أكثر من وصفة لاستعادة التذوق والشم

هل ترغب في تجربة وصفة لاستعادة التذوق والشم المفقودين لديك؟ في هذا المقال سوف نستعرض أكثر من وصفة، لتنتقي منها ما تجده ملائمًا.

أكثر من وصفة لاستعادة التذوق والشم

إذا كنت ترغب في وصفة لاستعادة التذوق والشم، إليك أكثر من وصفة:

وصفة لاستعادة التذوق والشم باستخدام الثوم

يعد الثوم من الوصفات الشائعة والتي قد تكون فعالة لاستعادة حاستي الشم والتذوق المفقودتين لسبب ما، فالثوم غني بمركبات نشطة وفعالة، مثل الحمض الريسينوليكي (Ricinoleic acid)، حيث يمكن لهذه المركبات أن تخفف من حدة أعراض مشكلات صحية مثل الزكام والإنفلونزا، وذلك نظرًا لقدرتها المحتملة على: 

  • مقاومة التهابات المجاري التنفسية، وتخفيف حدة التورم في الممرات الأنفية. 
  • مقاومة أنواع معينة من البكتيريا، وطرد البلغم المتراكم في المجاري التنفسية، مما قد يساعد على مقاومة الاحتقان. 

لذا، يمكن لاستعمال الثوم أن يؤدي لتوسعة ممرات الأنف وتسهيل التنفس، مما قد يساعد على استعادة التذوق والشم. 

  • طريقة الاستعمال

للانتفاع من الثوم كوصفة لاستعادة التذوق والشم، إليك تفاصيل وصفة الثوم:

  • المكونات 

قبل البدء، يحضر الاتي: 

  • 4 فصوص ثوم طازجة.
  • كأس من المياه.
  • الخطوات

يتم اتباع الاتي: 

  1. يقطع الثوم ثم يضاف إلى المياه ويترك الماء ليغلي لدقيقتين متواصلتين. 
  2. يتم إنزال مغلي الثوم عن النا ويصفى من الثوم ثم تضاف إليه رشة الملح. 
  3. يتم شرب مغلي الثوم دافئًا مرتين يوميًا.

وصفة لاستعادة التذوق والشم باستخدام ورق النعناع

يمكن لاستعمال النعناع أن يساعد على مقاومة بعض المسببات الشائعة للفقدان أو الضعف المؤقت لحاستي الشم والتذوق، مثل: السعال، والإنفلونزا، ونزلات البرد.

إذ يحتوي النعناع على مركبات فعالة، أبرزها المينثول (Menthol)، وهذه المركبات قد تساعد على مقاومة الالتهابات وبعض أنواع الميكروبات، مما قد يساعد على مقاومة احتقان المجاري التنفسية وتخفيف حدته، وبالتالي تحفيز استعادة حاستي الشم والتذوق.

  • طريقة الاستعمال

للانتفاع من النعناع كوصفة لاستعادة التذوق والشم، إليك تفاصيل وصفة النعناع:

  • المكونات

قبل البدء، يحضر الاتي:

  • حفنة من نعناع طازج.
  • كأس ماء.
  • ملعقة فقط من عسل النحل.
  • الخطوات

يتم اتباع الاتي: 

  1. يتم غلي ورق النعناع مع الماء لمدة 10 - 15 دقيقة.
  2. يستخرج ورق النعناع من الماء، ثم يضاف العسل لمغلي النعناع.
  3. يتم شرب مغلي النعناع دافئًا مرتين في اليوم الواحد.

وصفة لاستعادة التذوق والشم باستخدام الليمون

يمكن لمحتوى الليمون من فيتامين ج وبعض مضادات الأكسدة الأخرى أن يساعد على مقاومة بعض أنواع الميكروبات بفاعلية، بالأخص الميكروبات المسببة لبعض مشكلات الجهاز التنفسي التي قد تسبب فرط تراكم البلغم، لذا قد يساعد الليمون على مقاومة انسداد الأنف الناتج عن فرط إنتاج البلغم. 

وفتح الأنف والمجاري التنفسية قد يساعد على استعادة التذوق والشم، فضلًا عن أن رائحة الليمون القوية قد تساعد على تقوية حاستي التذوق والشم. 

1. طريقة الاستعمال

للانتفاع من الليمون كوصفة لاستعادة التذوق والشم، إليك تفاصيل وصفة الليمون:

  • المكونات 

قبل البدء، يحضر الاتي:

  • عصير نصف ثمرة ليمون ناضجة.
  • كوب مياه دافئة.
  • ملعقة عسل طبيعي صغيرة.
  • الخطوات

يتم اتباع الاتي:

  1. يتم مزج عصير الليمون مع الماء الدافئ، وتضاف ملعقة العسل للمشروب.
  2. يتم شرب هذا المزيج مرتين قبل الوجبات يوميًا.

وصفة لاستعادة التذوق والشم باستخدام زيت الخروع

يمتلك زيت الخروع خواص فريدة يعتقد أنها قد تجعله وصفة طبيعية للضعف المؤقت الذي قد يصيب حاستي الشم والتذوق.

إذ قد يساعد محتوى ثوم من الحمض الريسينوليكي على مقاومة الالتهابات وتسكين الالام، لذا يمكن لاستعماله أن يخفف من حدة تورم والتهاب المجاري التنفسية عند الإصابة بنزلة البرد أو الإنفلونزا مثلًا، مما قد يساعد على تقوية حاستي الشم والتذوق اللتين ربما تسببت هذه الأنواع من العدوى بإضعافهما.

  • طريقة الاستعمال

للانتفاع من زيت الخروع كوصفة لاستعادة التذوق والشم، إليك تفاصيل وصفة زيت الخروع:

  • المكونات 

قطرتين من زيت الخروع. 

  • الخطوات

يتم اتباع الاتي: 

  1. تتم تدفئة زيت الخروع.
  2. تقطر قطرة واحدة فقط من زيت الخروع في كل ممر أنفي باستخدام قطارة معقمة.
  3. تطبق هذه الطريقة مرة صباحًا ومرة أخرى ليلًا قبل النوم.

وصفات أخرى لاستعادة التذوق والشم

إليك بعض الوصفات الإضافية:

  • وصفة ورق الكاري: تنقع 10 - 15 ورقة كاري في كأس ماء لمدة ساعة، ثم يتم شرب منقوع الكاري مرتين في اليوم.
  • وصفة الزنجبيل: يتم مضغ قطعة طازجة من جذر الزنجبيل. 
  • وصفة القرفة: يطبق مزيج مصنوع من نصف ملعقة من القرفة وملعقة من العسل على اللسان، ويترك على اللسان لمدة 10 دقائق. تكرر وصفة القرفة مرتين في اليوم. 
  • استنشاق الروائح القوية: تعرف هذه الطريقة بتقنية تدريب الشم، ويتم خلالها محاولة شم روائح قوية لقرابة 20 ثانية متواصلة أكثر من مرة يوميًا، مثل روائح القرنفل أو الليمون.

أضرار وصفات استعادة التذوق والشم 

يجب التنويه إلى أن الوصفات المذكورة أعلاه قد لا تلائم الجميع، فعلى سبيل المثال:

  • يمكن لوصفة الليمون أن تتسبب في تفاقم بعض مشكلات الجهاز التنفسي، مثل التهاب الحلق. 
  • يمكن لوصفة القرفة أن تتسبب في تحفيز نشأة التقرحات الفموية.

متى يجب استشارة الطبيب بشأن فقدان أو ضعف التذوق والشم؟

يفضل استشارة الطبيب بشأن هذه المشكلة عند العجز عن استعادة التذوق والشم على الرغم من اتباع الوصفات الطبيعية، فأحيانًا قد تستدعي الحالة تدخلًا طبيًا لعلاجها. 

يجب عدم الاستهانة بفقدان حاسة التذوق والشم، إذ يمكن لهذه الحالة أن تؤثر سلبًا على جودة حياة المريض، فضلًا عن التأثير سلبًا على صحته من خلال تحفيز ظهور مضاعفات مثل: الاكتئاب، وسوء التغذية، ونقص الفيتامينات. 

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 28 نوفمبر 2021