي 300 ملليغرام يوميًا، لكن تشير الأبحاث إلى أن الحد الأعلى الامن هو 200 ملليغرام يوميًا.

فوائد شرب القهوة

يوجد العديد من الفوائد لشرب القهوة، ونذكر من بينها ما يأتي:

1. تساعد من خفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

إن تناول القهوة يساعد في خفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

حيث لاحظت الدراسات العلمية المختلفة أثرًا في هذا الصدد لمن يتناول القهوة بشكل منتظم.

2. خفض خطر الإصابة بمرض باركنسون

أظهرت العديد من الدراسات العملية المختلفة أن مادة الكافيين الموجود في القهوة قد تساعد في خفض خطر الإصابة بمرض باركنسون.

إلى جانب ذلك من الممكن أن يساعد تناول القهوة في التخفيف من الرجفة التي يعاني منها الأشخاص المصابين بمرض باركنسون.

3. تعزيز صحة الكبد

يساهم شرب القهوة في تعزيز صحة وعمل الكبد، حيث وجد أن الأشخاص الذين يتناولون القهوة يكونوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل الكبد المختلفة بما فيها سرطان الكبد.

4. القهوة مفيدة لصحة القلب

يعد شرب القهوة باعتدال مفيدًا لصحة القلب، حيث يساعد في تعزيزه.

في المقابل، وجد أن شرب القهوة من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بقصور القلب. 

5. يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر

من فوائد القهوة الصحية الأخرى أنها تساعد في خفض خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

هذه العلاقة تعود إلى وجود مادة الكافيين في القهوة.

مخاطر شرب القهوة

من الممكن أن يرتبط شرب القهوة مع بعض المخاطر الصحية وذلك في حال الإفراط في تناولها، وتشمل هذه المخاطر ما يأتي:

  • ارتفاع خطر الإصابة بكسور في العظام.
  • قد يرتبط بالإصابة بمضاعفات الحمل مثل الإجهاض أو ولادة طفل بوزن منخفض.
  • ارتفاع مستويات القلق والتوتر.
  • الإصابة بمشكلة ارتجاع المريء.
  • الإصابة بالأرق ومشاكل النوم المختلفة.
من قبل سيف الحموري - الخميس ، 12 نوفمبر 2020