التمارين الهوائية: كيفية الإحماء والتبريد

يساعد الإحماء والتبريد على الوجه الصحيح في تقليل خطورة التعرض للإصابة وتحسين أدائك الرياضي.

التمارين الهوائية: كيفية الإحماء والتبريد
محتويات الصفحة

هل أنت مستعد لاستخدام الالات الرياضية أو الركض في مسارات الجري. قبل القيام بذلك، فكر في عمل إحماء بسيط، يتبعه جلسة تبريد سريعة عندما تنتهي من التمرين. بالطبع قد يزيد الإحماء والتبريد من فترة الروتين المعتاد لرياضتك، ولكن ذلك قد يكون مفيدًا لصحتك.

لماذا يجب عمل الإحماء والتبريد

عادةً يشمل الإحماء والتبريد القيام بنشاطك الرياضي بوتيرة أقل بطئًا وأقل شدة.

قد يساعدك الإحماء على تهيئة الجسم للتمارين الهوائية. يعمل الإحماء تدريجيًا على رفع مستوى الجهاز القلبي الوعائي وزيادة تدفق الدم إلى عضلاتك ويرفع درجة حرارة جسمك. أيضًا قد يساعدك الإحماء على تقليل تقرح العضلات ويقلل من خطورة تعرضك للإصابات.

يسمح لك التبريد بعد التمرين بالاستعادة التدريجية لمعدل ضربات القلب وضغط الدم. قد يكون التبريد أكثر أهمية للرياضات التنافسية، مثل سباقات الجري، لأنه يساعد على تنظيم تدفق الدم. لا يبدو أن التبريد يساعد على تقليل تيبس العضلات وتقرحها بعد ممارسة الرياضة، ولكن يلزم إجراء المزيد من الأبحاث حول ذلك الأمر.

على الرغم من وجود خلاف حول ما إذا كان الإحماء والتبريد يقي من الإصابات، إلا أن الإحماء والتبريد الصحيح يقلل من الخطورة. لذلك، إن كان لديك الوقت، ففكر في دمجهما في روتين تمريناتك.

كيف تقوم بالإحماء

قم بالإحماء على الوجه الصحيح قبل التخطيط للبدء في تمريناتك. وبوجه عام، قم بالإحماء من خلال التركيز على مجموعات العضلات الكبيرة، مثل أوتار الركبة. ثم يمكنك عمل تمارين أكثر تخصصًا لرياضتك أو النشاط الخاص بك، إذا لزم الأمر. قد يتسبب الإحماء في عرق خفيف، لكن لا يجب أن يؤدي إلى التعب.

وفيما يلي بعض الأمثلة على نشاطات الإحماء:

  • للإحماء من أجل المشي السريع، ابدأ بالمشي ببطء لمدة من 5 إلى 10 دقائق.
  • للإحماء من أجل الجري، ابدأ بالمشي السريع لمدة من 5 إلى 10 دقائق.
  • للإحماء من أجل السباحة، اسبح بطء في أول الأمر ثم زد من سرعتك حسب القدرة.

كيفية التبريد

التبريد مماثل للإحماء. عامة، استمر بجلسة تمرينك، ولكن بوتيرة أكثر بطئًا وشدة أقل.

وفيما يلي بعض الأمثلة على نشاطات التبريد:

  • للتبريد بعد المشي السريع، ابدأ بالمشي ببطء لمدة من 5 إلى 10 دقائق.
  • للتبريد بعد الجري، ابدأ بالمشي السريع لمدة من 5 إلى 10 دقائق.
  • للتبريد بعد السباحة، اسبح في لفات ترفيهية لمدة من 5 إلى 10 دقائق.

نبذة عن تمارين الإطالة

إذا كانت تمارين الإطالة جزءًا من روتين تمارينك، فمن الأفضل القيام بها بعد مرحلة الإحماء أو التبريد، عندما تكون عضلات دافئة بالفعل.

قد تساعدك تمارين الإطالة على تحسين مجال الحركة والمرونة بالمفاصل. أيضًا قد تساعد تمارين الإطالة على تحسين الأداء في بعض الأنشطة من خلال جعل المفاصل تتحرك في كامل مجال حركتها. مع ذلك، لم تظهر الدراسات على الدوام فائدة تمارين الإطالة في الوقاية من تقرح العضلات أو إصابتها.

تعامل مع جسدك برفق

قد يكون من الصعب توفير وقت للتمارين الهوائية بانتظام - إلى جانب الإحماء والتبريد. ولكن قد تستطيع توفير الوقت بالإبداع. على سبيل المثال، قد يكون المشي من الصالة الرياضية وإليها بمثابة الإحماء والتبريد. تذكر، تحل بالرفق وامنح جسمك الوقت لتعديل متطلبات التمرين.

من قبل ويب طب - السبت ، 25 مارس 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017