البتر وداء السكري: كيف تحمي قدميك

تساعد الإدارة الجيدة لداء السكري والعناية المنتظمة بالقدمين على الوقاية من تقرحات القدم الشديدة التي يصعب علاجها، وقد تتطلب البتر.

البتر وداء السكري: كيف تحمي قدميك

يمكن أن تشمل مضاعفات السكري تلف الأعصاب وضعف الدورة الدموية. وقد تؤدي هذه المشكلات إلى تكوّن تقرحات جلدية في القدم يمكن أن تتفاقم بسرعة.

لكن من الجيد معرفة أن التحكم في داء السكري والعناية المنتظمة بقدميك يساعدان على الوقاية من قُرَح القدم.

في حال الإصابة بقرحة في القدم، عليك طلب الرعاية الطبية على الفور. فمعظم حالات بتر أسفل الساق والقدم كانت قد بدأت بقُرح في القدم. إذ تُسبب القرحة التي لا يمكن الشفاء منها ضررًا حادًا للأنسجة والعظام. وقد تتطلب تدخلاً جراحيًا لبتر الإصبع أو القدم أو جزء من الساق.

بعض مرضى السكري يكونون أكثر عرضة للخطر من غيرهم. وتشمل العوامل التي تؤدي إلى التعرض بشكل أكبر لخطر البتر ما يأتي:

  • ارتفاع مستويات السكر في الدم
  • التدخين
  • تلف الأعصاب في القدمين (اعتلال الأعصاب المحيطية)
  • الثفن أو مسامير اللحم
  • تشوهات القدم
  • ضعف تدفق الدورة الدموية للذراعين والساقين (مرض الشرايين المحيطية)
  • وجود تاريخ مَرَضي مع تقرحات القدم
  • التعرض للبتر في الماضي
  • وجود مشكلات في الرؤية
  • أمراض الكلية
  • ارتفاع ضغط الدم؛ أعلى من 140/80 ملم زئبقي

إليك كيفية الحفاظ على صحة قدميك ومعرفة المؤشرات التي تدل على حاجتك إلى زيارة الطبيب وماذا يحدث إذا كنت بحاجة إلى بتر.

من قبل ويب طب - الأربعاء 19 نيسان 2017
آخر تعديل - السبت 10 كانون الأول 2022