دراسة: الأسبرين قد يحمي من السرطانات

يعاني المصابين بالسمنة من خطر الإصابة بالعديد من الامراض المختلفة في حياتهم، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وحتى السرطان! إلا أن القيام ببعض الخطوات من شأنه أن يقلل من هذا الخطر، اليكم ما وجدته هذه الدراسة بهذا الصدد.

دراسة: الأسبرين قد يحمي من السرطانات

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Journal of Clinical Oncology أن تناول جرعات معينة من دواء الأسبرين من شانه ان يقلل من خطر الإصابة بالسرطان لمن يعاني من السمنة.

واستهدف الباحثون القائمون على الدراسة 937 شخصا يعانون من متلازمة لينتش (Lynch syndrome) وقاموا بتتبعهم لفترة وصلت إلى عشر سنوات. 

وتم تقسيم المشتركين إلى مجموعتين:

  1.  المجموعة الأولى طلب منها تناول حبتين من الأسبرين (600 ملغرام) يومياً على مدار عامين.
  2.  المجموعة الثانية تم إعطائها دواء الغفل placebo على نفس الفترة.

وجاءت النتائج بعد متابعة 10 سنوات كالتالي:

  • 55 مشتركاً أصيب بسرطان القولون.
  • كان المتشركين المصابين بالسمنة بخطر أعلى للإصابة بسرطان القولون من غيرهم بحوالي 3 مرات.
  • كان خطر الإصابة بسرطان القولون مشابه بين أفراد المجموعة الثانية الذين تناولوا الأسبرين، سواء كانوا مصابين بالسمنة أو لا.
  • كل وحدة زيادة على مؤشر كتلة الجسم الطبيعية لدى المشتركين رفعت من خطر الإصابة بسرطان القولون بحوالي 7%
  • المخاطر المرتبطة بالسمنة كانت مضاعفة لدى الأشخاص الذين يعانون من الإصابة من متلازمة لينتش.


وأشار الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور جون برن John Burn أن متلازمة لينتش عبارة عن اضطراب وراثي يعمل على رفع خطر الإصابة بالسرطان وبالأخص سرطان القولون والرحم. وقال: "الكثير من الأشخاص يعانون من السمنة وبالتالي من خطر الإصابة بالسرطان، والان تشير النتائج إلى أنه بالإمكان عكس هذه العلاقة من خلال تناول الأسبرين".

وأوضح البروفيسور برن أن طريقة عمل الأسبرين في عكس العلاقة ما بين السمنة وارتفاع خطر الإصابة بسرطان القولون ليست واضحة تماما، إلا أنها قد تعود على قدرة الأسبرين على حث الخلايا المدمرة جينياً إلى الوفاة. أو بسبب قمع الأسبرين لردة الفعل الالتهابية الناتجة عن السمنة، حيث أن ردة الفعل الالتهابية من شانها أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

كما ويعتبر الحفاظ على وزن طبيعي وصحي أمراص بالغ الأهمية، ولكن يجد بعض الأشخاص المصابين بالسمنة الصعوبة البالغة في فقدان الوزن، لذا قد يكون تناول الأسبرين "بعد استشارة الطبيب" أمراً ايجابياً.

حقائق اخرى عن الأسبرين

  • هناك عدة استخدامات للأسبرين، والتي تتمثل في تسكين الالام، خفض درجة الحرارة، وتقليل اعراض التهاب المفاصل
  • هل تعلم أن الأسبرين يساعد في منع تكون تخثرات الدم في حال تناول جرعات قليلة منه؟
  • بالإمكان العثور على دواء الأسبرين بعدة اشكال مثل الأقراص، والأقراص الفوارة، كبسولات، حقن، بخاخ وحتى مرهم.
  • يساعد تناول الاسبرين بجرعات منخفضة على تجنب الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يقلل تناول الاسبرين من الإصابة بامراض القلب لمن يعاني من السمنة.
  • يميل العديد لتناول الأسبرين لقدرته على حفظ الذاكرة من الضياع في الكبر.
  • هل تعلم أنه تم اكتشاف الاسبرين لأول مرة في عام 1897 على يد شخصا ألماني الأصل.
  • لزيادة فترة نضارة الزهور لديكم، أضيفوا قليلا من الاسبرين في الماء وتمتعوا بورد نضر، وذلك نظراً لحمض الساليسيليك (Salicylic acid) الموجود في الأسبرين والذي يلعب دورا هاما في الجهاز الدفاعي لدى النباتات.
من قبل رزان نجار - الثلاثاء,18أغسطس2015
آخر تعديل - الثلاثاء,27ديسمبر2016