أقحوان زهرة الذهب

تم استخدام أقحوان زهرة الذهب قديمًا في الطب الشعبي خصوصًا لدى المعالجين بالأعشاب في أوروبا واليونان، يمكنك التعرف عليها أكثر بعد قراءة هذا المقال.

أقحوان زهرة الذهب

إليك في المقال الاتي أبرز المعلومات عن نبتة أقحوان زهرة الذهب (Feverfew) أو نبتة زهر اللبن، أو ما تعرف علميًا (Chrysanthemum parthenium):

أقحوان زهرة الذهب

هي نبتة عطرية معمرة تنتمي لعائلة الأقحوانات ضمن الفصيلة النجمية، موطنها شبه جزيرة البلقان لكن تنتشر في العديد من المناطق الأخرى، مثل: شمال إفريقيا، والصين، والدول الأوروبية، والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها.

تتفتح أزهارالأقحوان الصفراء من شهر تموز وحتى أكتوبر، ويتراوح قطر الزهرة الواحدة 2 سم وطولها من 0.3-1 متر.

تحتوي على مواد فعالة أهمها البارثينوليد (Parthenolide)، ومركبات فلافونويد، والعديد من الزيوت الطيارة، لذا يحتمل أن يكون لها العديد من التأثيرات العلاجية في الجسم، مثل: تثبيط إنتاج البروستاغلاندين، ومنع إفراز حبيبات الصفائح الدموية، وتثبيط إفراز السيروتونين والهيستامين، و تأثير مضاد للسرطان، وغيرها، لكن لا توجد حتى الان أدلة كافية لإثباتها.

استخدامات أقحوان زهرة الذهب

تستخدم زهرة الأقحوان بشكل أساسي في الوقاية من الصداع النصفي، حيث من المحتمل أنها تقلل من مدة الصداع وعدد النوبات، كما قد تقلل الغثيان والقيء.

على الرغم من عدم وجود أدلة كافية على فعاليتها في الشفاء من الأمراض، إلا أنه يتم استخدامها للمساعدة في علاج العديد منها، مثل:

  • الحكة لدى مرضى الحكاك العقيدي.
  • مرض الربو.
  • مشكلات العظام.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • اضطرابات المعدة.
  • العدوى الطفيلية في الأمعاء.
  • مشكلات الأذن، مثل: الألم، والطنين.
  • الام الأسنان.
  • الأمراض السرطانية.
  • مرض الصدفية.

كيفية استخدام أقحوان زهرة الذهب والجرعة الموصى بها

تتوفر نبتة زهرة الأقحوان في المكملات الغذائية على شكل كبسولات أو أقراص أو مستخلص سائل، كما تباع في أكياس شاي، والجزء المستخدم غالبًا هو الأوراق مع احتمالية استخدام السيقان والأزهار في بعض الأحيان.

لم يتم تحديد الجرعة المثالية لعلاج الصداع النصفي حتى الان، لكن عمومًا يوصى بتناول من 50-150 مغ من مسحوق أقحوان زهرة الذهب يوميًا لمدة تصل إلى 4 أشهر.

الأعراض الجانبية لتناول أقحوان زهرة الذهب

تعد امنة عندما يتم تناولها لمدة لا تتجاوز 4 أشهر، على الرغم من ذلك يمكن أن تتسبب في أعراض جانبية، مثل:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، والإسهال، والغثيان، وحرقة المعدة، وغيرها.
  • اضطرابات في الجهاز العصبي، مثل: صداع الرأس، والشعور بالدوخة، واضطراب النوم.
  • أعراض جانبية أخرى، وتشمل على الاتي:

محاذير استخدام أقحوان زهرة الذهب

يحذر من استخدام زهرة الأقحوان في الحالات الاتية:

  • الحمل والرضاعة: قد تحفز انقباضات عضلة الرحم ما يؤدي إلى الإجهاض المبكر، لا توجد كذلك أدلة كافية حول أمان استخدامها للمرضع.
  • اضرابات النزيف: قد تزيد من خطر حدوث النزيف لدى من يعانون من اضطرابات النزيف لتسببها في إبطاء عملية تخثر الدم.
  • الحساسية: قد تتسبب في رد فعل تحسسي خصوصًا لدى من يعانون من تحسس اتجاه نباتات الفصيلة النجمية.
  • الجراحة: يوصى بالتوقف عن استخدامها قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة للتقليل من خطر حدوث النزيف.

التداخل الدوائي لأقحوان زهرة الذهب

تتداخل زهرة الأقحوان مع العديد من الأدوية التي يتم استقلابها بواسطة إنزيمات الكبد، مثل: العديد من أدوية علاج أمراض القلب والمعدة والأعصاب وغيرها، لذا ينصح باستشارة الطبيب قبل تناول زهرة الأقحوان إلى جانب الأدوية أو أي مكملات غذائية أو أعشاب أخرى.

كما يمنع استخدام زهرة الأقحوان إلى جانب الأدوية المميعة للدم أو المضادة للتخثر، فقد يزيد ذلك من خطر حدوث نزيف داخلي، مثل: نزيف في المعدة أو الدماغ، ومن هذه الأدوية الاتي:

  • الأسبرين.
  • الديبريدامول (Dipyridamole).
  • الكلوبيدوغريل (Clopidogrel).
  • الوارفارين (warfarin).
  • الدابيغاتران (Dabigatran).
من قبل د. دانا الريموني - الاثنين ، 18 يناير 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 18 يناير 2021