آلام الكبد: هل هي مؤشر خطير؟

ما هي الحالات الطبية المسببة لآلام الكبد؟ تعرف على الدليل الشامل حول آلام الكبد في هذا المقال.

آلام الكبد: هل هي مؤشر خطير؟

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول آلام الكبد:

آلام الكبد

يعد الكبد أحد أهم أعضاء الجسم التي تقع في الجزء العلوي من البطن أسفل الحجاب الحاجز مباشرة، وتتمثل وظائفه في تكسير الدهون وتخزين الحديد.

قد يكون ألم الكبد ناجمًا عن حالة طبية غير مقلقة لا يتطلب علاجها الكثير من الوقت أو الجهد نتيجة شفاء الكبد بنفسه، لكن هناك بعض حالات ألم الكبد التي تعد مؤشرًا على أمراض خطيرة، مثل: تليف الكبد أو سرطان الكبد الذي يصعب على الكبد التعافي منه.

غالبًا ما يتم الخلط بين ألم الكبد وبين آلام الظهر والكتف الأيمن، إذ قد يكون الألم حادًا ويمكن الشعور به تحديدًا أعلى المعدة وأسفل الحجاب الحاجز.

أسباب آلام الكبد

هناك عدة حالات طبية تسبب آلام الكبد، تتضمن الآتي:

  • سرطان الكبد: لا يسبب سرطان الكبد غالبًا أي ألم إلا عند انتقاله إلى مراحل متقدمة، في هذه الحالة قد يكون الألم موزعًا بين البطن أو الكتف.
  • تجلط الوريد البابي: يظهر في حالة تجلط الوريد البابي ألم مفاجئ في الجزء العلوي الأيمن من البطن بسبب الكبد، وقد تعاني من الحمى والتورم في بطنك.
  • مرض الكبد الدهني: قد يسبب مرض الكبد الدهني الإحساس بألم خفيف بشكل دائم في الجزء العلوي الأيمن من بطنك أو في البطن بشكل عام، إضافة إلى أنك قد تشعر بالتعب بشكل مستمر.
  • متلازمة بود كياري (Budd Chiary Syndrome): تؤثر متلازمة بود كياري في إحساسك بالألم في الجانب العلوي الأيمن من بطنك.
  • إصابة في الكبد: قد تشعر بألم في حالة إصابة الكبد نتيجة التعرض لحادث أو سقوط، وغالبًا يكون الألم في الكتف الأيمن والبطن.
  • التهاب الكبد الكحولي: قد تواجه العديد من الأعراض عند الإصابة بالتهاب الكبد الكحولي، مثل: فقدان الوزن والشهية، والشعور بالغثيان، والتعب، والهزلان، والحمى.
  • التهاب الكبد الفيروسي: يصاحب التهاب الكبد الفيروسي الإحساس بالألم في الجانب العلوي الأيمن من بطنك، إضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى، مثل: اصفرار الجلد، ولون البول الداكن.
  • كيس في الكبد: يسبب الكيس في الكبد آلامًا حادة ومفاجئة تحديدًا في الجزء العلوي الأيمن من بطنك وكتفك.

أعراض مصاحبة لآلام الكبد

تشترك أعراض الحالات الطبية المسببة لآلام الكبد في الشعور بالألم، إلا أنه يوجد أعراض تحذيرية أخرى يجب عليك معرفتها لتتمكن من إخبار طبيبك عنها، وتشمل الآتي:

  • اصفرار العينين أو الجلد.
  • كدمات تظهر بسهولة.
  • تورم في الأطراف.
  • انتفاخ في المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • لون البول داكن.
  • التعب المستمر.
  • غثيان وقيء.
  • لون البراز شاحب أو بلون القطران.
  • حكة في الجلد. 

تشخيص آلام الكبد

قد تسبب العديد من الحالات آلام الكبد، لذلك يقوم الطبيب بالنظر في التاريخ الصحي ويجري الاختبارات الآتية لتشخيص آلام الكبد:

  1. اختبارات التصوير: تساعد اختبارات التصوير في تقييم تلف الكبد، وتتضمن هذه الاختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب والموجات فوق الصوتية.
  2. فحص الدم: يعمل فحص الدم على تحديد المشكلات في الكبد وتقييم وظائف الكبد أو الحالات الوراثية.
  3. تحليل الأنسجة: يتم هذا الإجراء من خلال أخذ عينة من نسيج الكبد ويتم فحصها مخبريًا.

علاج آلام الكبد

يختلف علاج آلام الكبد وفقا لسبب الإصابة بالألم، وإليك أبرز طرق علاج آلام الكبد:

1. تغيير نمط الحياة

فيما يأتي أهم العادات الصحية التي عليك اتباعها:

  • تجنب أكل الوجبات الدسمة صباحًا والأطعمة غير الصحية.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • اجلس بشكل مستقيم لتخفف الضغط على الكبد.
  • احرص على القيام بفحوصات طبية منتظمة.

2. العلاج الطبي

عند إصابتك بألم في الكبد قد تلجأ إلى تناول مسكنات الألم دون استشارة الطبيب المسبقة، مثل عقار الأسيتامينوفين (Acetaminophen)، لكن من الممكن أن يؤدي هذا الدواء إلى تفاقم أعراض مرض الكبد.

لذا ينبغي عند الشعور بألم الكبد زيارة الطبيب لمعرفة سبب ألم الكبد، الذي سيصف لك أدوية لتخفيف الألم مثل الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج أمراض الكبد المزمنة، وفي حال كنت تعاني من آلام الكبد بسبب سرطان الكبد، قد يوصي الطبيب بزراعة الكبد في حال لم تفلح العلاجات الأخرى. 

من قبل سلام عمر - الأربعاء 22 أيلول 2021