البلميط المنشاري للشعر: علاج طبيعي للصلع؟

ما هي فوائد البلميط المنشاري للشعر؟ هل من الممكن أن تساعد هذه النبتة على مقاومة الصلع؟ وكيف من الممكن استخدام هذه العشبة لتحسين صحة الشعر؟

البلميط المنشاري للشعر: علاج طبيعي للصلع؟

البلميط المنشاري (Saw palmetto) هي نبتة يطلق عليها علميًا اسم (Serenoa repens)، وقد تعيش لمئات السنوات. لهذه النبتة أوراق طويلة وحادة تشبه الشوك، أما ثمارها فهي منبع غالبية فوائد هذه النبتة، ومن الممكن استهلاكها فمويًا أو استخدامها بطرق أخرى لتحصيل بعض فوائدها الصحية المحتملة، مثل تقوية الشعر ومقاومة الصلع.

سوف نعرفك في ما يأتي على حقيقة فوائد البلميط المنشاري للشعر تحديدًا، وطرق استخدامه لتقوية الشعر وتحسين صحته.

فوائد البلميط المنشاري للشعر 

قد تكون فوائد البلميط المنشاري للشعر موجودة بالفعل، وهذه أبرز فوائد البلميط المنشاري للشعر المحتملة: 

1. مقاومة الصلع 

قد يساعد البلميط المنشاري على مقاومة الصلع، وهذه نبذة عن الدراسات العلمية التي أظهرت فوائد البلميط المنشاري للشعر في هذا الصدد:

  • تبعًا لدراسة علمية، قد يساعد البلميط المنشاري على تثبيط إنتاج أنزيم مختزلة الألفا-5 (5-Alpha reductase)، مما قد يقلل من قدرة الجسم على تحويل هرمون التستوستيرون إلى هرمون الدايهيدروتستيرون (Dihydrotestosterone) الضار للشعر.
  • تبعًا لدراسة أجريت على فئران، لوحظ أن البلميط المنشاري قد يساعد على إعادة إنبات الشعر من جديد وإصلاحه، وذلك بسبب قدرة البلميط المنشاري المحتملة على إعادة تفعيل بعض القنوات المسؤولة عن نقل إشارات خاصة بنمو الشعر.

يجب التنويه إلى أن هرمون الدايهيدروتستيرون يعد الهرمون المسؤول عن نشأة الصلع الذكوري الوراثي، وارتفاعه في الجسم عمومًا قد يقلل نمو شعر الرأس بسبب قدرة هذا الهرمون على تدمير البصيلات، ويجب التنويه إلى أن طريقة تأثير البلميط المنشاري على هذا الهرمون شبيهة بطريقة عمل بعض أدوية الصلع الشائعة مثل دواء فيناستيريد (Finasteride).

لذا، من الممكن لاستخدام البلميط المنشاري أن يسهم في مقاومة الصلع الوراثي أو الصلع عمومًا عند الذكور والإناث.  

2. مقاومة الالتهابات التي قد تسبب تساقط الشعر

كما يعتقد أن فوائد البلميط المنشاري للشعر قد تنبع كذلك من احتواء هذه النبتة على مركبات طبيعية قد تساعد على مقاومة الالتهابات عمومًا في مختلف أجزاء الجسم، وهذا يتضمن الالتهابات التي قد تؤدي لتحفيز تساقط شعر الرأس

هل فوائد البلميط المنشاري للشعر مؤكدة؟

الإجابة باختصار هي لا، فعلى الرغم من وجود بعض الدراسات الواعدة، إلا أن عليك الانتباه للأمور الاتية:

  • أن الدراسات والبحوث العلمية التي أجريت بشأن فوائد البلميط المنشاري للشعر لا تزال محدودة وغير كافية. 
  • عند مقارنته بتأثير دواء فيناستيريد المستخدم لمقاومة الصلع ضمن هذه الدراسة، عاد الباحثون بنتائج مفادها أن البلميط المنشاري كان فعالًا ولكن بدرجة أقل بكثير من فاعلية هذا الدواء في مقاومة الصلع.
  • أن البلميط المنشاري قد يفقد فاعليته المحتملة في مقاومة الصلع كلما كانت خسارة الشعر الحاصلة أكثر سوءًا، فبينما قد تجدي هذه النبتة نفعًا في حالات تساقط الشعر والصلع الطفيف، فإنها قد لا تكون بذات الفاعلية للحالات المتقدمة من الصلع. 
  • لا تزال فاعلية البلميط المنشاري لمقاومة الصلع لدى الإناث تحديدًا موضع شك بالنسبة للباحثين.

 طرق تحصيل فوائد البلميط المنشاري للشعر

لتحصيل فوائد البلميط المنشاري للشعر المحتملة، هذه بعض الطرق المقترحة:

1. التطبيق الموضعي للبلميط المنشاري

لتطبيق البلميط المنشاري موضعيًا على الفروة لتحصيل فوائد للشعر، هذه بعض الوصفات الطبيعية المقترحة: 

  • ماسك البلميط المنشاري وزيت بذور القرع

تخلط ملعقة من زيت بذور القرع مع 6 قطرات من زيت البلميط المنشاري، ثم يسخن المزيج قليلًا، ويستخدم في تدليك الفروة لمدة 15 دقيقة متواصلة، ثم تترك الزيوت على الشعر لمدة نصف ساعة قبل غسلها. 

  • ماسك البلميط المنشاري والألوفيرا

تخلط ملعقتان من البلميط المنشاري المطحون مع ملعقة من هلام الألوفيرا، ثم يطبق هذا الماسك على الفروة ويترك لمدة ربع ساعة قبل غسله بالماء والشامبو.

  • ماسك البلميط المنشاري وزيت الزيتون

تخلط بضعة قطرات من زيت البلميط المنشاري مع ملعقة من زيت الزيتون، ثم تتم تدفئة المزيج قليلًا قبل تدليك الفروة به بشكل متواصل لمدة 15 دقيقة. بعد ذلك يترك ماسك البلميط المنشاري على الشعر ليغسل بعد 30 دقيقة.

2. طرق أخرى 

كما بالإمكان محاولة تحصيل فوائد البلميط المنشاري للشعر بطرق أخرى، كما يأتي:

  • استخدام مستحضرات عناية بالشعر تحتوي على خلاصة البلميط المنشاري، مثل بعض أنواع الشامبو
  • تناول البلميط المنشاري ضمن الحمية الغذائية.
  • تناول مكملات البلميط المنشاري.

أضرار البلميط المنشاري 

على الرغم من أن فوائد البلميط المنشاري للشعر قد تكون موجودة، إلا أن علينا التنويه لأضراره المحتملة كذلك، وهذه نبذة عنها:

  • الصداع، والدوار.
  • مشكلات عامة في الجهاز الهضمي، مثل: اضطرابات المعدة، والغثيان، والإمساك، والإسهال، والتقيؤ. 
  • هبوط مستويات مادة تسمى طبيًا بالمستضد النوعي للبروستاتة (PSA - prostate-specific antigen) لدى الذكور، وتدني مستويات هذه المادة قد يخل بمصداقية ودقة نتائج فحوصات سرطان البروستاتا
  • تأثير سلبي على الية عمل بعض الأدوية، لا سيما الأدوية الهرمونية، مثل موانع الحمل الفموية المخصصة للنساء.  

ولكن يجب التنويه إلى أن البلميط المنشاري يعد من النباتات الامنة عمومًا، والتي وإن تسببت في ظهور مضاعفات، فإن هذه المضاعفات غالبًا ما تكون طفيفة.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 27 مايو 2021