الافراط في الاكل .. خاصة الكعك والحلويات

الجميع يستمتع اثناء تناول الطعام، وأيضا تناول الحلويات، لكن الافراط في الاكل يزيد من الوزن، اليكم نصائح للتغلب على الرغبة في تناول الحلويات

الافراط في الاكل .. خاصة الكعك والحلويات
بعض النصائح للتغلب على الافراط في الاكل، خاصة الكعك والاطعمة الحلوة:
1. لا يمكن لقوة الإرادة في كثير من الأحيان، التغلب على الرغبة الطبيعية في الأكل بشكل عام، وبتناول الكربوهيدرات (السكريات) بشكل خاص.

2. تكون الرغبة في تناول السكريات أحيانًا، بسبب انخفاض في قيم السيروتونين في الدماغ، عندها ينصح بتناول السكريات المركبة.

3. إذا لم تكن موجة الاندفاع الشديد لتناول الحلوى بسبب الشعور الحقيقي بالجوع، فإنها تختفي عادة في غضون 10 إلى 15 دقيقة، إذا كنا في هذا الوقت منشغلين في نشاط اخر (تحول التفكير في الأكل).

4. تناول التوابل مثل: القرفة أو الفانيليا يؤدي لخفض استهلاك السكريات البسيطة (الحلوة)، لأن غدد التذوق في الفم تميز هذه التوابل على أنها حلوة، على الرغم من أنها لا تحتوي على سعرات حرارية مثل السكريات البسيطة.

5. شرب المشروبات الساخنة (الحساء): أيضًا يقلل من الشهية للحلويات.

6. إخراج الحلويات من المنزل، عندما لا تكون موجودة فإن استهلاكها ينخفض بشكل كبيرا - تغيير البيئة الخارجية.

كيف تضع حدا للإفراط في تناول الطعام؟

7. للنجاح على المدى الطويل في عملية خفض الوزن، وللحد من الافراط في الاكل والرغبة في تناول الحلويات، يجب العمل على التغييرات الداخلية، ومنها:

أ. تغيير عادات واكتساب عادات جديدة صحية أكثر.
ب. استيضاح الظروف التي تميلون فيها إلى أكل الحلويات.
ج. استيضاح المشاعر المصاحبة لأكل الحلوى.
د. فحص مدى الجوع عندما ترغب بأكل الحلوى، ومتى أكلنا اخر مرة.
ھ. الفحص والتحقق من التوقعات لعملية خفض الوزن. (من المهم أن تكون التوقعات واقعية لعملية خفض الوزن).
و. التكييف الاجتماعي الذي يؤدي لتناول مفرط لهذا النوع من الاكل، وتعلم طرق عملية للتعامل معه بشكل صحيح.

8. يجب أن نتذكر أن تناول الحلويات يسبب زيادة الإنسولين، مما يؤدي إلى انخفاض الجلوكوز في الدم (السكر) وتكون النتيجة زيادة الرغبة في تناول المزيد من الحلويات.

9. النشاط البدني يزيد الأندورفين في الدماغ، ويحسن الشعور العام ويقلل من الرغبة في تناول الحلويات.

10. الإنسان معد للاستمتاع في تناول الطعام، وأيضا تناول الحلويات بقدر معقول من مرة إلى أخرى. يؤدي السيطرة على هذه المتعة لفترة طويلة من الزمن، إلى الشعور بالقلق واليأس.

11. ينصح في بعض الحالات بالاستعانة بمشورة طبيب مختص في الجهاز الهضمي كما توجد العديد من الأدوية التقليدية التي تمنع أو تقلل من الرغبة في تناول الحلويات.
من قبل شروق المالكي - الأربعاء,26ديسمبر2012
آخر تعديل - الثلاثاء,5مايو2015