الاستسقاء الدماغي عند الكبار

ما هو الاستسقاء الدماغي عند الكبار؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يتم تشخيصه؟ قم بقراءة المقال لمعرفة الإجابة.

الاستسقاء الدماغي عند الكبار

الاستسقاء الدماغي (Hydrocephalus) عند الكبار أو ما يعرف بالماء على الدماغ، هو عبارة عن تجمع للسائل النخاعي في تجاويف الدماغ وبين أنسجته.

تابع قراءة المقال الاتي لتتعرف أكثر على الاستسقاء الدماغي عند الكبار:

أنواع وأسباب الاستسقاء الدماغي عند الكبار

عادةً يعتمد سبب حصول الاستسقاء الدماغي على نوعه، لذا سنقوم بذكر أنواعه وبعض مسبباته فما يأتي:

1. الاستسقاء الدماغي المكتسب

يكتسب الأشخاص الإصابة بالاستسقاء الدماغي بعد الولادة لعدة أسباب ممكنة، مثل: الإصابة بالسحايا، أو التعرض لجرح خطير في الرأس، أو التعرض للسرطان، أو الجلطات الدماغية.

2. استسقاء الرأس المتنقل (Communicating hydrocephalus)

يتمثل هذا الاستسقاء بتجمع السوائل داخل الدماغ بسبب انسداد يمنع السائل الدماغي من الخروج منه، لكنه يبقى قادر على التنقل في الجهاز البطيني في الدماغ.

3. استسقاء الرأس الساكن (non-Communicating hydrocephalus)

يحدث هذا الاستسقاء نتيجة الانسداد الذي يحدث داخل الجهاز البطيني في الدماغ.

4. استسقاء الضغط الطبيعي (Normal pressure hydrocephalus)

يصيب هذا النوع من الاستسقاء الأشخاص الذين بلغوا الخمسين أو أكبر، وعادةً ما يصيبهم بعد التعرض لالتهاب ما، أو جلطة دماغية، أو نزيف أو عملية جراحية. 

أسباب أخرى قد تؤدي إلى الاستسقاء الدماغي عند الكبار

في الواقع هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ذلك بالإضافة إلى ما تم ذكره سابقًا، سنقوم بذكر المزيد من الأسباب في ما يأتي:

  • إنتاج الفائض من السائل النخاعي أو الدماغي.
  • انسداد جزئي أو كلي في أحد أو كلا البطينين الموجودين في الدماغ.
  • عدم قدرة على ترشيح السائل الدماغي إلى مجرى الدم. 

أعراض الاستسقاء الدماغي عند الكبار

تختلف الأعراض حسب العمر وبداية الإصابة، وتشمل الاتي:

  • الصداع.
  • غباش أو ازدواجية في الرؤيا.
  • الخمول والنعاس.
  • عدم الاتزان.
  • فقدان الشهية.
  • سلس في البول.
  • فقدان القدرة على التركيز والذاكرة.
  • صعوبة في المشي، وتتمثل بالشعور بالتجمد عند القرار بالمشي، وقد يأخذ هذا العرض أشهر أو سنين حتى يبدأ بالظهور.
  • نوبات صرع.
  • قيء.
  • تأخر في إظهار رد الفعل، كأن يتأخر الشخص في فهم السؤال والإجابة عليه، وقد يأخذ هذا العرض شهور أو سنين حتى يبدأ الظهور.

تشخيص الاستسقاء الدماغي عند الكبار

بعد قيام الطبيب بالسؤال حول الأعراض المرافقة للشخص وأخذ ملاحظات حول التاريخ المرضي للعائلة، يقوم الطبيب بطلب صورة مقطعية محوسبة أو صورة بالرنين المغناطيسي. 

علاج الاستسقاء الدماغي عند الكبار

تعتمد نسبة نجاح العلاج على مرحلة اكتشاف الإصابة والبدء بالعلاج، وحاليًا لا يوجد عدا اللجوء إلى العملية الجراحية والتي تشمل أكثر من نوع، ومنها الاتي:

1. جراحة التحويلة (Shunt)

يعتمد هذا النوع من الجراحة على تحويل مجرى السائل الدماغي من الجهاز البطيني في الدماغ إلى مكان اخر في الجسم، حيث يسهل امتصاص السائل فيه، كأن يتم تحويله إلى الأمعاء أو القلب من خلال استخدام أنبوب مرن. 

2. فغر البطين بالمنظار (Endoscopic Third Ventriculostomy)

يتم من خلال هذه الجراحة إحداث فغر في البطين الموجود في الدماغ ليسمح للسائل الدماغي بالنزول إلى قاعدة الدماغ، وهناك يصبح امتصاصه أكثر سهولة.

عادةً ما يلجأ الطبيب إلى هذا الإجراء عند وجود انسداد بين البطينين في الدماغ. 

3. البزل القطني (Lumbar puncture)

يتم من خلال هذه العملية سحب السائل الدماغي من العمود الفقري، في حال عدم حدوث تحسن في المشي أو القدرات الذهنية يمكن أن يتم تركيب تحويلة للمريض. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين ، 31 مايو 2021