اكتئاب الربيع: معلومات تهمك

يعاني بعض الأشخاص من اكتئاب الربيع بالرغم من جمال الطقس والطبيعة في هذه الفصل من السنة، فما هي الأسباب وراء ذلك؟ وكيف يمكن التعامل مع هذا النوع من الاكتئاب؟

اكتئاب الربيع: معلومات تهمك

يعاني العديد من الأشخاص من الاكتئاب الموسمي، بحيث يظن العديدين أن هذا الاكتئاب مرتبط بفصل الشتاء فقط والذي لا يعد بالأمر الصحيح، فما هو اكتئاب الربيع؟ وما هي أهم أسبابه؟

اكتئاب الربيع

إن اكتئاب الربيع يعد شائع بشكل أكبر مما يتوقع العديدين، بحيث أن حالات الانتحار تزداد وتصل أوجها في فصل الربيع من كل سنة.

يبدأ عادة اكتئاب الربيع ابتداء من شهر أبريل وانتهاء بشهر مايو، أي في الفترة التي تتضمن فصل الربيع.

يعد اكتئاب الربيع شائع لدى الأشخاص المصابين باكتئاب الشتاء مسبقًا، بحيث أن قدوم فصل الربيع المحمل بأشعة الشمس والهواء المنعش يجدد الطاقة بشكل سلبي لدى بعض المرضى مما يدفعهم إلى التفكير بالانتحار أو يزيد من حالة الاكتئاب سوءًا على عكس المتوقع.

أعراض اكتئاب الربيع

يستمر اكتئاب الشتاء في بعض الأحيان لتظهر الأعراض بشكل أكثر حدة في فصل الربيع، ولكن يصاب بعض الأشخاص من الناحية الأخرى باكتئاب الربيع بدون أي أعراض اكتئاب مسبقة من قبل، فيما يأتي أهم أعراض اكتئاب الربيع:

  • الشعور بالاكتئاب طوال اليوم وبشكل يومي مستمر.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي تمنح المتعة للإنسان مثل النشاطات المختلفة، كما يتضمن ذلك فقدان الاهتمام بالأشخاص المقربين في بعض الأحيان.
  • فقدان الطاقة للقيام بالعديد من المهام والنشاطات المختلفة.
  • الأرق ومواجه عدة مشكلات متعلقة بالنوم.
  • تغيير في الشهية والوزن.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • صعوبة في التركيز.
  • فقدان الأمل والشعور بالذنب معظم الوقت.
  • التفكير بالانتحار. 

أسباب اكتئاب الربيع

يصاب الأشخاص باكتئاب الربيع بالرغم من تحسن حالة الطقس خلال هذا الفصل من فصول السنة لعدة أسباب، إليك أهمها:

1. التغيير

يتأثر بعض الأشخاص بالتغييرات الكبيرة التي تحصل في الحياة ومنها تغيير الجو، إذ يسبب ذلك التوتر لهؤلاء الأشخاص بشكل كبير وقد يحفز لديهم الشعور بالاكتئاب.

2. الهرمونات

تؤثر الهرمونات بشكل كبير على المزاج وتسبب الاكتئاب في بعض الأحيان ومنها هرمون الميلاتونين، بحيث تتأثر الهرمونات بأشعة الشمس بعد فقدانها لعدة شهور قبل فصل الربيع.

غالبًا ما يحدث جسم الإنسان ردات فعل مختلفة جراء التغيير الذي يتعرض له الإنسان والذي قد يظهر على شكل اكتئاب في بعض الأحيان.

3. الذكريات

غالبًا ما يحمل فصل الربيع العديد من الذكريات، ويحدث هذا الأمر غالبًا لارتباط فصل الربيع بالعديد من الفعاليات والأحداث مثل التخرج وحفلات الزفاف.

تؤثر الذكريات سلبًا على بعض الأشخاص أحيانًا وتسبب لهم الاكتئاب.

4. غبار الطلع والحساسية

يصاب بعض الأشخاص بالحساسية جراء استنشاقهم لغبار الطلع من النباتات في فصل الربيع، الأمر الذي يؤدي إلى إحداث تغيير حاد في المزاج قد يصل إلى الاكتئاب.

ينصح بمراجعة الطبيب من أجل أخذ الأدوية المضادة للحساسية والتي تساعد على تحسين المزاج بشكل كبير.

هل يجب مراجعة الطبيب؟

يشعر بعض الأشخاص بحزن عرضي خلال فصل الربيع والذي يظهر بشكل مؤقت فقط وسرعان ما يزول، لذلك يجب التفريق بين الحزن والاكتئاب، إذ أن هناك العديد من الفروقات بين الاثنين.

ينصح بمراجعة الطبيب عند الشعور بأعراض الاكتئاب السابق ذكرها والتي لا تتحسن بمرور الوقت على الإطلاق مع معرفة أن العديد من الأشخاص يعانون من المشكلة ذاتها في فصل الربيع.

من الجدير بالذكر بأن طلب المساعدة بسرعة يساعد بشكل كبير على العلاج والشفاء في وقت قصير مقارنة بإهمال المشكلة.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الثلاثاء ، 20 أبريل 2021