التعلم المبكر وأهم المعلومات عنه

إن التعلم المبكر هو أن يبدأ الآباء مع أطفالهم عملية التعليم قبل إنضمامهم للمدرسة، فما هي أهمية التعلم المبكر؟ وهل هناك نصائح للآباء فيما يخص التعلم المبكر؟

التعلم المبكر وأهم المعلومات عنه

تعرف على أهم التفاصيل حول التعلم المبكر فيما يأتي:

التعلم المبكر

تبدأ عملية التعلم المبكر عند الأطفال في المرحلة التي تسبق دخول الطفل إلى المدرسة، ويعد هذا الوقت من عمر الطفل مهمًا؛ لأنه يتعلم فيه لأول مرة كيفية التواصل مع الآخرين من حوله ويبدأ فيها باستكشاف اهتماماته التي ستبقى معه بقية حياته.

لذلك أصبحت المنظمات العالمية مهتمة بعمليات التعلم المبكر لأنها لا تقتصر على إعداد الطفل للمرحلة الابتدائية في المدرسة، بل تشمل تنمية الطفل اجتماعيًا وعاطفيًا ومعرفيًا وجسديًا لبناء أساس متين وصلب للتعلم مدى الحياة.

تركز عملية التعلم المبكر على الطفل قبل أن يصل سن الثامنة، لأنه يمر بفترات سريعة من النمو والتطور ينمو فيها دماغه بشكل أسرع من أي وقت سيمر في حياته، كما تعد حجر الأساس لنظرته المستقبلية للعالم وتعزيز ثقته بنفسه وتطوير مهاراته الإدراكية.

فوائد التعلم المبكر عند الأطفال

تعرف على الفوائد الكثيرة التي يمكن للطفل الحصول عليها من التعلم المبكر، كالآتي:

1. التنشئة الاجتماعية

يعد تواصل الطفل مع أشخاص آخرين عدا عن والديه في بيئة آمنة أمرًا أساسيًا، ويتم ذلك من خلال تقديمه لأطفال آخرين ومتابعة تطور علاقته معهم، حيث يجب البدء بهذا مبكرًا قدر الإمكان لمساعدته في تخطي خجله وكسب ثقته بنفسه.

2. التعاون

يركز مفهوم التعاون على تعلم كيفية مشاركة الآخرين وتبادل الأدوار والتعاون معهم والمواظبة على عملية تعلم آمنة تحت إشراف معلمين مختصين، ويعد هذا المفهوم أهم للطفل الأول الذي لم يعتد على مشاركة مساحته الشخصية أو أدواته مع الآخرين.

3. التنمية الشاملة

يمتلك المختصين قدرات تمكنهم من تحديد الزوايا الناقصة التي تحتاج للدعم عند الطفل ليبنوا لهم برامج وأنشطة يومية تساعدهم. وهذا المفهوم في التعلم المبكر يشمل مع ما سبق بناء أساس قوي للطفل لبقية حياته من عدة جوانب منها: العاطفية، والاجتماعية، والجسدية، والعقلية.

4. التجربة لنقل قيمة التعلم

تكمن قيمة التعلم في توضيحه من خلال التجربة وتقديم الأمثلة الواقعية التي يحتذى بها، لكن بالنسبة للطفل سيبقى الآباء هم أقوى مثال ومؤثر على الطفل.

يوفر تعريفهم ببيئة مختلفة عن المنزل قبل المدرسة منظورًا جديدًا لأهمية التعلم الذي سيرافقهم طوال حياتهم.

5. الاحترام

الفرصة الأفضل لتعلم قيمة الاحترام تكون في البيئة التي تسبق انضمامه للمدرسة، حين سيكون كل شيءٍ مشترك مع الآخرين. إضافةً لاحترام الطفل عائلته وأقاربه، يجب أن يتعلم الطفل كيف يتقبل ويحترم الأشخاص من حوله أو الذين يختلفون عنه في المنشأ واللغة.

6. العمل الجماعي

تشمل النشاطات في عملية التعلم المبكر فريقًا يضم الأطفال ليتعلموا العمل مع الفريق في عمر مبكر ليبقى معهم حتى متأخر، كما يعلم العمل الجماعي احترام آراء الآخرين، والاستماع إليهم، والتعاون معهم، والمساواة فيما بينهم.

7. الثقة بالنفس

يمكن لتواصل الطفل مع الآخرين ومع معلميه أن يعزز من تفاعله معهم إيجابيًا بشكل آمن وصحي، ليمكنهم من التعامل مع المواقف والمشكلات بثقة طوال حياتهم.

متى يمكن البدء بالتعلم المبكر؟

قبل أن يبدأ الطفل تعليمه المبكر يجب أن يتأكد الآباء أن الطفل لديه ارتباط وثيق وآمن مع والديه أو المعلم، للتأكد أن الطفل سيحصل على الاهتمام والرعاية الشخصية الكافية خاصةً في البداية.

يمكن للآباء أن يلحقوا أطفالهم بدايةً إلى مركز ألعاب آمن إذ يوفر لهم فرصةً هائلة للتعلم، وللآباء الفرصة للتعرف على عائلات أخرى يمكن تبادل النصائح والتجارب معها التي تخص تطور الطفل، وهناك خيار آخر وهو إرسال الطفل لدوام جزئي في الروضة يوميًا أو أسبوعيًا، لتحفيزه على التعلم وتكوين الصداقات.

سواءً وصل طفلك إلى جميع مراحل التطور التي يجب أن تكون لديه في عمره أو لا، يجب أن ينضم إلى مجموعات التعلم المكبر؛ لأن المعلمين سيعملون على دعم الطفل في المرحلة التي وصل إليها ومساعدته لتقلي المزيد.

من قبل هناء جواد - الأربعاء 16 حزيران 2021