آلام الرقبة والصداع وأبرز طرق العلاج

ما العلاقة بين آلام الرقبة والصداع؟ وما هي أسبابهما؟ وكيف يتم العلاج؟ إليك أهم المعلومات حول هذا الموضوع في المقال الآتي.

آلام الرقبة والصداع وأبرز طرق العلاج

العلاقة بين آلام الرقبة والصداع فيما يأتي:

العلاقة بين آلام الرقبة والصداع

غالبًا ما يرتبط الصداع بآلام الرقبة المختلفة، إذ يصاحب بعض أنواع الصداع آلام الرقبة، كما تعد مشكلات الرقبة من أبرز مسببات الصداع، تفاصيل أكثر في النقاط الآتية:

1. صداع التوتر (Tension headaches) وآلام الرقبة

يعد صداع التوتر من أكثر الأنواع انتشارًا وينتج عادًة نتيجة شد في عضلات الرقبة أو الأكتاف أو الفك أو فروة الرأس، ويحدث بسبب الضغط العصبي وغالبًا ما يكون على شكل ألم نابض على جانبي الرأس وقد يؤثر على الجزء الخلفي من الرأس وتتراوح حدّته بين ألم خفيف إلى متوسط.

ويصاحبه أعراض، مثل: ألم تشنج في فروة الرأس والأكتاف والرقبة، والشعور بضغط على مقدمة ومؤخرة الرأس.

2. الصداع النصفي (Migraine) وآلام الرقبة

الصداع النصفي هو أحد أنواع الصداع الذي تتراوح حدّته بين المتوسط والشديد، رغم أن غالبًا ما يتم ذكر الغثيان والتقيؤ وحساسية الضوء عند التطرق لأعراض الصداع النصفي إلا أن ألم الرقبة أحد أكثر أعراض الصداع النصفي شيوعًا.

قد ينتج الصداع النصفي نتيجة لعدة عوامل منها:

  • النوم لساعات غير كافية.
  • الحصول على كميات قليلة من الطعام.
  • القلق أو التوتر.
  • تغيرات في الهرمونات.
  • عوامل وراثية.

3. صداع الضغط العصبي (Cervicogenic Headache) وآلام الرقبة

صداع الضغط العصبي ينتج عن إصابة في الرقبة أو العمود الفقري العنقي والعظام والأنسجة الداعمة له مما يسبب ألم يبدأ من الرقبة والجزء الخلفي من الرأس ثم ينتشر وصولًا لمقدمة الرأس. 

غالبًا ما يصاحب هذا النوع من الصداع بعض الأعراض الأخرى، مثل: 

  • ألم وتيبس في الرقبة.
  • عدم القدرة على تحريك الرقبة ضمن نطاق حركتها الطبيعي.
  • ألم في الرقبة والكتف من جانب واحد.
  • ألم في الرأس عند تحريك الرقبة بوضعيات معينة.
  • حساسية من الضوء والضوضاء.
  • عدم وضوح الرؤية وألم حول العينين.

علاج آلام الرقبة والصداع

يتم علاج الصداع الناتج عن مشكلات الرقبة كالآتي:

1. علاج صداع التوتر

من الممكن أن تقلل المسكنات التي لا تستلزم وصفات طبية من ألم صداع التوتر، لكن في حال لم تتحسن الحالة أو تكرر الألم قد يحتاج المريض لخيارات علاجية أخرى.

من النصائح التي تساعد في تخفيف الألم تشمل: 

  • أخذ حمام ساخن.
  • الحصول على قيلولة قصيرة.
  • تناول وجبات صغيرة.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل تمارين التنفس.
  • ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا.

2. علاج الصداع النصفي

تتضمن الخيارات العلاجية للصداع النصفي ما يأتي: 

  • أدوية مسكنة للألم، مثل أدوية من مجموعة التريبتامين (Tryptamines).
  • أخذ قسط من الراحة في غرفة مظلمة وهادئة.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • وضع قطعة قماش مبللة بالماء البارد على الجبهة.
  • الخضوع للعلاج الهرموني.

3. علاج صداع الضغط العصبي

تضمن علاجات هذا النوع من الصداع ما يأتي: 

  • الأدوية كمضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين (Ibuprofen) ومرخيات العضلات ومضادات الاكتئاب.
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد.
  • العلاج الطبيعي قد يساعد في تحريك الأنسجة الرخوة والمفاصل مما قد يقلل من الألم.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل: التنفس العميق، واليوغا.

متى عليك زيارة الطبيب؟

يكون من الضروري أن تراجع الطبيب في الحالات الآتية: 

  • الألم شديد ومستمر ويزداد سوءًا مع مرور الوقت.
  • ألم يصاحبه تقلبات في المزاج والحالة النفسية.
  • وجود حمى.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • ألم في الفك ومشكلات في الرؤية أو تقرحات في فروة الرأس.
من قبل رزان التيهي - الأحد 22 آب 2021