اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

هل تعانين من اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية؟ وهل ترغبين بمعرفة السبب وطريقة العلاج؟ إليك المعلومات في هذا المقال.

اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

لماذا تعاني المرأة من اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية؟ وكيف يمكن الحد من أعراضه؟ لنتعرف على ذلك في هذا المقال:

اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

يعد الاكتئاب أحد أعراض المتلازمة السابقة للحيض والذي يشكل خطرًا على الحياة اليومية للمرأة ونفسيتها وسلوكها. ويعد السبب الرئيسي لأعراض المتلازمة السابقة للحيض ومنها الاكتئاب غير معروف إلى الان، إلا أن بعض الأسباب المحتملة تتمثل بالاتي:

  • رد فعل غير طبيعي للتغيرات والتقلبات الهرمونية الأنثوية المتعلقة بالدورة الشهرية.
  • انخفاض في مستوى السيروتونين (Serotonin) وهو أحد النواقل العصبية المسؤولة عن التحكم بالمزاج والانتباه والنوم والألم.

أعراض اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

تظهر أعراض اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية قبل 7-10 أيام من موعد الحيض، وقد تستمر إلى الأيام القليلة الأولى خلاله. وتشمل أعراض اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية على ما يأتي:

  • فقدان الشغف بأداء الأعمال والنشاطات اليومية والتواصل مع الاخرين.
  • التعب والخمول وانخفاض الطاقة.
  • الشعور بالحزن وفقدان الأمل.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • تقلب المزاج وتكرار نوبات البكاء.
  • نوبات الهلع.
  • الارتباك والغضب.
  • اضطراب النوم.
  • صعوبة في التركيز.
  • التفكير بالانتحار في الحالات المتقدمة.

تشخيص اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة باكتئاب ما قبل الدورة الشهرية من خلال الاستفسار عن السيرة المرضية ومعاينة الأعراض والحالة النفسية، وذلك لاستثناء أي أسباب أخرى للأعراض، مثل: الإصابة بمرض الاكتئاب بحد ذاته أو بنوبات الهلع أو ببعض الأمراض الجسدية والهرمونية مثل: الانتباذ البطاني الرحمي أو الألياف الرحمية أو دخول سن اليأس أو المشكلات الهرمونية المختلفة.

بالتالي فإن تشخيص اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية يتم في حال تحقيق الشروط الاتية:

  • ظهور خمسة أعراض على الأقل من أعراض الاكتئاب المذكورة سابقًا.
  • ظهور أعراض الاكتئاب قبل 7-10 أيام ما قبل الدورة الشهرية.
  • تأثير الأعراض على الحياة اليومية وأداء الواجبات والأعمال.
  • تلاشي أعراض الاكتئاب خلال فترة قصيرة بعد بدء الحيض ونزول الدم.

علاج اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية

يعتمد العلاج على طبيعة وحدة الاكتاب السابق للدورة الشهرية، ويمكن استخدام عدة طرق في علاج اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية والأعراض الأخرى المتزامنة معه في الفترة السابقة للحيض. وتشمل الخيارات العلاجية على الاتي:

1. العلاجات الدوائية

تتضمن العلاجات الدوائية على ما يأتي:

  • أدوية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية: ومنها دواء فلوكسيتين (Fluoxetine)، ودواء سيرترالين (Sertraline)، ودواء سيتالوبرام (Citalopram).
  • حبوب منع الحمل: يمكن استخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي هرمون الدروسبيرينون (Drospirenone)، وهرمون إيثينيل استراديول (Ethinyl estradiol).
  • أدوية الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية: ومنها دواء يوبروليد (Leuprolide)، ودواء جوسريلين (Goserelin).
  • العلاج السلوكي المعرفي: يتم العلاج من خلال تحديد جلسات مع الطبيب النفسي.

2. الأعشاب والعلاج الطبيعي

قد يساعد تناول مستخلصات عشبة كف مريم في تخفيف أعراض الاكتئاب وتقلبات المزاج الحادة ما قبل الدورة الشهرية، لكن المزيد من الأبحاث ما زالت المطلوبة، والاستشارة الطبية قبل اللجوء لأي من الأعشاب الطبية هي أمر ضروري.

كما قد تساعد بعض العلاجات الطبيعية، مثل: اليوغا، والتحفيز الضوئي، والوخز بالإبر في تخفيف أعراض الاكتئاب ما قبل الدورة الشهرية أيضًا.

3. تعديلات النظام الغذائي

يمكن التغلب على أعراض الاكتئاب ما قبل الدورة الشهرية باتباع بعض النصائح والتعليمات ومنها:

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • التقليل من تناول المنبهات والسكريات والأملاح.
  • تجنب الكحول والتدخين.
  • الاسترخاء والحصول على قدر كافٍ من الراحة.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 10 يونيو 2021