الاعمال المنزلية سبب في الخلافات الزوجية!

حل الليل وأنتم منهكون، مرة أخرى تتراكم الأعمال المنزلية، وتكون سبب في الخلافات الزوجية. الشريك المهمل واللامسؤول، او عدم وجود الوقت الكافي للقيام بترتيب المنزل، ما الحل وكيف تتعاملون مع ذلك؟

الاعمال المنزلية سبب في الخلافات الزوجية!

حاوية القمامة فائضة، الأطباق تنتظر الجلي في الحوض، الأطفال بحاجة إلى الاستحمام، والأرضية غير لامعة منذ فترة طويلة. أنتم جالسون في غرفة المعيشة، متعبون بعد يوم اخر من العمل، وكل واحد ينتظر شريك حياته للمبادرة . وعندما لا يحدث ذلك، تنشأ المشاجرات والصراعات والخلافات الزوجية التي ما من داعي لها. حتى لو أنكم لا تعبرون عن كل شيء مباشرة وجهًا لوجه، فسوف يتراكم الضغط ويؤثر على العلاقات الزوجية.

وسيلة التعامل مع المشكلة لدى العديد من الأزواج هي محاولة وضع اللوم على بعضهم البعض. تفضل النساء أن يقوم الرجال بالمبادرة أكثر، والرجل يتوقع من المرأة أن تقوم بأعمال أكثر وهكذا يستمر نمط القتال بشكل لانهائي، وأحيانًا يستمر لعدة سنوات ويهدد العلاقة الزوجية.

في حالة الأسود والأبيض، أنا أو أنت، فإن الخلافات الزوجية على الأعمال المنزلية لا حصر لها وتتركز دائمًا على الشعور الشخصي لكل واحد من الزوجين، وأنه يقوم بالأعمال أكثر في حين أن الاخر لم يفعل سوى القليل جدا. يميل الناس الى القيام بأعمال أقل والحصول على أشياء أكثر. ولذلك، فإن صراع القوى في المنزل بشأن المسؤوليات العائلية يعتبر أرضًا خصبة للصراعات التي لا تنتهي، والتي تنزل أحيانًا الى أصغر الفوارق البسيطة وتضر بالأعصاب الأكثر حساسية.

قد يكون الحل الإستعانة بمصادر خارجية!

بدلًا من حالة النزاع الدائمة والخلافات الزوجية المستمرة، وعدم وجود الوقت الكافي، قد ننصحك هنا الإستعانة بمصادر خارجية كجزء من حل للمشكلة. بدلًا من أن تقوموا انتم بالمهمة لوحدكم، اطلبوا من شخص اخر المساعدة ، مثلا شخص متفرغ من أفراد العائلة الام أو الاخت مثلا ، أو ان كنتم مقتدرين ماديا فبامكانكم احضار شخص اخر للقيام بذلك بدلًا منكم مقابل المال.

على سبيل المثال، يمكن استئجار خادمة تنظف تغسل، تنظف، تكوي وحتى تطهو في المنزل. كما ويمكن الحصول على خدمات مربية، لرعاية الأطفال، لكي يتوفر للوالدين وقتًا لأنشطتهم الشخصية، وأخذ اجازة للترفيه، للرياضة أو للعمل.

اذا ننصحكم بالإستعانة بمصادر خارجية لحل الخلافات الزوجية، وجعل العلاقة الزوجية للرفاهية والمتعة!

على الرغم من تكاليف الاستعانة بمصادر خارجية ولكن مردوده جدير بالاهتمام. بدلا من القتال والجدال اللا نهائي على الأعمال المنزلية، يمكن أن تدفع لطرف ثالث والذي سيقوم بأداء المهام المنزلية غير الضرورية وغير الجذابة والاستمتاع أكثر بالحياة.

بهذه الطريقة، سيكسب كلا الشريكين ولن يخسر أيًا منهما. بدلًا من أنه يقوم أحدهم بأعمال أكثر والاخر بأعمال أقل، كلا الزوجين معفوين من المهام بسبب وجود مقدمي الخدمات الذين ينفذون عملهم بدلًا منهم.

الخلاصة:

تستند الجدالات العائلية الى الافتراض أن من سيقوم بالأعمال المنزلية هو أنا أو أنت. ولكن إذا افترضنا أنه بإمكان طرف ثالث القيام بهذه المهمة وربما أيضًا بشكل أكثر نجاحًا وترتيبا، يمكن حل مشكلة الأعمال المنزلية من جذورها.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 24 فبراير 2015
آخر تعديل - الأحد ، 1 مارس 2015